Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
فيديوهات
  • كلمة رئيس الحكومة في افتتاح المجلس الحكومي يوم الخميس 27 يوليوز2017

  • الشكراوي يحلل مضامين الرسالة الملكية إلى غـوتيـريـس

  • الرسالة الملكية ذهبت إلى مكانها الصحيح في الوقت الصحيح

  • تعليمات ملكية لمساعدة البرتغال في إخماذ حرائق الغابات

  • اصطدام 7 سيارات بالطريق السيار بالبيضاء

  • مونية بوستة تزور موقع "مدينة الإقلاع" بدكار

  • بحارة الحسيمة يصطادون قرشا كبيرا

  • المغرب يستقبل أطفال القدس للمشاركة في المخيم الصيفي…

  • لاعب المنتخب المغربي الذي تعرض لاعتداء خطير بمارتيل في أول…

  • يتيم ونزاعات الشغل

  • الجلسة الشهرية للأسئلة الشفوية المتعلقة بالسياسة العامة بمجلس النواب يوم 25 يوليوز 2017

  • العثماني يكشف خطة الحكومة في مجال العقار

  • إسرائيل تقرر إزالة أجهزة الكشف عن المعادن على أبواب الأقصى

  • مجلس النواب يصادق على مشروع قانون نقل اختصاصات السلطة الحكومية المكلفة بالعدل

  • الحكومة تقر مباريات خاصة بتوظيف المعاقين

  • الأبطال المغاربة يواصلون تألقهم بحصد الميداليات في الألعاب الفرنكوفونية 2017

  • تفاعل الجزائر مع تنظيم المغرب لـ “كان2019

  • الراقصة نور تقتحم مجال الغناء بأغنية "طاكسي"

  • "الكراب" يوزع الماء والبسمة .. لكن المهنة مهددة بالزوال

  • تتبع تفعيل اتفاقات التعاون الثنائية محور جلسة عمل بدكار


هذا أكبر تهديد يواجه أبل .. كيف ستواجهه؟
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس: وكالات
16 يوليوز 2017 - 20:36

عتبر خدمات أبل ثاني أكبر مصدر دخل لأكثر شركات التكنولوجيا في العالم قيمة، حيث حقق قطاع الخدمات ارتفاعاً نسبته 18% زيادة على أساس سنوي، وتعزى هذه الزيادة إلى الإقبال الشديد على تنزيل التطبيقات والوسائط الرقمية من آي تيونز، لكن قد يحوم الخطر حول متجر آي تيونز ويخسر حصته السوقية بسبب نماء منصات شركات مثل أمازون وكومكاست.

بالعودة إلى عام 2012، خطفت أبل الأنظار وبلغت حصتها السوقية 50% فيما يتعلق بتحميل الفيديو الرقمي، لكن هذا الرقم تداعى وتقهقر إلى الوراء ليتراوح بين %20 إلى 35% العام الجاري، لصالح أمازون وكومكاست، بحسب تقرير نشرته صحيفة "وول ستريت جورنال".

وعلى الرغم من أن سوق التحميل الرقمي لا يزال يرتفع، ما سمح لشركة أبل بأن تشهد زيادة في مبيعات التحميل الفيديوي، لكن الزيادة بلغت 12% فقط عن العام الماضي، بحسب بيانات شركة برايس وتر هاووس كوبرز، التي تشير إلى تباطؤ في معدل النمو منذ عام 2015، ما يعني استمرار التباطؤ في معدل النمو في المستقبل.

في المقابل، شركات مثل نتفليكس وهولو وأمازون تنبهت لأهمية البث التدفقي للفيديو بدلاً من التحميل، فنجحت في استقطاب المزيد من المستخدمين، حيث استفادت كل من أمازون وكومكاست كثيراً من منصاتها الخاصة الشهيرة.




مواضيع ذات صلة