Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
لمجرد لجمهوره... تنبغيكم بزاف جيف بيزوس أغنى رجل في العالم ترامب يحظر انضمام المتحولين جنسيا إلى الجيش الأمريكي العجز التجاري للمغرب يرتفع إلى 94 مليار درهم خلال النصف الأول من 2017بنجلون: مشروع مدينة (محمد السادس طنجة- تيك) يسير على الطريق الصحيحنائبان من "البام" يطعنان في مشروع النظام الداخلي للمجلس الأعلى للسلطة القضائيةأمين سر المجلس الوطني الفلسطيني : الرسالة الملكية ذهبت إلى مكانها الصحيح في الوقت الصحيحالأساتذة المتدربون في إنزال بالرباط يوم 2 غشتيوم دراسي بالرباط حول إحداث لجنة وطنية مختصة بتنسيق العمل الحكومي في مجال مكافحة الاتجار بالبشر من يقف وراء الدعوات للاحتجاج يوم عيد العرش بالحسيمة بعد أن تبرأ منها الجميع ؟رئيس الحكومة يرد على الأسئلة المتعلقة بالسياسة العامةجلسة عمومية بمجلس المستشارين الأربعاء المقبل لمناقشة عرض ادريس جطوالبسيج يوقف "داعشي" بسيدي الزوين بضواحي مراكشالحكومة: عملية ترحيل صحافيين إسبانيين مؤطرة بالقانون
فيديوهات
  • كلمة رئيس الحكومة في افتتاح المجلس الحكومي يوم الخميس 27 يوليوز2017

  • الشكراوي يحلل مضامين الرسالة الملكية إلى غـوتيـريـس

  • الرسالة الملكية ذهبت إلى مكانها الصحيح في الوقت الصحيح

  • تعليمات ملكية لمساعدة البرتغال في إخماذ حرائق الغابات

  • اصطدام 7 سيارات بالطريق السيار بالبيضاء

  • مونية بوستة تزور موقع "مدينة الإقلاع" بدكار

  • بحارة الحسيمة يصطادون قرشا كبيرا

  • المغرب يستقبل أطفال القدس للمشاركة في المخيم الصيفي…

  • لاعب المنتخب المغربي الذي تعرض لاعتداء خطير بمارتيل في أول…

  • يتيم ونزاعات الشغل

  • الجلسة الشهرية للأسئلة الشفوية المتعلقة بالسياسة العامة بمجلس النواب يوم 25 يوليوز 2017

  • العثماني يكشف خطة الحكومة في مجال العقار

  • إسرائيل تقرر إزالة أجهزة الكشف عن المعادن على أبواب الأقصى

  • مجلس النواب يصادق على مشروع قانون نقل اختصاصات السلطة الحكومية المكلفة بالعدل

  • الحكومة تقر مباريات خاصة بتوظيف المعاقين

  • الأبطال المغاربة يواصلون تألقهم بحصد الميداليات في الألعاب الفرنكوفونية 2017

  • تفاعل الجزائر مع تنظيم المغرب لـ “كان2019

  • الراقصة نور تقتحم مجال الغناء بأغنية "طاكسي"

  • "الكراب" يوزع الماء والبسمة .. لكن المهنة مهددة بالزوال

  • تتبع تفعيل اتفاقات التعاون الثنائية محور جلسة عمل بدكار


سفيرة: المغرب رائد بشمال إفريقيا والعالم العربي بفضل الإصلاحات التي أطلقها الملك محمد السادس
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس ( و م ع)
18 يونيو 2017 - 1:45

أكدت سفيرة المغرب بالشيلي،  كنزة الغالي، أن المملكة تتبوأ موقعا رياديا في شمال إفريقيا والعالم العربي، بفضل الإصلاحات الهامة التي تم إطلاقها تحت قيادة الملك محمد السادس.

 واستعرضت الغالي، التي حلت الجمعة ضيفة على هيأة التدريس بكرسي "الأندلس-والمنطقة المغاربية" بجامعة أدولفو إبانييز بسانتياغو، مختلف الإصلاحات التي تم إطلاقها تحت قيادة الملك محمد السادس من أجل تعزيز ثقافة احترام حقوق الإنسان، وتشجيع التنمية الاجتماعية والاقتصادية وتحسين رفاهية المواطنين.

وخلال هذا اللقاء المنظم حول موضوع "الربيع العربي : المغرب إصلاح وتنمية"، أبرزت المغربية أن الاصلاح الدستوري الذي قام به الملك مكن المغرب من أن يصبح بلدا رائدا في مجال الإصلاحات الديمقراطية والدستورية.

وأضافت أن المملكة ومن خلال اختيارها للوحدة والديمقراطية والتنمية، جعلت من تعزيز دولة القانون والمؤسسات وضمان الحريات الفردية والجماعية واقعا من شأنه ضمان شروط الحياة الكريمة والمواطنة المسؤولة لكافة المغاربة.

وفي ما يتعلق بالنهوض بحقوق المرأة، أشارت الدبلوماسية المغربية إلى أن المملكة توجد في طليعة بلدان العالم العربي والإسلامي في هذا المجال، بفضل إصلاح مدونة الأسرة، مضيفة أن الإصلاحات القانونية كان لها أثر على المجتمع ككل، سواء لفائدة النساء أو أسرهن.

وأشارت إلى أن المملكة وضعت أيضا، كأولوية جديدة، تعزيز الجوانب الاجتماعية وضمان الرفاهية للجميع، بما يكفل الحق في الولوج إلى الخدمات الصحية من خلال اعتماد التأمين الإجباري عن المرض ونظام المساعدة الطبية "راميد" لتعزيز الرعاية الاجتماعية والتضامن الوطني.

وشددت السيدة الغالي على أن كل هذه الإصلاحات تم تعزيزها بإعادة صياغة الترسانة القانونية والاقتصادية للبلاد، من أجل ربطها بالاقتصاد العالمي وضمان تبادل متدفق مع المجتمع الدولي، لاسيما في ما يتعلق بالاستثمارات.

وفي الشق الدبلوماسي، ذكرت  الغالي بعودة المغرب إلى مكانه في الاتحاد الإفريقي وبإعطاء المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا "سيدياو" موافقتها المبدئية على طلب انضمام المملكة لهذا التجمع الإقليمي، مشيرة إلى أن هذه الانجازات تعتبر دليلا على وجود اعتراف قاري ودولي بالجهود الحثيثة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس من أجل تعزيز التنمية المستدامة في إفريقيا، وتحسين الظروف المعيشية للأفارقة

كما استعرضت سفيرة المملكة بالشيلي، بالإضافة إلى الإصلاحات الكبرى التي شهدها المغرب على المستويات السياسية والاجتماعية والاقتصادية، مختلف المشاريع المهيكلة التي أطلقها المغرب ومن بينها مشروع طنجة المتوسط، الذي ينافس الموانئ الكبرى في أوروبا، ومصنع رونو طنجة، والقطار فائق السرعة، ومركبات صناعة الطيران.

 وبخصوص القضية الوطنية، أكدت الغالي أن المغرب يعمل على طي نهائي لصفحة النزاع الإقليمي حول مغربية الصحراء من خلال مبادرة الحكم الذاتي التي ستمكن الأقاليم الجنوبية من إدارة شؤونها بنفسها، مبرزة أن هذه المبادرة الملكية ستسمح بتحقيق مزيد من التنمية للمناطق الجنوبية للمملكة.




مواضيع ذات صلة