Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
فيديوهات
  • الجلسة الشهرية للأسئلة الشفوية المتعلقة بالسياسة العامة بمجلس النواب يوم 25 يوليوز 2017

  • العثماني يكشف خطة الحكومة في مجال العقار

  • إسرائيل تقرر إزالة أجهزة الكشف عن المعادن على أبواب الأقصى

  • مجلس النواب يصادق على مشروع قانون نقل اختصاصات السلطة الحكومية المكلفة بالعدل

  • الحكومة تقر مباريات خاصة بتوظيف المعاقين

  • الأبطال المغاربة يواصلون تألقهم بحصد الميداليات في الألعاب الفرنكوفونية 2017

  • تفاعل الجزائر مع تنظيم المغرب لـ “كان2019

  • الراقصة نور تقتحم مجال الغناء بأغنية "طاكسي"

  • "الكراب" يوزع الماء والبسمة .. لكن المهنة مهددة بالزوال

  • تتبع تفعيل اتفاقات التعاون الثنائية محور جلسة عمل بدكار

  • فتح أبواب الترشيحات لجائزة الحسن الثاني العالمية للماء

  • انتخاب فوزي لقجع لولاية جديدة في رئاسةالجامعةالملكية لكرة القدم

  • طبيب خاص يفسر حالة اللاعب عبد الحق نوري والجماهير تواصل المساندة و الدعوات معه

  • وفاة جندي مغربي من القبعات الزرق في افريقيا الوسطى

  • لوحات فنية عملاقة تزين شوارع و أحياء الدار البيضاء

  • الخارجية الأمريكية تعترف بقوة المغرب وتصفه بالمعلم

  • كلمة العثماني بجهة بني ملال خنيفرة

  • الفنانة جنات تدخل القفص الذهبي

  • لحظة اعتداء محتجي الحسيمة على طاقم دوزيم

  • تقرير واشنطن حول الإرهاب .. تصريح القائمة بأعمال السفارة الأمريكية في المغرب


عيوننا تحوي بكتيريا تحميها من الفيروسات الخطيرة!
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس ( وكالات)
13 يوليوز 2017 - 19:11

أكد خبراء تابعون لمعهد أبحاث العيون، في مدينة بيثيسدا الأمريكية، أن أعيننا تحتوي على أنواع معينة من البكتيريا تحميها من الجراثيم والفيروسات الخطيرة.

وفي حديثه لمجلة Immunity، قال العالم راشيل كاسبي، التابع للمعهد: "في الكثير من الأحيان نعثر على آثار للحمض النووي التابع لأنواع معينة من البكتيريا على السطح الخارجي للعين، لكن لم يستطع أحد من قبل إثبات أن هناك أنواع من البكتيريا تعيش هناك. الكثير من العلماء كانوا يعتقدون أن آثار الحمض النووي تلك تعود لبكتيريا هاجمت هذا العضو، وتم قتلها من قبل المواد التي تفرزها العين، أو من قبل الخلايا المناعية الموجودة في أجسامنا، واكتشافنا الجديد أن هناك فعلا بعض أنواع البكتيريا التي تعيش على سطح العين كان مفاجأة بحد ذاته".

وأضاف أن "من المعروف أن جسم الإنسان يحوي عددا كبيرا من البكتيريا والفطريات والكائنات وحيدة الخلية. البحوث العلمية في السنوات الأخيرة بينت أن هذه الكائنات تلعب دورا في تنظيم آلية الاستقلاب والتمثيل الغذائي، وتؤثر على آلية المناعة والسلوك وعمل العديد من أعضاء الجسم. ومن أهم الأعضاء التي تثير اهتمام العلماء هي العين، كونها على تماس مباشر مع الهواء ومسببات الأمراض، لذلك فسطح العين مغطى باستمرار بسوائل معينة تحوي على كميات كبيرة من الخلايا المناعية التي تحارب العدوى، وتمنع الالتهابات الخطيرة".

والشيء الملفت للانتباه والذي استطاع التوصل إليه كاسبي وعدد من زملائه هو أن الغشاء المخاطي للعين لا يحتوي فقط على الخلايا المناعية والمواد المحاربة للعدوى، بل على نوع معين من البكتيريا يدعى Corynebacterium mastitidis، يلعب دورا في تعزيز مناعة العين عن طريق محاربة أنواع الجراثيم الأخرى التي تهاجم أعيننا، حيث بينت الأبحاث أنها تساهم في القضاء على أنواع من الجراثيم كبكتيريا "الزائفة الزنجارية" العصوية، التي قد تتسبب للإنسان بمشاكل صحية خطيرة.

وأشار العالم إلى أنهم اكتشفوا تلك البكتيريا عن طريق الصدفة، عندما كانوا يجرون أبحاثهم على الحيوانات المخبرية، لفهم آلية عمل الأغشية المخاطية للعين، والتي تعد أحد أهم الأوساط المناعية الموجودة في الجسم.




مواضيع ذات صلة