Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
فيديوهات
  • أول رد لفوزي لقجع عن تنظيم كأس العالم 2026 بالمغرب

  • العماري يكشف عن معطيات مهمة عن مدينة محمد السادس طنجة تيك

  • وزير الداخلية و مستشار الملك في منزل الظلمي قبل دفنه

  • كلمة رئيس الحكومة في افتتاح المجلس الحكومي يوم الخميس 27 يوليوز2017

  • الشكراوي يحلل مضامين الرسالة الملكية إلى غـوتيـريـس

  • الرسالة الملكية ذهبت إلى مكانها الصحيح في الوقت الصحيح

  • تعليمات ملكية لمساعدة البرتغال في إخماذ حرائق الغابات

  • اصطدام 7 سيارات بالطريق السيار بالبيضاء

  • مونية بوستة تزور موقع "مدينة الإقلاع" بدكار

  • بحارة الحسيمة يصطادون قرشا كبيرا

  • المغرب يستقبل أطفال القدس للمشاركة في المخيم الصيفي…

  • لاعب المنتخب المغربي الذي تعرض لاعتداء خطير بمارتيل في أول…

  • يتيم ونزاعات الشغل

  • الجلسة الشهرية للأسئلة الشفوية المتعلقة بالسياسة العامة بمجلس النواب يوم 25 يوليوز 2017

  • العثماني يكشف خطة الحكومة في مجال العقار

  • إسرائيل تقرر إزالة أجهزة الكشف عن المعادن على أبواب الأقصى

  • مجلس النواب يصادق على مشروع قانون نقل اختصاصات السلطة الحكومية المكلفة بالعدل

  • الحكومة تقر مباريات خاصة بتوظيف المعاقين

  • الأبطال المغاربة يواصلون تألقهم بحصد الميداليات في الألعاب الفرنكوفونية 2017

  • تفاعل الجزائر مع تنظيم المغرب لـ “كان2019


الهاكا ترسم حدود ما هو مسموح به في البرامج الصحية بالإعلام السمعي البصري
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس
10 يوليوز 2017 - 14:32

أكد المجلس الأعلى للاتصال السمعي البصري على ضرورة تقيد الأطباء المتدخلون في البرامج الصحية في خدمات الاتصال السمعي البصري بجدول الهيئة الوطنية للأطباء والطبيبات، الى جانب تقديم معلومات دقيقة ومؤكدة عن صفتهم ومؤهلاتهم العلمية، وذلك احتراما لحق المواطن في المعلومة الصحية الدقيقة.

وأضاف المجلس، في توصية له، أن الأطباء المتدخلين يجب عليهم عدم تجاوز مجالات تخصصاتهم، والالتزام بالمقتضيات القانونية والأخلاقية المرتبطة بمهنة الطب، إلى جانب حرص معدي البرامج الصحية على تنويع المتدخلين ضمانا لتعددية وجهات النظر.

وفيما يخص مضامين البرامج الصحية، أكد المجلس على عدم قيام المتدخلين بتشخيص الحالة المرضية للأشخاص الذين يتصلون بهم قصد الاستشارة، وتجنب تقديم وصفات علاجية لهم، إلى جانب الحرص على تقديم معلومات دقيقة ومؤكدة، والكشف عن مصادر الأرقام والاحصائيات المقدمة في هذه البرامج.

وأكد المجلس على ضرورة أن يميز المتدخلون في البرامج الصحية بين المعلومات الصحية وآرائهم الشخصية، وعدم استغلال هذه البرامج للقيام بإشهار غير معلن لمهنيي الصحة، إلى جانب عدم تقديم تصريحات من شأنها التقليل من أهمية العلاجات الطبية.

وفي الجانب المتعلق بالخطابات الإشهارية الصحية، أكد المجلس على ضرورة الامتناع عن بث الإشهار الذي يحتوي على التحريض على سلوكات، منتوج أو خدمة مضرة بالصحة، أو الذي يتضمن بأي شكل من الأشكال بيانات من شأنها أن توقع المتلقين في الخطأ، إلى جانب تحذير المتلقين من أخطار الاستهلاك المفرط لبعض المواد الغذائية.

وفي الأخير أكد المجلس على ضرورة تنويع مواضيع البرامج الصحية، وكذا ضمان التنوع اللغوي، وتمكين الأشخاص الذين يعانون من إعاقة سمعية بصرية من متابعة هذه البرامج.




مواضيع ذات صلة