Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
فيديوهات
  • تفاصيل الاثنين الأسود بالحسيمة

  • سمكة متوحشة تهاجم سيدة داخل متجر سوبر ماركت

  • اصطدام قوي بين شاحنة كبيرة محملة بالبوتان و أخرى بالوقود

  • الملك محمد السادس يتقبل تهاني بمناسبة عيد الفطر بالقصر الملكي بالدار البيضاء 2017

  • الملك محمد السادس يستقبل الولاة و العمال الجدد بالإدارتين الترابية والمركزية للمملكة

  • الملك محمد السادس يترأس مجلسا للوزاراء

  • ارتباط المغاربة باللباس التقليدي في عيد الفطر المبارك

  • الملك محمد السادس يؤدي صلاة العيد

  • الرباط: إحتراق سيارة بسبب تماس كهربائي في القامرة

  • شخصين يسرقان دراجة نارية في أكادير

  • بعد أن علقوا لساعات باسبانيا، أفراد من الجالية المغربية يصلون ميناء طنجة

  • المغاربة يشرعون في إخراج زكاة الفطر

  • حريق بدوار تازروت بجماعة أم عزة بضواحي عين العودة

  • حضور المرتضى إعمراشا في جنازة و تشييع جثمان والده بالحسيمة

  • برلماني يستولي على أرض فلاحية بالتزوير

  • فاس : الشرطة تقبض على مجرم و المواطنون يرددون "الصلاة و السلام على رسول الله"

  • قرض بـ 80 مليار سنتيم لإصلاح التعليم بالمغرب

  • بلاغ الحكومة حول نظام صرف مرن و تعويم الدرهم

  • كلمة رئيس الحكومة في افتتاح المجلس الحكومي يوم الخميس 22 يونيو

  • أجي تفهم تحرير سعر صرف الدرهم


الأطفال يتعرفون على الوجوه وهم في بطون أمهاتهم
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس: وكالات
13 يونيو 2017 - 10:17

كشفت دراسة بريطانية حديثة أن الأجنّة في الشهر الثامن من الحمل، يتعرفون على الوجوه البشرية وهم في بطون أمهاتهم، وأن أعينهم تتضرر من الأضواء الساطعة.
الدراسة أجراها باحثون من جامعة لانكستر بالتعاون مع باحثين من جامعتي كمبريا ودرم في بريطانيا، ونشروا نتائجها، أمس الإثنين، في دورية (Current Biology) العلمية.
وللوصول إلى نتائج الدراسة، وضع الباحثون، خلال التجربة، نقاط ضوء على ماسح موجات فوق صوتية رباعية الأبعاد، تُجسد الوجه البشري ومجسمات غير منسقة.
وتم تمرير الضوء باستخدام الحاسوب عبر جدار الرحم ل39 من الأجنة داخل بطون الأمهات الحوامل في الشهر الثامن.
وأظهر المسح تفاعل وتحول رؤوس الأجنة من أجل النظر للأضواء التي تجسد أشكال وجوه بشرية، وعدم تفاعلها مع الأضواء التي تجسد أشكالا أخرى.
ويرى الباحثون أن هذه النتائج ستوفر رؤى جديدة في كيفية تطور النظم البصرية للأطفال.
قائد فريق البحث، الدكتور فنسنت ريد من جامعة لانكستر، قال: "نحن نعلم أن الأطفال يُفضلون النظر للوجوه أكثر من أي حافز آخر".
وأضاف أن "هذه الدراسة تبين أن الأجنة يمكنها التمييز بين الأشكال المختلفة في الأرحام، وتتابع الوجوه البشرية".
ورجح ريد أن "تكون رؤية الأجنة ضبابية؛ لأن الوليد لديه حدة بصر سيئة جدا". ودعا الأمهات ل"تجنب الأضواء الساطعة، خلال الحمل حتى لا تتلف أعين الجنين".




مواضيع ذات صلة