[ kafapress.ma ] :: مفتشو التعليم يرفضون مذكرة أمزازي حول مسطرة التعيينات وينتقدون "الانفراد بالقرار"
kafapress.com cookies
يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك.      قبول      التفاصيل
Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
السبت 15 غشت 2020 العدد : 3417


مفتشو التعليم يرفضون مذكرة أمزازي حول مسطرة التعيينات وينتقدون "الانفراد بالقرار"

      FaceBook      
كفى بريس
مجتمع وحوداث
| 08 يوليوز 2020 - 19:07

عبرت نقابة مفتشي التعليم، عن إدانتها للخطوة التي أقدمت عليها وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، بخصوص تمرير مذكرة تهم مسطرة تعيين خريجي مركز تكوين مفتشي التعليم 2020 دون إستشارتهم.
ووصف بلاغ للنقابة بهذا الخصوص، تمرير المذكرة رقم 20. 34 بتاريخ 30 يونيو 2020، ب "انفراد الوزارة باتخاذ قرار استراتيجي يهم حاضر ومستقبل هيئة التفتيش التي مافتئت تطالب بتحديد موقعها بوضوح في المنظومة التربوية اختصاصا وانتسابا منذ 2003".
كما أعلنت النقابة عن غضبها و استنكارها لقرار تعيين خريجي مركز تكوين مفتشي التعليم  دون احترام التزامات الحوار المتفق عليها في اللقاء الأخير مع سعيد امزازي وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بتاريخ 25 دجنبر 2019 والقاضية بضرورة إشراك النقابة في ملف الحركة الانتقالية وكل ما يتعلق بها من وضع خريطة للتفتيش ومراجعة مذكرة الحركة الانتقالية، وتعيين الخريجين.
ورفضت النقابة رفضا قاطعا  تمرير المذكرة بهذه الطريقة وفي هذه الظرفية، والذي  يعبر عن رغبة "الوزارة في تكريس تصور من جانب واحد لملف لم يتم التداول في شأنه بعد، والمتعلق بالانتساب الإداري لهيئة التفتيش، سيما وأن اختصاص التقييم يستلزم انتسابا إداريا معينا يمكن من ممارسة التقييم بحيادية وتجرد وعلمية".
وحسب النقابة فإن هذا القرار  يعتبر سعيا للتمهيد لحركة جهوية دون أطر مرجعية، من خريطة تفتيش، ومناصب شاغرة، وهو ما سيفسح المجال" لاجتهادات لامرجعية لها لن تكرس سوى العبثية في التعامل مع الحركة الانتقالية لهيئة التفتيش"، و بكونه يضرب في العمق مبدأ الاستحقاق بين خريجات وخريجي مركز تكوين المفتشين، مما سيترتب عنه احتقان "مجاني لا يصب في مصلحة المنظومة ابتداء وانتهاء".
وطالبت النقابة بفتح قنوات الحوار، لأن  مصلحة المنظومة تقتضي "عدم المضي في دروب النكوص عن التعهدات والالتزامات، واستغلال الظروف والسياقات بشكل سلبي، إن كانت النية تحصين واقع التفاهم الذي بدأ يتأسس بين النقابة والوزارة".
وأوضح بلاغ النقابة، أنه على الرغم من العيوب التي شابت "إخراج" قرار وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بشأن تدقيق وتفصيل المهام المسندة لأطر التفتيش رقم 3521.17 بتاريخ 17 دجنبر 2019، أعلنت  النقابة عن موافقتها  عليه إجمالا كما جاء في بلاغها بتاريخ 20 يناير 2020 رغم ماتعرضت له من انتقادات داخلية، على اعتبار أنه "يصب في خدمة جودة وحكامة أداء المنظومة، وأيضا في تمكين الهيئة من اختصاصات سحبت منها - في توجه يعادي التقييم الناجع والفعال- ضمن اتفاق تضمن حزمة أولية من القرارات الأخرى ذات الصلة بالملف المطلبي لهيئة التفتيش"، وذلك في اجتماع مع الوزير بتاريخ 25 دجنبر 2019، منها معادلة دبلوم التفتيش.




مواضيع ذات صلة


الاتصال بنا
البريد الإلكتروني
kafapress.ma@gmail.com

© جميع الحقوق محفوظة 2011
جريدة إلكترونية مستقلة تصدر عن الشركة kafapresse - S.A.R.L
الإيداع القانوني طبقا لقانون الصحافة والنشر المؤرخ بتاريخ 10غشت 2016: عدد 1 - 017 ص ح
Patente : 25718014 - RC : 104901 - I.F : 3370680 - CNSS : 4111829 - ICE : 001799721000071