Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
فيديوهات
  • محمد بنحمو يبرز خطورة محجوزات الخلية الإرهابية المفككة بفاس ومدن أخرى

  • الأميرة للا سلمى تحضر بمونتيفيديو مأدبة عشاء أقامها رئيس الاوروغواي على شرف المشاركين في المؤتمر الع

  • العثماني: عدد من المناطق بالمغرب تعاني من العطش

  • جهود لمواجهة الخصاص المائي وتدبير الموارد المائية

  • الاستعمال المفرط للشاشات يؤثر على الانتباه والذاكرة والتركيز

  • بإطلالة بسيطة .. الأميرة لالة سلمى تلهب مواقع التواصل الإجتماعي

  • لا يمكن تحقيق إقلاع ديمقراطي وتنموي دون صحافة قوية (يوم دراسي)‎

  • لقجع يكشف في "سبورت تايم" تفاصيل نقل آلاف المشجعين نحو أبيدجان

  • الملك محمد السادس يستقبل المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء المغربية

  • انتفاضة المكفوفين في مكناس

  • الـ"ف د ش" تشعل الرباط وتحتج ضد "العثماني"

  • حول محاكمة معتقلي الحسيمة

  • ولي العهد الأمير مولاي الحسن يترأس افتتاح الدورة العاشرة لمعرض الفرس بالجديدة

  • معطيات جديدة حول تفكيك الخلية الإرهابية الموالية لـ"داعش"

  • وفد إفريقي يزور جهة الشرق للاطلاع على مؤهلات الجهة واستكشاف مجالات التعاون

  • جديد قضية مرداس

  • اوراش الدار البيضاء

  • حريق مهول يأتي على مستودع بانزكان

  • ردود أفعال وشهادات على إثر عملية تفكيك الخلية الإرهابية في عدة مدن

  • وزير الاتصال المغربي يتحدث عن أهمية تدشين متحف "إيف سان لوران مراكش"


الأطفال يتعرفون على الوجوه وهم في بطون أمهاتهم
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس: وكالات
13 يونيو 2017 - 10:17

كشفت دراسة بريطانية حديثة أن الأجنّة في الشهر الثامن من الحمل، يتعرفون على الوجوه البشرية وهم في بطون أمهاتهم، وأن أعينهم تتضرر من الأضواء الساطعة.
الدراسة أجراها باحثون من جامعة لانكستر بالتعاون مع باحثين من جامعتي كمبريا ودرم في بريطانيا، ونشروا نتائجها، أمس الإثنين، في دورية (Current Biology) العلمية.
وللوصول إلى نتائج الدراسة، وضع الباحثون، خلال التجربة، نقاط ضوء على ماسح موجات فوق صوتية رباعية الأبعاد، تُجسد الوجه البشري ومجسمات غير منسقة.
وتم تمرير الضوء باستخدام الحاسوب عبر جدار الرحم ل39 من الأجنة داخل بطون الأمهات الحوامل في الشهر الثامن.
وأظهر المسح تفاعل وتحول رؤوس الأجنة من أجل النظر للأضواء التي تجسد أشكال وجوه بشرية، وعدم تفاعلها مع الأضواء التي تجسد أشكالا أخرى.
ويرى الباحثون أن هذه النتائج ستوفر رؤى جديدة في كيفية تطور النظم البصرية للأطفال.
قائد فريق البحث، الدكتور فنسنت ريد من جامعة لانكستر، قال: "نحن نعلم أن الأطفال يُفضلون النظر للوجوه أكثر من أي حافز آخر".
وأضاف أن "هذه الدراسة تبين أن الأجنة يمكنها التمييز بين الأشكال المختلفة في الأرحام، وتتابع الوجوه البشرية".
ورجح ريد أن "تكون رؤية الأجنة ضبابية؛ لأن الوليد لديه حدة بصر سيئة جدا". ودعا الأمهات ل"تجنب الأضواء الساطعة، خلال الحمل حتى لا تتلف أعين الجنين".




مواضيع ذات صلة