Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
فيديوهات
  • ابرز ما قدمه اسامة طنان في مباراة لاس بالماس واتلتيكو بلباو

  • حصاد يصدم الجميع ويصدم هذه الجمعيات..

  • لحظة سقوط عريس من فوق العمارية و هو يحاول تقبيل عروسه

  • تأجيل موعد الإنتخابات البلدية في تونس

  • وزير التربية الوطنية يستعرض مستجدات الدخول المدرسي

  • انهيار منزل بالبيضاء ووفاة صاحبه

  • شجار كفاني ونايمار من اجل تسديد ضربة جزاء

  • حصاد يعترف: قضية المحفظات كانت غلطة!

  • موريتانيا ماضية في تنفيذ أجندة الجنرالات الرامية إلى إشعال فتيل التوتر في المنطقة

  • هدف عالمي لديبالا في مرمى ساسولو

  • إعصار ايرما يهدد المغرب تونس موريطانيا و الجزائر

  • ناشر صور "صفعة طنجة"يعتذر للأستاذة المعفاة

  • لحظة وصولة بعثة الوداد الرياضي الى برتوريا بجنوب افريقيا

  • افتتاح الأبواب المفتوحة للأمن الوطني

  • أولى صور انفجار لندن صباح اليوم

  • موهبة شابة، جاور مبابي، وتوج أوروبيا واختار اللعب مع "الأسود"

  • جراءات وزارة الصحة لتسوية الوضعية العلمية والإدارية للممرضين

  • جامعة محمد السادس لعلوم الصحة تعلن افتتاح تكوينات جديدة بمستوى الماستر

  • تصريح المغربية نوال المتوكل بعد فوز باريس و لوس انجلوس باستضافة اولمبياد 2024 و2028

  • إنقاذ قاصر مخفي في حافلة حاول الدخول لإسبانيا


هذا أكبر تهديد يواجه أبل .. كيف ستواجهه؟
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس: وكالات
16 يوليوز 2017 - 20:36

عتبر خدمات أبل ثاني أكبر مصدر دخل لأكثر شركات التكنولوجيا في العالم قيمة، حيث حقق قطاع الخدمات ارتفاعاً نسبته 18% زيادة على أساس سنوي، وتعزى هذه الزيادة إلى الإقبال الشديد على تنزيل التطبيقات والوسائط الرقمية من آي تيونز، لكن قد يحوم الخطر حول متجر آي تيونز ويخسر حصته السوقية بسبب نماء منصات شركات مثل أمازون وكومكاست.

بالعودة إلى عام 2012، خطفت أبل الأنظار وبلغت حصتها السوقية 50% فيما يتعلق بتحميل الفيديو الرقمي، لكن هذا الرقم تداعى وتقهقر إلى الوراء ليتراوح بين %20 إلى 35% العام الجاري، لصالح أمازون وكومكاست، بحسب تقرير نشرته صحيفة "وول ستريت جورنال".

وعلى الرغم من أن سوق التحميل الرقمي لا يزال يرتفع، ما سمح لشركة أبل بأن تشهد زيادة في مبيعات التحميل الفيديوي، لكن الزيادة بلغت 12% فقط عن العام الماضي، بحسب بيانات شركة برايس وتر هاووس كوبرز، التي تشير إلى تباطؤ في معدل النمو منذ عام 2015، ما يعني استمرار التباطؤ في معدل النمو في المستقبل.

في المقابل، شركات مثل نتفليكس وهولو وأمازون تنبهت لأهمية البث التدفقي للفيديو بدلاً من التحميل، فنجحت في استقطاب المزيد من المستخدمين، حيث استفادت كل من أمازون وكومكاست كثيراً من منصاتها الخاصة الشهيرة.




مواضيع ذات صلة