Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
الخزينة العامة للمملكة : عجز الميزانية يصل إلى 10,4 مليار درهم في متم يونيو 2017 الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات : ارتفاع حظيرة الإنترنت ب29 في المائة إلى 19,2 مليون مشترك في الفصل الثاني من 2017 القضاء الجزائري يتابع مواطنة مغربية بتهمة التهديد بتفجير طائرةالبيجيدي يتهم جطو بتجاوز اختصاص مراقبة المال العامدراسة بريطانية: الإفراط في تناول السكر لدى الرجال يزيد من خطر الإصابة بالاكتئابمجلة (ذي إيكونوميست) تأسف لاستمرار اغلاق الحدود بين المغرب والجزائرالباييس الاسبانية: خطاب العرش يحمل بشائر للمعتقلين من الحسيمة وعائلاتهمقتيل ومصابين في هجوم على متجر بهامبورغ بألمانياالسطو على مبلغ 19 مليون سنتيم من وكالة لتحويل الأموال بالعرائشمختبرات تتاجر في معطيات شخصية لمرضىالجيش الجزائري يستعرض قدراته الحربية قرب الحدود مع المغرب الطائفة اليهودية بمراكش والصويرة تحتفل بعيد العرش المجيدجثمان الظلمي يوارى الثرى بمقبرة الشهداء بالدارالبيضاءتوقيف شخص يشتبه تورطه في قضية تتعلق بالنصب والاحتيال وتنظيم الهجرة غير المشروعة
فيديوهات
  • أول رد لفوزي لقجع عن تنظيم كأس العالم 2026 بالمغرب

  • العماري يكشف عن معطيات مهمة عن مدينة محمد السادس طنجة تيك

  • وزير الداخلية و مستشار الملك في منزل الظلمي قبل دفنه

  • كلمة رئيس الحكومة في افتتاح المجلس الحكومي يوم الخميس 27 يوليوز2017

  • الشكراوي يحلل مضامين الرسالة الملكية إلى غـوتيـريـس

  • الرسالة الملكية ذهبت إلى مكانها الصحيح في الوقت الصحيح

  • تعليمات ملكية لمساعدة البرتغال في إخماذ حرائق الغابات

  • اصطدام 7 سيارات بالطريق السيار بالبيضاء

  • مونية بوستة تزور موقع "مدينة الإقلاع" بدكار

  • بحارة الحسيمة يصطادون قرشا كبيرا

  • المغرب يستقبل أطفال القدس للمشاركة في المخيم الصيفي…

  • لاعب المنتخب المغربي الذي تعرض لاعتداء خطير بمارتيل في أول…

  • يتيم ونزاعات الشغل

  • الجلسة الشهرية للأسئلة الشفوية المتعلقة بالسياسة العامة بمجلس النواب يوم 25 يوليوز 2017

  • العثماني يكشف خطة الحكومة في مجال العقار

  • إسرائيل تقرر إزالة أجهزة الكشف عن المعادن على أبواب الأقصى

  • مجلس النواب يصادق على مشروع قانون نقل اختصاصات السلطة الحكومية المكلفة بالعدل

  • الحكومة تقر مباريات خاصة بتوظيف المعاقين

  • الأبطال المغاربة يواصلون تألقهم بحصد الميداليات في الألعاب الفرنكوفونية 2017

  • تفاعل الجزائر مع تنظيم المغرب لـ “كان2019


اكتشاف جين في الدماغ يمكن أن يمثل حلا حاسما لعلاج الاكتئاب
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس:صحف
11 يوليوز 2017 - 11:42

 اكتشف العلماء جينا في مركز المكافأة في الدماغ يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بالاكتئاب، ويمكن علاجه.

ويعاني من الاكتئاب أكثر من 300 مليون شخص سنويا في جميع أنحاء العالم، وهو رقم يسجل ارتفاعا مستمرا.

ومع تزايد معدلات الإصابة بالإكتئاب، فإن هناك تهافتا عالميا من أجل تقديم موارد للمرضى، في حين أن البحوث العلمية تجري بشكل سريع من أجل فهم هذا المرض.

