Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
الأرصاد الجوية تتوقع حرارة تصل الى 47 دؤرجة في بعض المناطق بالمغرببتعليمات ملكية: كاتبة الدولة في الخارجية تقوم بجولة إفريقية لتتبع تنزيل الاتفاقيات بين المغرب وعدد من دول القارةالمديرية العامة للأمن الوطني تعلن عن مباراة لتوظيف 5120 موظف شرطة286 ناجحا في صفوف المترشحين الأحرار لامتحانات البكالوريا بالسجوناستمرار الطقس الحار في عدد من مناطق المغرب الخميس"الأيام" البحرينية تشيد بالانجازات التي حققها المغرب بقيادة الملك محمد السادسنيابة التربية الوطنية بالخميسات تأمر مدراء المدارس بدائرة الرماني بدفع مستحقات الصباغة لمقاول الرئيس السوداني يقرر زيارة المغرب هذا موعد إطلاق أغنية سلمى رشيد الجديدةبرنامج الأمم المتحدة لمكافحة السيدا ينوه بالنجاح الهام الذي حققه المغرب في مجال محاربة هذا الداء أوجار : الحكومة انهمزت في ملف الريف.. و ما يحدث في صالح أعداء المغرب إيقاف شخص في إسبانيا بتهمة الإشادة بالإرهاب حب بين سلمان خان وكاترينا كييف في المغرب ( صور)السجن لرجل تزوج 25 امرأة في آن واحد ولديه 125 طفلا
فيديوهات
  • المغرب يستقبل أطفال القدس للمشاركة في المخيم الصيفي…

  • لاعب المنتخب المغربي الذي تعرض لاعتداء خطير بمارتيل في أول…

  • يتيم ونزاعات الشغل

  • الجلسة الشهرية للأسئلة الشفوية المتعلقة بالسياسة العامة بمجلس النواب يوم 25 يوليوز 2017

  • العثماني يكشف خطة الحكومة في مجال العقار

  • إسرائيل تقرر إزالة أجهزة الكشف عن المعادن على أبواب الأقصى

  • مجلس النواب يصادق على مشروع قانون نقل اختصاصات السلطة الحكومية المكلفة بالعدل

  • الحكومة تقر مباريات خاصة بتوظيف المعاقين

  • الأبطال المغاربة يواصلون تألقهم بحصد الميداليات في الألعاب الفرنكوفونية 2017

  • تفاعل الجزائر مع تنظيم المغرب لـ “كان2019

  • الراقصة نور تقتحم مجال الغناء بأغنية "طاكسي"

  • "الكراب" يوزع الماء والبسمة .. لكن المهنة مهددة بالزوال

  • تتبع تفعيل اتفاقات التعاون الثنائية محور جلسة عمل بدكار

  • فتح أبواب الترشيحات لجائزة الحسن الثاني العالمية للماء

  • انتخاب فوزي لقجع لولاية جديدة في رئاسةالجامعةالملكية لكرة القدم

  • طبيب خاص يفسر حالة اللاعب عبد الحق نوري والجماهير تواصل المساندة و الدعوات معه

  • وفاة جندي مغربي من القبعات الزرق في افريقيا الوسطى

  • لوحات فنية عملاقة تزين شوارع و أحياء الدار البيضاء

  • الخارجية الأمريكية تعترف بقوة المغرب وتصفه بالمعلم

  • كلمة العثماني بجهة بني ملال خنيفرة


عمر هلال ينفجر غضبا في وجه ممثل فنزويلا بسبب تصرف مشين يتعارض مع قواعد الأمم المتحدة
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس ( و م ع)
16 يونيو 2017 - 1:06

مرة أخرى، يشهد اجتماع لجنة سي24، التي يترأسها السفير الفنزويلي المتهور لدى الأمم المتحدة، رافائيل راميريز، تصرفات مشينة تتعارض مع قواعد الأمم المتحدة. 

