Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
عبد الكبير طبيح: هذه هي الدولة التي أدافع عنهابأزيد من 800 ألف قرص...ارتفاع مقلق في عمليات حجز الأقراص المهلوسة القادمة من الجزائر الى المغربالجزائر: مركب النقص المستحكم تجاه المغربطقس الأحد .. هذا ما تتوقعه الأرصاد الجويةالوداد يتأهل لنهائي عصبة الأبطال الإفريقية بعد فوزه على اتحاد العاصمة الجزائري سربة من جهة بني ملال تتوج بجائزة محمد السادس للفروسيةالتجمع الوطني للأحرار يدين تصريحات وزير الخارجية الجزائريالتجمع المهني للأبناك بالمغرب يحتج على الادعاءات الخطيرة والكاذبة لوزير الخارجية الجزائري"لارم" تعلن اللجوء الى جميع الوسائل القانونية المتاحة ضد تصريحات وزير الخارجية الجزائرحيل طبيعية فعالة لتسكين آلام الأسنان بسرعة بدون أدوية كميائيةبيريز يختار خليفة زيدان في تدريب ريال مدريدالضريبة تهدد بإشعال الأسعار..إدارة ترامب تخطط لإيقاف برنامج لم شمل أسر اللاجئينمليار و500 مليون ميزانية الدورة الثانية لمهرجان مكناس
فيديوهات
  • بنكيران يطالب الداخلية والعدل بالتشدد مع خائني الوطن

  • تأمين محيط المدارس

  • عراك بين البجيدي والبام بالرباط سببه العمدة الصديقي

  • محمد بنحمو يبرز خطورة محجوزات الخلية الإرهابية المفككة بفاس ومدن أخرى

  • الأميرة للا سلمى تحضر بمونتيفيديو مأدبة عشاء أقامها رئيس الاوروغواي على شرف المشاركين في المؤتمر الع

  • العثماني: عدد من المناطق بالمغرب تعاني من العطش

  • جهود لمواجهة الخصاص المائي وتدبير الموارد المائية

  • الاستعمال المفرط للشاشات يؤثر على الانتباه والذاكرة والتركيز

  • بإطلالة بسيطة .. الأميرة لالة سلمى تلهب مواقع التواصل الإجتماعي

  • لا يمكن تحقيق إقلاع ديمقراطي وتنموي دون صحافة قوية (يوم دراسي)‎

  • لقجع يكشف في "سبورت تايم" تفاصيل نقل آلاف المشجعين نحو أبيدجان

  • الملك محمد السادس يستقبل المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء المغربية

  • انتفاضة المكفوفين في مكناس

  • الـ"ف د ش" تشعل الرباط وتحتج ضد "العثماني"

  • حول محاكمة معتقلي الحسيمة

  • ولي العهد الأمير مولاي الحسن يترأس افتتاح الدورة العاشرة لمعرض الفرس بالجديدة

  • معطيات جديدة حول تفكيك الخلية الإرهابية الموالية لـ"داعش"

  • وفد إفريقي يزور جهة الشرق للاطلاع على مؤهلات الجهة واستكشاف مجالات التعاون

  • جديد قضية مرداس

  • اوراش الدار البيضاء


داعشي معتقل في ألمانيا يعترف بعمله لصالح المخابرات التركية
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس: وكالات
18 يونيو 2017 - 9:20

قال داعشي يُدعى صلاح أ، قُبض عليه في ألمانيا، أنه عمل لصالح المخابرات التركية، وفقًا لا نقلته صحيفة زمان التركية.

وخلال إفادته أوضح صلاح، أحد الدواعش الأربعة الذين ألقت السلطات الألمانية القبض عليهم أثناء استعدادهم لشن هجوم على مركز مدينة دوسلدورف، أنه قدم إلى ألمانيا عبر تركيا وعمل من قبلُ لصالح المخابرات التركية.

أضاف صلاح أنه بدأ بالعمل لصالح المخابرات بعد عبوره من سوريا إلى تركيا في عام 2014. وتبين أن الانتحاريين الداعشيين اللذين قُبض عليهما كانا يخططان لتفجير نفسيهما في شارع ” Heinrich-Heine” – أحد الشوارع الحيوية في مدينة دوسلدورف- وقتل المارة في الشارع بالأسلحة والمتفجرات.

وكانت الشرطة الألمانية قد اعتقلت ثلاثة سوريين في مدن شمال الراين – فستفالن وبراندنبورج وبادن-فورتمبيرج خلال حملة أمنية على خلايا داعشية. وفي إطار التحقيقات تم اعتقال الداعشي الرابع ويُدعى صلاح أ. في فرنسا ومن ثم تسليمه إلى ألمانيا.

من جانبها ذكرت صحيفة دير شبيجل أن الدواعش الأربعة سيُعرضون على المحكمة العليا لمقاطعة دوسلدورف في الخامس من يوليو المقبل. وقبيل الجلسة تناولت الصحيفة في عددها الصادر اليوم أجزاء من إفادة الداعشي صلاح أ، حيث أفادت الصحيفة في خبرها أن صلاح أشار في إفادته إلى عبوره من سوريا إلى تركيا في عام 2014 برفقة حمزة.ج وهو أحد المقبوض عليهم برفقته
.
وأضاف صلاح في إفادته أنه عمل سرا لصالح المخابرات التركية، كما أن الشرطة التركية شنت حملات أمنية بناء على المعلومات التي زودها بها لتعتقل نحو 50 داعشيا، بالإضافة إلى عرقلته هجمات كانت تستهدف العديد من الأهداف، من بينها السفارة الأمريكية.

ذكر صلاح أيضا أنه انتقل إلى اليونان على متن قارب للاجئين ومنها تقدم بطلب لجوء إلى ألمانيا. وقال صلاح إنه أعد خلية لشن هجمات إرهابية في دوسلدورف بعد وصوله إلى ألمانيا وبعث برسالة إلى مركز داعش في سوريا عبر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك أبلغهم خلالها أن كل شيء جاهز للعملية.

وكتبت الصحيفة التي حصلت على ملف التحقيقات أن النيابة العامة التي تتولى التحقيقات تؤيد صحة اعترافات صلاح.

هذا وأوضحت الصحيفة أن المعلومات التي منحها صلاح وقصته تشكل جوهر التحقيقات.




مواضيع ذات صلة