Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
ادريس أوكابير سوبرانو... هو المغربي المتهم بتنفيذ عملية الدهس ببرشلونةسقوط 13 ضحية على الأقل في حادث الدهس وسط برشلونة إصابة ثلاثة سياح أجانب بجروح طفيفة في حادثة سير بأكاديرفريق حسنية أكادير يعزز صفوفه بـ8 لاعبين جددوزارة الصحة: إعادة نشر صور واقعة أكياس الدم بمكناس مساس خطير بالأمن الصحيهكذا احتفلت بسمة بوسيل بعيد ميلاد زوجها تامر حسنيالداودي: سيتم تصميم بطاقة تمكن من تحديد المواطنين الذين يستحقون دعم غاز البوتانإنقاذ 6 أشخاص بعرض البحر بسيدي إفني و 9 في عداد المفقوديندرجات الحرارة تصل الجمعة إلى 48 درجة بالمناطق الجنوبية 25 قتيلا و1671 جريحا في حوادث السير بالمناطق الحضرية خلال أسبوعحزب العدالة والتنمية يطرد رئيس جماعة سيدي داود بعد ضبطه متلبسا بالرشوةالأمن يوضح حقيقة قيام شخص بالصعود فوق سيارة للأمن الوطني ببركانالشرطة الهولندية تعلن السيطرة على واقعة احتجاز رهائن داخل مجمع إعلامينجاة اعتابو تتوعد رئيس بلدية الخميسات بلفيل في فيديو جديد ( فيديو)

فيديوهات
  • ريال مدريد يفوز بكأس السوبر على حساب برشلونة

  • قانون الصحافة والنشر .. أي إجراءات تنتظر المواقع الإلكترونية؟

  • قراءة في عناوين صحف مغاربية - الأربعاء 16 غشت 2017

  • حريق مهول في حظائر الطائرات بمطار ساوثند بلندن

  • الأهلي يفوز بكأس مصر عى حساب المصري

  • بلهندة يبدع ويٌسكت منتقديه

  • شهادات أقارب المؤرخ والأديب عبد الكريم غلاب

  • نداء لمراكز تحاقن الدم من أجل تشجيع المواطنين على التبرع

  • هل تساءلتم يوما ما هو دور الجزء الأزرق من الممحاة.. لن تصدق…

  • النادي القنيطري يقدم مدربه الجديد حسن أوغني

  • خاص عن الذكرى 38 لإسترجاع إقليم وادي الذهب

  • المغرب يخلد الذكرى الـ 38 لاسترجاع إقليم وادي الذهب

  • هل الذهب هو اكبر خدعة في التاريخ ؟

  • هل خضعت إيمان الباني لعملية تجميل؟ .. شكلها تغير كثيرا

  • . وئام الدحماني: أنا “محجبة” مقارنة مع جرأة غادة عبد الرازق وميريام فارس

  • لنكن جميعا حماة الطبيعة ..سلسلة وثائقية لإبن مدينة تيزنيت المتألق "سفيان حفظي"

  • لحظة دهس سيارة لمتظاهرين في ولاية « فرجينيا » الأمريكية

  • موسيقى "مسلم" في باب المرسى .. "الرسالة" تندد بالفساد من طنجة

  • ارتفاع حصيلة ضحايا حادث تصادم قطارين

  • البوليساريو" تحتجز إسبانية من أصل صحراوي وسط استنكار دولي


"الاتحاد الاشتراكي" يحمل بنكيران مسؤولية أحداث الحسيمة بأثر رجعي
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس:صحف
16 يونيو 2017 - 10:00

حملت جريدة "الاتحاد الإشتراكي" الناطقة بإسم نفس الحزب مسؤولية أحداث الحسيمة إلى الحكومة السابقة التي قادها عبد الإله بنكيران، الأمين العام لحزب "العدالة والتنمية".
وحمل يونس مجاهد، الناطق الرسمي باسم "الاتحاد الاشتراكي"، من جديد على حليفه داخل نفس الأغلبية حزب "العدالة والتنمية" الذي يقود الحكومة، واتهمه بأن له أجندة سياسية تقول على أولويتين: الأولي هي تلبية رغبات المؤسسات التمويلية الدولية واللوبيات المسيطرة على الأبناك والتأمينات والثروات الريعية، والثانية هي السعي إلى زرع الشبكة الزبونية لأنصاره في مفاصل الدولة والمجتمع، ونشر إديولوجيا رجعية وتكريس التخلف الثقافي".
وقال مجاهد، في ركن "بالفصيح" بجريدة "الاتحاد الاشتراكي"، في عددها  ليوم الجمعة ، إن خمس سنوات من الصراع في هذا النموذج (إشارة حكومة بنكيران) "أهدرت فرصة التقدم في معالجة الخصاص الهائل، الذي ورثه المغرب من الخمسينية السابقة".
وأضاف مجاهد أن المعطيات الإحصائية تؤكد أن أغلب مؤشرات النمو قد تراجعت في الخمس سنوات الأخيرة، و"لا يمكن لخطاب المظلومية ورفع شعارات مواجهة ما يسمى ب (التحكم ) أن يخفف مسؤولية هذه التجربة الحكومية، فيما حصل في المغرب وفيما يحصل أيضا في الحسيمة".
وحمل القيادي الاتحادي المسؤولية لحكومة بنكيران، في ما آلت اليه الأوضاع بالمغرب، بالقول "ضاع زمن ثمين على الدولة والمجتمع وآصبح تداركه صعبا، لكن ليس مستحيلا إذا حصل الاقتناع بأن الاصلاح الدستوري، يحتاج الى تفعيل في ارض الواقع، ليس على المستوى السياسي فحسب، ولكن أيضا على المستويات الاقتصادية والاجتماعية، أيضا، أما مهدئات الشعبوية، فقد كان آثرها مؤقتا".




مواضيع ذات صلة