Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
الأحد 19 نونبر 2017 العدد : 2404

دراسة علمية: هذا ما يحدث في جسمك عندما تبكي

C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس: وكالات
صحة وعلوم
| 14 يوليوز 2017 - 11:07

يعتبر البكاء ضعف عاطفي وعدم السيطرة على المشاعر الحزينة، ويحاول الجميع جاهدين عدم الاستسلام لمشاعرهم وذرف الدموع.

إلا أن للبكاء مجموعة من الفوائد الصحية على الجسم وعلى نفسية الشخص، فمن المعروف أن الإنسان بعد بكاءه يحس براحة نفسية لا توفرها المهدئات أو حبوب التخلص من التوتر.

إليك ما يحدث في جسمك عندما تبكين:

-تنظيف العنين:

كما باقي أجزاء الجسم، يمكن العثور على بكتيريا في العينين أيضا، ولكن للدموع خصائص طبيعية مضادة للجراثيم، تحتوي الدموع على سائل يسمى lisozom يمكنه أن يقتل حوالى 90 إلى 95 بالمئة من البكتيريا التي تتواجد في العين في غضون خمس دقائق، حسب ما توصلت به جامعة ميتسونا بعد سلسلة من الأبحاث والدراسات.

-تحسين الرؤية:

تعمل الدموع على ترطيب أغشية العين مما يحسن الرؤية، فجفاف هذه الأغشية يسبب ضبابية مؤقتة في الرؤية.

-تنشيط الدورة الدموية:

يعمل البكاء على تنظيم معدل ضربات القلب وزيادة سرعتها، وبالتالي تنشيط الدورة الدمورية وزيادة تدفقها في أنحاء الجسم.

-البكاء مفيد للرئتين:

عند البكاء تتوسع الرئتين وبالتالي تمرين عضلات الحجاب الحاجز والعضلات الصدرية، وتقويتها ودعمها.

-تخليص الجسم من السموم:

يفيد الدكتور فراي بأن الدموع تحتوي على الماء العادي بنسبة 98 في المئة، ولكن الدموع العاطفية تحتوي على هرمونات التوتر، وعلى سموم عدة يتم انتاجها في الجسم نتيجة للضغوط العاطفية.

–حماية العين ضد المهيجات:

عند تقطيع البصل أو عندما تدخل جزيئات الغبار الى عينيك، فإنها تبدأ بذرف الدموع، هذا النوع من البكاء ببساطة يحمي عينيك ويضمن أن يتم غسل الجزيئات الغريبة وطردها خارج العين مع الدموع.

-يساعد على مكافحة بعض الأمراض المزمنة:

الدموع التي تذرف لأسباب عاطفية تحتوي على 24 في المئة من بروتين الألبومين الزائد عن حاجة الجسم، ما يساعد على تنظيم نظام التمثيل الغذائي في الجسم.

يساعد البكاء أيضا على مكافحة الأمراض مثل ارتفاع ضغط الدم والبدانة ومرض السكر، والتي تصيب الانسان بسبب ارتفاع مستويات الاجهاد.

-يخلصك من التوتر والحزن:

عندما نكون مستائين أو تحت ضغط عصبي يحدث في الجسم اختلال وتراكم للمواد الكيميائية، والبكاء يساعد على الحد من ذلك. ومن المعروف أن الشخص الذي يبكي خلال المواقف العصيبة، لديه مستويات أقل من الاكتئاب، وذلك لأن إطلاق سراح الدموع العاطفية يحفز انتاج هرمونات الغدة الكظرية التي تخفف من إجهاد الجسم.




مواضيع ذات صلة


الاتصال بنا

© جميع الحقوق محفوظة 2011
جريدة إلكترونية مستقلة تصدر عن الشركة kafapresse - S.A.R.L
الإيداع القانوني طبقا لقانون الصحافة والنشر المؤرخ بتاريخ 10غشت 2016: عدد 1 - 017 ص ح
Patente : 25718014 - RC : 104901 - I.F : 3370680 - CNSS : 4111829 - ICE : 001799721000071