Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
عبد الكبير طبيح: هذه هي الدولة التي أدافع عنهابأزيد من 800 ألف قرص...ارتفاع مقلق في عمليات حجز الأقراص المهلوسة القادمة من الجزائر الى المغربالجزائر: مركب النقص المستحكم تجاه المغربطقس الأحد .. هذا ما تتوقعه الأرصاد الجويةالوداد يتأهل لنهائي عصبة الأبطال الإفريقية بعد فوزه على اتحاد العاصمة الجزائري سربة من جهة بني ملال تتوج بجائزة محمد السادس للفروسيةالتجمع الوطني للأحرار يدين تصريحات وزير الخارجية الجزائريالتجمع المهني للأبناك بالمغرب يحتج على الادعاءات الخطيرة والكاذبة لوزير الخارجية الجزائري"لارم" تعلن اللجوء الى جميع الوسائل القانونية المتاحة ضد تصريحات وزير الخارجية الجزائرحيل طبيعية فعالة لتسكين آلام الأسنان بسرعة بدون أدوية كميائيةبيريز يختار خليفة زيدان في تدريب ريال مدريدالضريبة تهدد بإشعال الأسعار..إدارة ترامب تخطط لإيقاف برنامج لم شمل أسر اللاجئينمليار و500 مليون ميزانية الدورة الثانية لمهرجان مكناس
فيديوهات
  • بنكيران يطالب الداخلية والعدل بالتشدد مع خائني الوطن

  • تأمين محيط المدارس

  • عراك بين البجيدي والبام بالرباط سببه العمدة الصديقي

  • محمد بنحمو يبرز خطورة محجوزات الخلية الإرهابية المفككة بفاس ومدن أخرى

  • الأميرة للا سلمى تحضر بمونتيفيديو مأدبة عشاء أقامها رئيس الاوروغواي على شرف المشاركين في المؤتمر الع

  • العثماني: عدد من المناطق بالمغرب تعاني من العطش

  • جهود لمواجهة الخصاص المائي وتدبير الموارد المائية

  • الاستعمال المفرط للشاشات يؤثر على الانتباه والذاكرة والتركيز

  • بإطلالة بسيطة .. الأميرة لالة سلمى تلهب مواقع التواصل الإجتماعي

  • لا يمكن تحقيق إقلاع ديمقراطي وتنموي دون صحافة قوية (يوم دراسي)‎

  • لقجع يكشف في "سبورت تايم" تفاصيل نقل آلاف المشجعين نحو أبيدجان

  • الملك محمد السادس يستقبل المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء المغربية

  • انتفاضة المكفوفين في مكناس

  • الـ"ف د ش" تشعل الرباط وتحتج ضد "العثماني"

  • حول محاكمة معتقلي الحسيمة

  • ولي العهد الأمير مولاي الحسن يترأس افتتاح الدورة العاشرة لمعرض الفرس بالجديدة

  • معطيات جديدة حول تفكيك الخلية الإرهابية الموالية لـ"داعش"

  • وفد إفريقي يزور جهة الشرق للاطلاع على مؤهلات الجهة واستكشاف مجالات التعاون

  • جديد قضية مرداس

  • اوراش الدار البيضاء


توقيف طبية مختصص رفضت تقديم المساعدة لامرأة حامل في حالة خطر بالسمارة
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس ( متابعة)
17 يونيو 2017 - 17:56

قرر وزارة الصحة توقيف طبيبة مختصة في أمراض النساء والتوليد بالسمارة، وعرضها على المجلس التأديبي بعد رفضها التكفل بسيدة حامل في حالة صحية حرجة.

ورفضت الطبيبة، حسب موقع القناة الثانية الذي اورد الخبر السبت تقديم يد المساعدة لسيدة حامل في حالة صحية حرجة، بعد أن تعرضت، زوال الجمعة 16 يونيو، للإجهاض عن غير عمد، مما نتج عنه نزيف حاد تطلب تدخل طبيب اختصاصي في الإنعاش بالسمارة.

وحسب مصادر موقع القناة الثانية، فقد تم الاتصال هاتفيا بالطبيبة الاختصاصية في التوليد بالسمارة، إلا أنها رفضت الإجابة عن الاتصالات التي قامت بها الإدارة، مما دفع بالمسؤولين إلى التنقل الى منزل الطبيبة المعنية في لجنة مكونة من ثلاث افراد( مدير المستشفى، إطار إداري ورجل أمن خاص) لمعرفة سبب غيابها، الا أن الطبيبة رفضت الإجابة.

وأضاف ذات المصادر، أنه تم إرسال قابلة مرفوقة بالسائق وتقني، لمنزل الطبيبة لكنها لم تجبهم، مما دفع المسؤولين إلى ربط الاتصال، بوجه السرعة، بمندوبية العيون لإيفاد طبيب اختصاصي في طب النساء والتوليد تابع لمندوبية العيون مصحوبا بممرض مختص في طب المستعجلات على متن المروحية الطبية لوزارة الصحة وذلك لإنقاذ السيدة الحامل من موت محقق.

وبعد تلقي هذه المرأة الإسعافات والتدخلات الطبية بمستشفى السمارة، تم نقلها بواسطة المروحية الطبية إلى مستشفى مولاي الحسن بن المهدي بالعيون لمواصلة العلاجات والفحوصات.

وخلف هذا الحادث استياء كبيرا لدى الحسين الوردي وزير الصحة الذي قرر توقيف هذه الطبيبة وعرضها على المجلس التأديبي والمتابعة القانونية لاتخاذ أقصى العقوبات التأديبية في حقها، نظرا لخطورة الأفعال الصادرة عنها والمتمثلة في رفضها التكفل بسيدة في حالة صحية حرجة.

وأشار ذات المصدر أن  رفض هذه الطبيبة الاختصاصية في أمراض النساء والتوليد بالسمارة، يأتي بعد أن كانت في حالة تخلي عن العمل، قبل أن تلتحق بعملها بعد إنذارها بالرجوع، وصرحت للإدارة أنها ترفض القيام بالحراسة الإلزامية نظرا لكونها مريضة وتتوفر على ملف طبي، لكن ما حدث الجمعة يدخل في إطار عدم تقديم يد المساعدة لشخص في حالة خطر، والتي يعاقب عليها القانون الجنائي المغربي، كما أن هذا النوع من التصرف يتعارض مع أخلاقيات مهنة الطب .




مواضيع ذات صلة