Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :

فيديوهات
  • إعادة انتخاب المغرب بنيويورك رئيسا للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب

  • ناصر بوريطة يؤكد على أهمية تطوير العمل الافريقي

  • كاميرا خفية ترصد تعرض نساء مغربيات للتحرش

  • ابن كيران: بلا معقول هاد اللحي ما عندهم باش ينفعونا..وحتى الحجاب زيدوه عليهم!

  • ندوة تحضيرية لمعرض الطاقات المتجددة

  • اعتراف دولي بريادة الملك في النهوض بقيم التسامح

  • ابرز ما قدمه اسامة طنان في مباراة لاس بالماس واتلتيكو بلباو

  • حصاد يصدم الجميع ويصدم هذه الجمعيات..

  • لحظة سقوط عريس من فوق العمارية و هو يحاول تقبيل عروسه

  • تأجيل موعد الإنتخابات البلدية في تونس

  • وزير التربية الوطنية يستعرض مستجدات الدخول المدرسي

  • انهيار منزل بالبيضاء ووفاة صاحبه

  • شجار كفاني ونايمار من اجل تسديد ضربة جزاء

  • حصاد يعترف: قضية المحفظات كانت غلطة!

  • موريتانيا ماضية في تنفيذ أجندة الجنرالات الرامية إلى إشعال فتيل التوتر في المنطقة

  • هدف عالمي لديبالا في مرمى ساسولو

  • إعصار ايرما يهدد المغرب تونس موريطانيا و الجزائر

  • ناشر صور "صفعة طنجة"يعتذر للأستاذة المعفاة

  • لحظة وصولة بعثة الوداد الرياضي الى برتوريا بجنوب افريقيا

  • افتتاح الأبواب المفتوحة للأمن الوطني


موسم أصيلة الثقافي مؤشر على قدرة الثقافة على مد الجسور بين الشعوب
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس: و.م.ع
08 يوليوز 2017 - 9:42

 أكد وزير الثقافة والاتصال،  محمد الأعرج، الجمعة، أن موسم أصيلة الثقافي مؤشر على قدرة البوابة الثقافية على مد الجسور وتعميق الصلات بين الشعوب.
وأوضح  الأعرج، في كلمة له بمناسبة افتتاح الموسم، الذي ينظم برعاية للملك محمد السادس إلى غاية 25 من هذا الشهر، أن هذا المنتدى يوفر فضاءات نقاش وتبادل فكري ينشد توفير شروط الانصات المتبادل.
وأبرز أهمية انخراط أصحاب الفكر والثقافة في قضايا العالم الراهنة، معتبرا ذلك السبيل الآمن لتعايش البشرية.
وقال إنه كلما علا صوت المثقف والمفكر اندحر صوت العنف والفوضى والعكس صحيح.
واعتبر وزير الثقافة والاتصال أن موسم اصيلة يشكل احدى التجليات الساطعة لاصطفاف المغرب على الدوام إلى جانب قيم الحوار والتبادل البناء بين الشعوب والأمم.
وأكد على أهمية ندوة "أفريقيا والعالم: أي عالم لإفريقيا"، التي يفتتح بها موسم أصيلة، في سياق يتسم باتساع الهوة بين الدول، وما يقتضيه ذلك من نباهة في التعاطي مع قضايا التنمية بإفريقيا، انطلاقا من قناعة وإيمان أبنائها بإمكانية رفع هذا الرهان بقوة الإرادة وعمق الثقة.


 




مواضيع ذات صلة