Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
4 خطوات فقط وتحصلين على تسريحة بريجيت ماكرون الأنيقة...كيف يؤثر تعيين بن سلمان ولياً للعهد في أسعار النفط وبيع أرامكو؟ شذى حسون رفقة والدها في إفطار مغربي من مكةالمغرب يساهم في رأسمال بنك التنمية لدول إفريقيا الوسطىذئاب في جلابيب التقاة حتى في المساجد .. يبررون الفساد!عبد الله النملي: هواتف جوالة تَشْدو بالموسيقى في صلاة التراويح !الولايات المتحدة الامريكية تحذر مواطنيها من مخاطر السفر إلى الجزائرالعائلات السورية تشكر الملك محمد السادس و تثمن هذه المبادرة الإنسانيةإفلاس أسطورة التنس اللاعب الألماني السابق بوريس بيكربوتفليقة يسحب الدعوى القضائية التي رفعها ضد يومية “لوموند”استقالة مدير الخدمات بلندن بعد حريق أسفر عن 79 قتيلا بينهم 6 مغاربةبرقية من الملك محمد السادس إلى خادم الحرمين الشريفين حليمة آدن تظهر كأول عارضة أزياء محجبة بغلاف مجلة ألوراعتقال عادل الكرموطي بناء على شكايات لقضاة وإعلاميين ومسؤولين اتهمهم في فيديوهات بالفساد والارتشاء
فيديوهات
  • هكذا عبر اللاجئون السوريون عن شكرهم للملك محمد السادس

  • الشباب الملكي ينظم مسيرة بالرباط

  • الشيخ الكوشي يؤم بالملك في ليلة القدر

  • الملك يكافئ طفلا رتل القرآن في حضرته

  • لحظة وصول الملك محمد السادس لمسجد الحسن الثاني لترأس احياء ليلة القدر

  • كراكاج واحتفالية الوداد البيضاوي امام الأهلي المصري

  • بعد التأهل إلى نهائي كأس الجزائر.. لاعبو بلوزداد يحتفلون بالزاكي بطريقة طريفة!

  • بلاغ القصر الملكي : الملك محمد السادس يترأس حفل احياء ليلة القدر المبارك

  • ماكرون يحل ضيفا في حفل إفطار للمسلمين في باريس

  • مولاي الحسن يبهر الرئيس الفرنسي والعالم

  • تعرفوا على التلميذة إيمان الطويل من سيدي بنور صاحبة أعلى معدل في امتحان الباكالوريا لسنة 2017

  • أهداف مباراة الافريقي التونسي 2-1 الفتح الرباطي

  • أهداف مباراة الوداد الرياضي 2-0 الأهلي المصري |دوري أبطال افريقيا 2017

  • المغرب يبهر من جديد | تقرير رائع من قناة أمريكية مدينة فاس ومشروع توليد الطاقة من النفايات!!

  • تفاصيل الاتفاقيات العشر الموقعة بين المغرب وتونس

  • العلمي : احزاب خسرت الانتخابات تستغل حراك الريف لأهداف سياسية

  • لحظة القبض على منفذ الهجوم الذي دهس المصليين في لندن

  • فيضان وسط تجمع سكاني بجماعة تافتشنا إقليم زاكورة

  • سرقة في عز رمضان و وسط بيت الله

  • حصاد يطالب مسؤولي التعليم بعدم تجاوز 40 تلميذا في القسم…


عمر هلال ينفجر غضبا في وجه ممثل فنزويلا بسبب تصرف مشين يتعارض مع قواعد الأمم المتحدة
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس ( و م ع)
16 يونيو 2017 - 1:06

مرة أخرى، يشهد اجتماع لجنة سي24، التي يترأسها السفير الفنزويلي المتهور لدى الأمم المتحدة، رافائيل راميريز، تصرفات مشينة تتعارض مع قواعد الأمم المتحدة. 

