Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
فيديوهات
  • ابرز ما قدمه اسامة طنان في مباراة لاس بالماس واتلتيكو بلباو

  • حصاد يصدم الجميع ويصدم هذه الجمعيات..

  • لحظة سقوط عريس من فوق العمارية و هو يحاول تقبيل عروسه

  • تأجيل موعد الإنتخابات البلدية في تونس

  • وزير التربية الوطنية يستعرض مستجدات الدخول المدرسي

  • انهيار منزل بالبيضاء ووفاة صاحبه

  • شجار كفاني ونايمار من اجل تسديد ضربة جزاء

  • حصاد يعترف: قضية المحفظات كانت غلطة!

  • موريتانيا ماضية في تنفيذ أجندة الجنرالات الرامية إلى إشعال فتيل التوتر في المنطقة

  • هدف عالمي لديبالا في مرمى ساسولو

  • إعصار ايرما يهدد المغرب تونس موريطانيا و الجزائر

  • ناشر صور "صفعة طنجة"يعتذر للأستاذة المعفاة

  • لحظة وصولة بعثة الوداد الرياضي الى برتوريا بجنوب افريقيا

  • افتتاح الأبواب المفتوحة للأمن الوطني

  • أولى صور انفجار لندن صباح اليوم

  • موهبة شابة، جاور مبابي، وتوج أوروبيا واختار اللعب مع "الأسود"

  • جراءات وزارة الصحة لتسوية الوضعية العلمية والإدارية للممرضين

  • جامعة محمد السادس لعلوم الصحة تعلن افتتاح تكوينات جديدة بمستوى الماستر

  • تصريح المغربية نوال المتوكل بعد فوز باريس و لوس انجلوس باستضافة اولمبياد 2024 و2028

  • إنقاذ قاصر مخفي في حافلة حاول الدخول لإسبانيا


دراسة: توقفوا عن الإنجاب لإنقاذ كوكب الأرض!
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس: صحف
16 يوليوز 2017 - 15:10

 يوجد وسائل عديدة لحماية البيئة، بما في ذلك إعادة التدوير واستخدام المصابيح الموفرة للطاقة، ولكن لن يخطر ببالنا أن عدم الإنجاب يعد العامل الأهم لاستمرار الحياة.
وتقول دراسة حديثة، إنه في حال كنت تريد إنقاذ كوكب الأرض حقا، فيجب عليك التوقف عن إنجاب الأطفال.
وقال الباحثون إن الولادات الجديدة تعد الأكثر تدميرا للبيئة، حيث سيخفض عدم إنجاب الأطفال، البصمة الكربونية لفرد يعيش في بلد متقدم، بمقدار 58.6 طنا إضافيا من ثاني أكسيد الكربون سنويا، في المتوسط، استنادا إلى معدلات الانبعاث الحالية.

وتوصل فريق من جامعة لوند في السويد، إلى هذا الاستنتاج بعد إجراء تحليل لما يمكن أن يقوم به الفرد، لإنتاج مستوى أقل من الغازات الدفيئة.

ووجد الباحثون، أنه بينما كان يقال لنا إن إعادة التدوير ضرورية لحماية البيئة، لا توجد حكومة واحدة في العالم الغربي تقدم المشورة لمواطنيها، للحد من النسل.

وخلص الباحثون، بعد تحليل 39 دراسة ومراجعة التقارير الحكومية لتقييم تأثير الإجراءات المتبعة لخفض مستويات ثاني أكسيد الكربون، إلى أن العديد من الأنشطة التي توصي بها الحكومات، لا تحقق سوى تخفيضات صغيرة في مستوى الانبعاثات.

وقال المؤلف الرئيسي، سيث وينس، الذي لم ينجب أطفالا: "هناك العديد من العوامل التي تؤثر على المناخ، ولكن بعد تحليل الدراسات مجتمعة، تمكنا من تحديد الإجراءات القادرة على إحداث فرق كبير".

وأضاف موضحا: "وجدنا أن هناك 4 إجراءات يمكن أن تؤدي إلى انخفاض كبير في البصمة الكربونية للفرد: اتباع نظام غذائي يعتمد على النباتات، وتجنب السفر الجوي، والتخلي عن السيارات، والتوقف عن الإنجاب".

وعلى سبيل المثال، تعد إعادة التدوير أقل فعالية في الحد من الغازات الدفيئة، بنسبة 4 مرات، مقارنة باتباع النظام الغذائي القائم على النباتات. في حين أن استخدام المصابيح الموفرة للطاقة، أقل فعالية بـ 8 مرات.

ويوفر العيش بدون استخدام السيارة، حوالي 2.4 طن من غاز ثاني أكسيد الكربون سنويا، في حين يوفر النظام الغذائي النباتي 0.8 طن.

الجدير بالذكر، أنه يتعين على كل شخص، بموجب اتفاق باريس الذي وقعت عليه بريطانيا، ضرورة تقليل انبعاثات الكربون إلى طنين فقط سنويا بحلول عام 2050، وذلك للحد من الاحتباس الحراري.




مواضيع ذات صلة