Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
بابا الفاتيكان يعترف بحقيقة نظريتي التطور و الانفجار الكبيرجولة أردوغان الخليجية.. هامش ضيق لحلحلة أزمة قطر!عدد من المصطافين يغادرون شاطئ الحسيمة بسبب مضايقات "صناع الفوضى" ( صور)المهداوي أو صائد النعام المنتخب المغربي يحتل المرتبة ثانيا في قائمة أغلى المنتخبات العربيةلحسن حداد: الزيارة الميدانية للحكومة إلى جهة بني ملال-خنيفرة: مداخل أساسية لتنمية شاملة ومستدامةبريطانيا تعجز عن ترحيل مجرم إلى المغرب بسبب رفض سلطات الرباط استقبالهجامعة كرة القدم تعاني من عجر بمبلغ 4,7 مليار سنتيماعتقال طبيب و ممرض بالرباط متلبسين باجراء عملية اجهاض غير شرعيةالنجمة العربية نسرين طافش تطلق أغنية من ألحان سعد لمجردتفكيك شبكة إجرامية خطيرة متورطة في عملية سرقة سيارة بالعنفالنيابة العامة تقرر متابعة المهداوي بالقانون الجنائي في حالة اعتقال بالحسيمةوزارة الصحة:هذه حقيقة الحامل التي فارقت الحياة وجنينها بميدلت الهاكا توجه إنذارا للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة و مبدي1 لهذا السبب..
فيديوهات
  • لوحات فنية عملاقة تزين شوارع و أحياء الدار البيضاء

  • الخارجية الأمريكية تعترف بقوة المغرب وتصفه بالمعلم

  • كلمة العثماني بجهة بني ملال خنيفرة

  • الفنانة جنات تدخل القفص الذهبي

  • لحظة اعتداء محتجي الحسيمة على طاقم دوزيم

  • تقرير واشنطن حول الإرهاب .. تصريح القائمة بأعمال السفارة الأمريكية في المغرب

  • تزايد عدد المصابين بلسعات العقارب بسطات

  • لحظة وصول بعثة فريق برشلونة للولايات المتحدة

  • الهدف الاول لمهدي كارسيلا مع فريقه الجديد اولمبياكوس اليوناني

  • واشنطن : المغرب يتوفر على استراتيجية لمكافحة الإرهاب

  • انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة

  • صدور الأحكام في حق المتهمين في أحداث تفكيك مخيم اكديم ازيك

  • حصاد: لماذا الإحتجاج على الحركة الإنتقالية في قطاع التعليم…

  • هكذا كانت حياة اللاعب المغربي عبد الحق النوري قبل الفاجعة

  • وزير الشباب والرياضة: الملك أكد على تأهيل الشباب

  • شاحنة عملاقة لنقل الخشب تثير دهشة المراكشيين

  • مكتبة شاطئية لقراءة الكتب بشاطئ الهرهورة – صيف 2017

  • شاهد كيف تعامل مغربي مع حارس سيارات بعد قانون 3 دراهم بالدار البيضاء

  • العثماني ينصب لجنة العرائض

  • حادثة سير بالطريق السيار بين الدار البيضاء و مراكش


إيطاليا تستعين بأئمة مغاربة لمحاربة التطرف في صفوف نزلاء المؤسسات السجنية
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس: وكالات
14 يوليوز 2017 - 15:38

أفادت مصادر صحفية، ان السلطات الإيطالية تستعين بخدمات أئمة مساجد يقيمون على أراضيها للمساهمة في نشر قيم الاسلام المعتدل بين السجناء، خصوصا الذين ينحدرون من دول شمال افريقيا، والذين تخشى السلطات بالبلد الأوروبي أن تؤثر عليهم الخطابات المتطرفة والمحرضة على الإرهاب داخل أسوار السجون.

ومن بين هؤلاء الأئمة، حسب وكالة “أسوشيتيد برس” التي اوردت الخبر، الإمام المغربي المقيم في إيطاليا الهاشمي ميمون، الذي استعانت به الحكومة الإيطالية في إطار اتفاقية تعاون وقعت فبراير الماضي بينها وبين اتحاد المجتمعات والمنظمات الإسلامية بالبلد، لمحاربة التطرف في صفوف السجناء وتوجيههم إلى عدم كراهية غير المسلمين، حيث تتمحور مهمته حسب ما أوردته ذات الوكالة في السهر على الأمن الروحي للسجناء وتحصينهم ضد الأفكار المتطرفة ودعوتهم لتجنب إيذاء الآخرين وعدم تكفيرهم.

ورافقت “أسوشيتيد برس” الإمام المغربي في إحدى زياراته الأسبوعية لأحد السجون بمدينة “ترني” الواقعة بجهة “أومبريا” وسط البلاد، حيث يلتقي بشكل دوري سبعة سجناء، ثلاثة منهم مغاربة، وثلاثة تونسيين، وصومالي، بمسجد المؤسسة السجنية، الذي يحمل اسم “السلام”، لتأدية الصلاة والحديث عن قيم التسامح وتقبل الاختلاف واحترام الآخرين في إطار تعاليم الإسلام.

وتابعت الوكالة أن الاستعانة بالأئمة يدخل في إطار مقاربة استباقية بدأت تعتمدها إيطاليا والتي تشمل أيضا إلقاء القبض على المتطرفين وترحيلهم إلى بلدانهم الأصلية والتركيز على احتواء الأفكار المتطرفة التي عادة ما تجد في السجون تربة خصبة للنمو.

وأضافت الوكالة أن هذه المقاربة جنبت إيطاليا هجمات إرهابية على شاكلة ما وقع بدول أوروبية أخرى كفرنسا وبلجيكا وبريطانيا وألمانيا، مشيرة إلى أن الحكومة تقوم باختبار هؤلاء الأئمة جيدا للتأكد من أنهم يتبنون “آراء معتدلة”.

واستعانت الحكومة الإيطالية، حسب تقرير لجمعية “أنتيغون” غير الحكومية، بـ 47 إماما موزعين على 200 مؤسسة سجنية، حيث يقبع عدد من المعتقلين المنحدرين من دول إسلامية، خصوصا المغرب وتونس وألبانيا، والذين يبلغ عددهم حوالي الثلث من مجموع الساكنة السجنية بإيطاليا.




مواضيع ذات صلة