ففي تجاهل تام للقواعد المسطرية، أعطى السفير الفنزويلي الكلمة لممثل "البوليساريو" دون أن يطلبها، ودون أن يسجل كما جرت العادة وفقا للقوانين المتبعة في قائمة المتدخلين، وهو ما ترتب عنه رد فعل فوري وقوي للممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، مؤكدا أن الأمر يتعلق بعمل غير قانوني للفنزويلي الذي خرق المسطرة، وبسابقة في تاريخ الأمم المتحدة. 

وفي أعقاب هذا الحادث، أخذ عدة أعضاء بلجنة سي 24 الكلمة لإدانة الانتهاكات الصارخة للإجراءات المسطرية للجمعية العامة للأمم المتحدة، وعمل اللجنة من قبل رئيسها، متبرئين من موقف وانحياز الأخير بخصوص قضية الصحراء المغربية. 

بعد ذلك، وجه الممثلون الدائمون لدى الأمم المتحدة لكوت ديفوار، وسيراليون، وغرينادا، وسانت كيتس ونيفيس، وسانت لوسيا، وأنتيغوا وبربودا، ودومينيكا، الأعضاء بلجنة سي24، رسالة رسمية إلى رئيس وأعضاء اللجنة، وكذا إلى أمانة الأمم المتحدة، للتعبير عن قلقهم العميق ورفضهم للمواقف غير المقبولة للرئيس خلال جلسة اللجنة التي انعقدت بعد ظهر يوم 12 يونيو 2017. 

في هذه الرسالة، استنكرت سبعة بلدان بشدة قرار الرئيس منح الكلمة لممثل "البوليساريو" دون أن يقدم مسبقا طلبه إلى اللجنة من أجل دراسته والموافقة عليه، مؤكدين أن هذا القرار المتحيز للرئاسة الفنزويلية ينتهك قواعد وقوانين اللجنة، ولن يشكل بأي حال من الأحوال، سابقة بالنسبة للأشغال المقبلة للجنة سي 24. 

وانتقدوا أيضا رفض سفير فنزويلا إعطاء الكلمة لعدد من أعضاء اللجنة، الذين طالبوا بالتعبير عن مواقف حكوماتهم بشأن قضية الصحراء المغربية. 

كما انتقدت البلدان السبعة بشدة المحاولات المتكررة لسفير فنزويلا تخويف عدد من الوفود التي لا تتقاسم معه مواقفه المتحيزة بشأن قضية الصحراء المغربية. 

وأعربت البلدان الموقعة عن عميق أسفها إزاء الموقف الشخصي وغير الموضوعي لرئيس لجنة سي 24 حول قضية الصحراء المغربية ومعارضته الأخذ بعين الاعتبار المواقف المشروعة لعدد كبير من أعضاء لجنة سي 24 بخصوص هذا الملف، مما أدى إلى انقسام اللجنة وخلق توترات بين أعضائها، وبالتالي إلغاء التوافق الذي ساد دائما خلال اتخاذ اللجنة لقراراتها. 

وطالبت البلدان السبعة رسميا بأن يتم توزيع الرسالة على جميع أعضاء لجنة سي 24، واثبات ذلك في تقرير اللجنة الموجه إلى الدورة ال72 للجمعية العامة للأمم المتحدة، المقرر عقدها في أكتوبر المقبل. 

انزعاج هذه البلدان السبعة تقاسمه أيضا العديد من أعضاء لجنة سي 24، الذين أعربوا عن أسفهم الشديد لتسييس وأدلجة عمل لجنة سي 24، منذ تولي السفير الفنزويلي رئاستها سنة 2016. 

ولم يخف أي أحد أن هذه المناورات قد تقوض عمل اللجنة الرابعة للجمعية العامة، عندما سيتولى الدبلوماسي الفنزويلي رئاسة هذه الهيئة الأممية في أكتوبر 2017.




مواضيع ذات صلة