Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
الخزينة العامة للمملكة : عجز الميزانية يصل إلى 10,4 مليار درهم في متم يونيو 2017 الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات : ارتفاع حظيرة الإنترنت ب29 في المائة إلى 19,2 مليون مشترك في الفصل الثاني من 2017 القضاء الجزائري يتابع مواطنة مغربية بتهمة التهديد بتفجير طائرةالبيجيدي يتهم جطو بتجاوز اختصاص مراقبة المال العامدراسة بريطانية: الإفراط في تناول السكر لدى الرجال يزيد من خطر الإصابة بالاكتئابمجلة (ذي إيكونوميست) تأسف لاستمرار اغلاق الحدود بين المغرب والجزائرالباييس الاسبانية: خطاب العرش يحمل بشائر للمعتقلين من الحسيمة وعائلاتهمقتيل ومصابين في هجوم على متجر بهامبورغ بألمانياالسطو على مبلغ 19 مليون سنتيم من وكالة لتحويل الأموال بالعرائشمختبرات تتاجر في معطيات شخصية لمرضىالجيش الجزائري يستعرض قدراته الحربية قرب الحدود مع المغرب الطائفة اليهودية بمراكش والصويرة تحتفل بعيد العرش المجيدجثمان الظلمي يوارى الثرى بمقبرة الشهداء بالدارالبيضاءتوقيف شخص يشتبه تورطه في قضية تتعلق بالنصب والاحتيال وتنظيم الهجرة غير المشروعة
فيديوهات
  • أول رد لفوزي لقجع عن تنظيم كأس العالم 2026 بالمغرب

  • العماري يكشف عن معطيات مهمة عن مدينة محمد السادس طنجة تيك

  • وزير الداخلية و مستشار الملك في منزل الظلمي قبل دفنه

  • كلمة رئيس الحكومة في افتتاح المجلس الحكومي يوم الخميس 27 يوليوز2017

  • الشكراوي يحلل مضامين الرسالة الملكية إلى غـوتيـريـس

  • الرسالة الملكية ذهبت إلى مكانها الصحيح في الوقت الصحيح

  • تعليمات ملكية لمساعدة البرتغال في إخماذ حرائق الغابات

  • اصطدام 7 سيارات بالطريق السيار بالبيضاء

  • مونية بوستة تزور موقع "مدينة الإقلاع" بدكار

  • بحارة الحسيمة يصطادون قرشا كبيرا

  • المغرب يستقبل أطفال القدس للمشاركة في المخيم الصيفي…

  • لاعب المنتخب المغربي الذي تعرض لاعتداء خطير بمارتيل في أول…

  • يتيم ونزاعات الشغل

  • الجلسة الشهرية للأسئلة الشفوية المتعلقة بالسياسة العامة بمجلس النواب يوم 25 يوليوز 2017

  • العثماني يكشف خطة الحكومة في مجال العقار

  • إسرائيل تقرر إزالة أجهزة الكشف عن المعادن على أبواب الأقصى

  • مجلس النواب يصادق على مشروع قانون نقل اختصاصات السلطة الحكومية المكلفة بالعدل

  • الحكومة تقر مباريات خاصة بتوظيف المعاقين

  • الأبطال المغاربة يواصلون تألقهم بحصد الميداليات في الألعاب الفرنكوفونية 2017

  • تفاعل الجزائر مع تنظيم المغرب لـ “كان2019


لتحسين نوعية الحيوانات المنوية وزيادة فرص الحمل.. النمط الغذائي لشعوب البحر الأبيض المتوسط هو الحل
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس ( مواقع)
20 يونيو 2017 - 08:43

العقم مشكلة صحية ذات انتشار عالمي تؤثر على 15% من الأزواج في سن الإنجاب.

العوامل الذكرية، بما فيها انخفاض جودة الحيوانات المنوية، هي المسؤولة بنسبة 25% تقريباً عن حالات العقم المسجلة في العالم.