وقد تمكن الباحثون بجامعة ميريلاند من تحديد الجينات في الفئران والبشر، والتي يمكنها إما زيادة القلق أو حماية الشخص من الإجهاد.

واستندت الدراسة إلى الأبحاث السابقة التي أظهرت وجود صلة بين هذا الجين والاكتئاب في قرن آمون، وهي منطقة في الدماغ، مسؤولة عن التحكم في المشاعر والذاكرة، وهي المحور الرئيسي لبحوث الاكتئاب.

وقالت ماري كاي لوبو، أستاذة مساعدة في قسم التشريح وعلم الأعصاب، وقائد هذه الدراسة الحديثة، إن النتائج التي توصلت إليها تظهر الحاجة إلى دراسة جميع المناطق في الدماغ التي تسهم في الشعور بالاكتئاب.

وأوضحت لوبو بأن "هناك مناطق متعددة في الدماغ تتأثر بالاكتئاب، وهذه الدراسة تبين أننا نحتاج حقا الذهاب إلى هناك وفحص كل منطقة بشكل مختلف، لا يمكن التعامل مع الدماغ على أنه عضو واحد كامل".

وركزت الدراسة على جين يسمى "Slc6a15"، ولاحظت الدكتور لوبو الجين لأول مرة خلال تحضير الدكتوراه في عام 2006، ورأت أنه أكثر شيوعا بين بعض الخلايا العصبية في "دائرة المكافأة" في الدماغ، والمسؤولة عن إطلاق هرمون السعادة (الدوبامين).

وقادت الدكتورة لوبو الأبحاث التي تدرس هذا الجين في مراكز المكافأة في أدمغة مدمني المخدرات، على مدى السنوات الخمس الماضية.

ولكن في عام 2011، نشر باحثون ألمان ورقة بحثية تبين وجود صلة بين جين "Slc6a15" والاكتئاب، وخلافا لبحث الدكتورة لوبو، فقد ركزت الورقة الألمانية على قرن آمون، وهو الأمر الذي لم يكن مفاجئا حيث أن الغالبية العظمى من أبحاث الاكتئاب حتى الآن تركز في المقام الأول على هذا الجزء من الدماغ، إلا أن فريق لوبو أراد أن يرى ما إذا كانت مستويات الجين في مركز المكافأة يمكن أن تؤدي أيضا إلى الاكتئاب.
إقرأ المزيد
علامات تشير إلى أنك على حافة الانهيار العصبي علامات تشير إلى أنك على حافة الانهيار العصبي

وقام فريق البحث بفحص مجموعة من الفئران التي كانت عرضة للإجهاد، حيث وضعوها في حالات توتر شديد، مثل مواجهة مجموعة كبيرة من الفئران أو أخرى أكثر عدوانية.

وفي تلك المواقف أصبحت الفئران خائفة، ثم أظهرت أعراض الاكتئاب. وبالنظر إلى مسح أدمغتها، رأوا أن هذه الفئران الصغيرة شهدت انخفاضا في مستويات جين "Slc6a15"، في مركز مكافأة المخ.

ومع ذلك، عندما قام الباحثون بزيادة مستويات الجين كيميائيا أصبحت هذه الفئران أكثر مرونة وأقل اكتئابا.

ولتعزيز أبحاثهم حللت لوبو وفريقها أدمغة بشر متوفيين، ممن كان لديهم تاريخ من الاكتئاب، ووجدوا انخفاض تعبير الجين في مركز المكافأة.

وقالت دكتور لوبو إن "هناك حاجة لمزيد من البحث لتحليل كيف يعمل جين Slc6a15 في الدماغ، لفهم أفضل لماذا تتغير مستوياته وكيفية تطوير علاج للاكتئاب".

وأكدت لوبو أن هذه المنطقة هي "هدف قابل للتخريب" والوصول إليها مع الدواء ليس أمرا بعيدا عن نطاق الإمكانية، لدينا الكثير من الأدوات المتاحة الآن بالمقارنة مع بداية البحث في عام 2006".

وأضافت قائلة: "الآن نحن بحاجة إلى استخدام هذه الأدوات للنظر في مناطق مختلفة من الدماغ حتى نتمكن من فهم كيفية استهدافها".




مواضيع ذات صلة