Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :

فيديوهات
  • إعادة انتخاب المغرب بنيويورك رئيسا للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب

  • ناصر بوريطة يؤكد على أهمية تطوير العمل الافريقي

  • كاميرا خفية ترصد تعرض نساء مغربيات للتحرش

  • ابن كيران: بلا معقول هاد اللحي ما عندهم باش ينفعونا..وحتى الحجاب زيدوه عليهم!

  • ندوة تحضيرية لمعرض الطاقات المتجددة

  • اعتراف دولي بريادة الملك في النهوض بقيم التسامح

  • ابرز ما قدمه اسامة طنان في مباراة لاس بالماس واتلتيكو بلباو

  • حصاد يصدم الجميع ويصدم هذه الجمعيات..

  • لحظة سقوط عريس من فوق العمارية و هو يحاول تقبيل عروسه

  • تأجيل موعد الإنتخابات البلدية في تونس

  • وزير التربية الوطنية يستعرض مستجدات الدخول المدرسي

  • انهيار منزل بالبيضاء ووفاة صاحبه

  • شجار كفاني ونايمار من اجل تسديد ضربة جزاء

  • حصاد يعترف: قضية المحفظات كانت غلطة!

  • موريتانيا ماضية في تنفيذ أجندة الجنرالات الرامية إلى إشعال فتيل التوتر في المنطقة

  • هدف عالمي لديبالا في مرمى ساسولو

  • إعصار ايرما يهدد المغرب تونس موريطانيا و الجزائر

  • ناشر صور "صفعة طنجة"يعتذر للأستاذة المعفاة

  • لحظة وصولة بعثة الوداد الرياضي الى برتوريا بجنوب افريقيا

  • افتتاح الأبواب المفتوحة للأمن الوطني


وزارة الصحة: الأمصال المضادة للدغات الأفاعي متوفرة بينما لم تعد تلك المضادة للسعات العقارب مستعملة دوليا
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس: و.م.ع
20 يونيو 2017 - 13:18

أفادت وزارة الصحة، بأن الأمصال المضادة للدغات الأفاعي متوفرة بينما لم يعد المصل المضاد للعقارب مستعملا دوليا لعدم فعاليته العلاجية.

وتتركز حالات التسمم بلدغات الأفاعي ولسعات العقارب في بعض المناطق القروية بالخصوص حيث يزيد عدد حالات الإصابة بلسعات العقارب سنويا عن 2500 حالة فيما تسجل حوالي 350 حالة تسمم بلدغة الأفاعي وذلك وفق معطيات وزارة الصحة .

وأوضح بلاغ للوزارة أن الاستراتيجية الوطنية لمكافحة التسممات مكنت من تقليص نسبة الوفيات بسبب لسعات العقارب من 2,37 بالمائة سنة 1999 إلى0,21 بالمائة سنة 2016، كما سجل انخفاض هام في نسبة الوفيات الناتجة عن لدغات الأفاعي إذ انتقلت من 44,3 بالمائة (11 حالة وفاة) سنة 2015 إلى 1,14 بالمائة (4 وفيات) سنة 2016.

وأضاف المصدر نفسه أنه تم في هذا السياق تزويد المستشفيات بالمناطق الأكثر إصابة بالمعدات الطبية والأدوية الضرورية وكذا توزيع كميات كافية من تركيبة دوائية ضد لسعات العقارب، ومن الأمصال المضادة للدغات الأفاعي مشيرا إلى أن وزارة الصحة تقوم بالموازاة مع هذه الإجراءت بتنظيم حملات توعوية وتحسيسية لفائدة الساكنة على مستوى هذه العمالات والأقاليم.

وفي حالة حدوث إصابة بهذه التسممات، تشدد وزارة الصحة على ضرورة التعجيل بنقل المصاب إلى أقرب مصلحة للمستعجلات الاستشفائية، لأن كل تأخير في تلقي العلاج قد تكون له نتائج سلبية وهو يحد أصلا من فعالية التدخل العلاجي.

ونبهت الوزارة، إلى أن استعمال الطرق التقليدية للعلاج، كربط الطرف المصاب أو التشريط أو شفط أو مص أو كي مكان اللدغة واستعمال مواد كيماوية أو أعشاب، تنتج عنه غالبا مضاعفات خطيرة.




مواضيع ذات صلة