وفي العقود الأخيرة، أُجريت العديد من الدراسات على النمط الغذائي ومحتويات الغذاء والعناصر الغذائية كعوامل مُحتملة مُحددة لوظائف الحيوانات المنوية أو الخصوبة.

في الوقت الحالي، وبحسب تقرير نشره موقع النسخة الإسبانية من "هاف بوست"، توصي العديد من عيادات المساعدة على الإنجاب بتغيير النمط الغذائي ونمط الحياة بشكل عام.

على سبيل المثال، من المهم زيادة النشاط البدني والعلاج السلوكي واليوغا للحد من التوتر، والحد من تناول الكحول والكافيين، وذلك رغم نقص الأدلة العلمية الكافية على علاقة النظام الغذائي بنوعية الحيوانات المنوية.

قام باحثون من وحدة التغذية البشرية التابعة لجامعة روفيرا إي فيرجيلي ومعهد الدراسات الاستقصائية الوطنية في فيرجيلي بإسبانيا، بإجراء أول استعراض منهجي لجميع الدراسات الرصدية والمؤلفات العلمية المتعلقة بالمكونات المختلفة في النظام الغذائي وعلاقتها بخصوبة الذكور.

وفيما يتعلق بإمكانية التخصيب، فإن استهلاك الرجال الزائد للكحول والكافيين واللحوم الحمراء والمصنعة، يؤثر سلباً على احتمالات الحمل والإخصاب في حالات الكثير من الأزواج.

وأظهرت النتائج أن اعتماد نظام غذائي غني بالعناصر الغذائية؛ مثل الأحماض الدهنية أوميغا 3، وبعض مضادات الأكسدة (فيتامين E وفيتامين C وبيتا كاروتين والسيلينيوم والزنك وكريبتوزانتين والليكوبين) وغيرها من الفيتامينات (فيتامين D وحمض الفوليك).

كما يرتبط الاستهلاك المنخفض للأحماض الدهنية المشبعة والأحماض الدهنية غير المشبعة مع تحسن نوعية الحيوانات المنوية.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن الأسماك والمأكولات البحرية والدواجن والحبوب والخضراوات والفواكه ومنتجات الألبان قليلة الدسم، ترتبط أيضاً مع تحسين نوعية السائل المنوي ونشاط الحيوانات المنوية.

وفي المقابل، فإن الاستهلاك المفرط للحوم الحمراء واللحوم المصنعة، والمنتجات الغنية بالصويا والحلويات والمشروبات المحلاة والحليب كامل الدسم، وتناول الكحول والكافيين، قد أظهرت نتائج هذه الدراسات وجود صلة بينها وبين انخفاض نوعية الحيوانات المنوية.

وخلص الباحثون إلى أن التزام الرجال ببرامج غذائية صحية، مثل البرنامج الغذائي للبحر المتوسط الذي يُعرف باسم حِمية البحر المتوسط، وهو نظام غذائي مستوحى من النمط الغذائي التقليدي لشعوب هذه المنطقة مثل الساحل الإفريقي الشمالي ومناطق اليونان وجنوب إيطاليا الساحلية.

يعتمد هذا النظام المتوازن على استهلاك نسبة عالية من زيت الزيتون والفواكه والخضراوات والحبوب غير المكررة والبقوليات وكذلك الأسماك، والاعتدال في استهلاك منتجات الألبان والكحوليات، والتقليل من استهلاك منتجات اللحوم اللحوم.

وأخيراً ووفقاً للباحثين، فإن نتائج الدراسات -وإن كانت غير مؤكدة بشكل كامل- وإشارتها إلى علاقة النظام الغذائي بزيادة معدل الخصوبة وفرص الإنجاب، يعطي أملاً بوجود المزيد من الأبحاث والدراسات التي تفضي إلى إثباتات قاطعة وبرامج غذائية آمنة وفعالة لحل نسبة عالية من مشاكل الإنجاب.




مواضيع ذات صلة