ففي تجاهل تام للقواعد المسطرية، أعطى السفير الفنزويلي الكلمة لممثل "البوليساريو" دون أن يطلبها، ودون أن يسجل كما جرت العادة وفقا للقوانين المتبعة في قائمة المتدخلين، وهو ما ترتب عنه رد فعل فوري وقوي للممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، مؤكدا أن الأمر يتعلق بعمل غير قانوني للفنزويلي الذي خرق المسطرة، وبسابقة في تاريخ الأمم المتحدة. 

وفي أعقاب هذا الحادث، أخذ عدة أعضاء بلجنة سي 24 الكلمة لإدانة الانتهاكات الصارخة للإجراءات المسطرية للجمعية العامة للأمم المتحدة، وعمل اللجنة من قبل رئيسها، متبرئين من موقف وانحياز الأخير بخصوص قضية الصحراء المغربية. 

بعد ذلك، وجه الممثلون الدائمون لدى الأمم المتحدة لكوت ديفوار، وسيراليون، وغرينادا، وسانت كيتس ونيفيس، وسانت لوسيا، وأنتيغوا وبربودا، ودومينيكا، الأعضاء بلجنة سي24، رسالة رسمية إلى رئيس وأعضاء اللجنة، وكذا إلى أمانة الأمم المتحدة، للتعبير عن قلقهم العميق ورفضهم للمواقف غير المقبولة للرئيس خلال جلسة اللجنة التي انعقدت بعد ظهر يوم 12 يونيو 2017. 

في هذه الرسالة، استنكرت سبعة بلدان بشدة قرار الرئيس منح الكلمة لممثل "البوليساريو" دون أن يقدم مسبقا طلبه إلى اللجنة من أجل دراسته والموافقة عليه، مؤكدين أن هذا القرار المتحيز للرئاسة الفنزويلية ينتهك قواعد وقوانين اللجنة، ولن يشكل بأي حال من الأحوال، سابقة بالنسبة للأشغال المقبلة للجنة سي 24. 

وانتقدوا أيضا رفض سفير فنزويلا إعطاء الكلمة لعدد من أعضاء اللجنة، الذين طالبوا بالتعبير عن مواقف حكوماتهم بشأن قضية الصحراء المغربية. 

كما انتقدت البلدان السبعة بشدة المحاولات المتكررة لسفير فنزويلا تخويف عدد من الوفود التي لا تتقاسم معه مواقفه المتحيزة بشأن قضية الصحراء المغربية. 

وأعربت البلدان الموقعة عن عميق أسفها إزاء الموقف الشخصي وغير الموضوعي لرئيس لجنة سي 24 حول قضية الصحراء المغربية ومعارضته الأخذ بعين الاعتبار المواقف المشروعة لعدد كبير من أعضاء لجنة سي 24 بخصوص هذا الملف، مما أدى إلى انقسام اللجنة وخلق توترات بين أعضائها، وبالتالي إلغاء التوافق الذي ساد دائما خلال اتخاذ اللجنة لقراراتها. 

وطالبت البلدان السبعة رسميا بأن يتم توزيع الرسالة على جميع أعضاء لجنة سي 24، واثبات ذلك في تقرير اللجنة الموجه إلى الدورة ال72 للجمعية العامة للأمم المتحدة، المقرر عقدها في أكتوبر المقبل. 

انزعاج هذه البلدان السبعة تقاسمه أيضا العديد من أعضاء لجنة سي 24، الذين أعربوا عن أسفهم الشديد لتسييس وأدلجة عمل لجنة سي 24، منذ تولي السفير الفنزويلي رئاستها سنة 2016. 

ولم يخف أي أحد أن هذه المناورات قد تقوض عمل اللجنة الرابعة للجمعية العامة، عندما سيتولى الدبلوماسي الفنزويلي رئاسة هذه الهيئة الأممية في أكتوبر 2017.




مواضيع ذات صلة