Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
هذا ما قررته ابتدائية ورزازات في قضية مدير المدرسة المتهم بالتحرش بوالدة تلميذةطنجوية تختار الفضيحة وتبلغ الأمن على أن يبتزها جنسيا قريب من عائلتهامجلس حقوق الإنسان يشيد بانفتاح المغرب وشفافيتهالاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب يمنح الشاعر المغربي عبد الرفيع الجواهري “جائزة الحريات”إشادة بالدور القيادي للملك محمد السادس في تعزيز التعاون جنوب/جنوبدراسة: نصف ساعة من التمارين اليومية تقي من الوفاة المبكرةما هي غايتي كبهائي مغربي؟الخليفة العام للتيجانيين بالسنغال عبد العزيز سي الأمين في ذمة اللهالدرك يضع حدا لحركة تبشيرية بالريف المغربيرويترز: البحث عن "اسمين" على الإنترنت يعرضك للخطرمطالب بالتحقيق في اختيار فيلم غزية لتمثيل المغرب في مسابقات الأوسكار الأمم المتحدة: تعزيز العلاقات الثنائية في صلب مباحثات بوريطة مع وزيرة خارجية غواتيمالاباريس.. تكريم الفنانة المصورة المغربية ليلى العلوي ضحية الإرهابالنفطي: تم تجهيز لاعبي صفاقسي التونسي معنويا وتكتيكيا للانتصار على الفتح الرباطي

فيديوهات
  • إعادة انتخاب المغرب بنيويورك رئيسا للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب

  • ناصر بوريطة يؤكد على أهمية تطوير العمل الافريقي

  • كاميرا خفية ترصد تعرض نساء مغربيات للتحرش

  • ابن كيران: بلا معقول هاد اللحي ما عندهم باش ينفعونا..وحتى الحجاب زيدوه عليهم!

  • ندوة تحضيرية لمعرض الطاقات المتجددة

  • اعتراف دولي بريادة الملك في النهوض بقيم التسامح

  • ابرز ما قدمه اسامة طنان في مباراة لاس بالماس واتلتيكو بلباو

  • حصاد يصدم الجميع ويصدم هذه الجمعيات..

  • لحظة سقوط عريس من فوق العمارية و هو يحاول تقبيل عروسه

  • تأجيل موعد الإنتخابات البلدية في تونس

  • وزير التربية الوطنية يستعرض مستجدات الدخول المدرسي

  • انهيار منزل بالبيضاء ووفاة صاحبه

  • شجار كفاني ونايمار من اجل تسديد ضربة جزاء

  • حصاد يعترف: قضية المحفظات كانت غلطة!

  • موريتانيا ماضية في تنفيذ أجندة الجنرالات الرامية إلى إشعال فتيل التوتر في المنطقة

  • هدف عالمي لديبالا في مرمى ساسولو

  • إعصار ايرما يهدد المغرب تونس موريطانيا و الجزائر

  • ناشر صور "صفعة طنجة"يعتذر للأستاذة المعفاة

  • لحظة وصولة بعثة الوداد الرياضي الى برتوريا بجنوب افريقيا

  • افتتاح الأبواب المفتوحة للأمن الوطني


الحليمي: الاحصائيات بإفريقيا تساهم في إعداد المؤشرات السوسيو- اقتصادية والبيئية الأساسية
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس: و.م.ع
17 يوليوز 2017 - 9:36

أكد المندوب السامي للتخطيط  أحمد الحليمي علمي، الأحد بمراكش، أن الاحصائيات بإفريقيا تعالج القضايا الأساسية المرتبطة بقطاعات الأنشطة الأساسية وتساهم في إعداد أهم المؤشرات السوسيو-اقتصادية والبيئية.
وأبرز  الحليمي في ورشة حول موضوع "أية مقاربات إحصائية لقياس البيئة والتغيرات المناخية" على هامش أشغال الدورة ال61 للمؤتمر الدولي للإحصاء المنظم من قبل المندوبية السامية للتخطيط ما بين 16 و21 يوليوز الجاري تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، أن المغرب منخرط بشكل كبير بشأن تدبير قضية البيئة من خلال إرسائه لسياسات ملائمة تخص المحيط البيئي حفاظا على مستقبل الأجيال القادمة.
وأشار إلى صعوبة تنسيق المبادرات بين مختلف الشركاء والأنظمة الإحصائية، داعيا إلى ضرورة خلق وإرساء حساب مرجعي يتعلق بمختلف المجالات البيئية خاصة موضوع البيئة والماء والغابات، قائلا في هذا الصدد "ننتظر باهتمام كبير المتدخلين لتحديد ومعرفة المسؤوليات التي ستكون على عاتقنا في المستقبل".
أما مساعد مدير قسم الإحصاء بهيئة الأمم المتحدة السيد دونالد جونسون، فأكد من جهته، على أهمية إرساء نظام مندمج للإحصائيات يهم مختلف القطاعات خاصة البيئية وذلك للمشاركة في وضع تقارير قوية ومؤشرات مرضية.
وأضاف أن عددا كبيرا من أهداف التنمية المستدامة تركز على المجال البيئي وتعالج القضايا المرتبطة بالتحولات المناخية ومستقبل الكرة الأرضية.
ويشكل هذا المؤتمر، المنظم بشراكة مع المعهد الدولي للإحصاء، مناسبة للاستفادة من عدة أنشطة علمية كعقد اجتماعات موازية ودورس علمية قصيرة وتنظيم ندوات دولية حول الإحصاء وتطبيقاته والتغيرات المناخية وثورة البيانات.
كما يتضمن برنامج هذا الملتقى، الذي يعرف مشاركة ما يفوق ألفين من أبرز الإحصائيين من أزيد من 120 بلدا يمثلون القارات الخمس إلى جانب شخصيات مرموقة وطنية ودولية تمثل حكومات ومؤسسات جامعية وعلمية، برنامجا علميا يمتاز بالتركيز على أحد المعارف والابتكارات في مجال الإحصاء وفق اهتمامات المجتمع الاحصائي الدولي




مواضيع ذات صلة