Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
الأمن يحجز مبلغ 17 مليار بفيلا النائب البرلماني عز العابدين الحواص المتابع في حالة اعتقالتجمعات مربي الأغنام والماعز بالأطلس المتوسط تقرر التصعيد ضد خروقات المدير الجديدسابقة بمهرجان ملكة جمال حب الملوك بصفرو.. الحسناوات الإفريقيات تنافسن المغربياتالاتحاد الافريقي يحدد تاريخ 7 يوليوز لمباراة الفتح الرباطي و ضيفه ريفرز النيجيري صحيفة ألمانية تسرب تقرير غارسيا حول إدعاءات الفساد المتعلقة بكأس العالمراديو "ميدي 1" يعتذر لدولة الإمارات العربية المتحدةرئيس بلدية الحسيمة: الملك محمد السادس هو الحليف الوحيد لسكان الحسيمة هجمات إلكترونية كاسحة تصيب شركاتٍ وأبناكا أوروبية بالشللمستخدمو فيسبوك يصلون الى عتبة الملياري بينهم 13 مليون مغربيالوداد يسافر الى الكاميرون لمواجهة فريق كوتون سبورتراجع لافت لـ” الحسابات الفيسبوكية الوهمية “بعد أن قرر الأمن ملاحقة أصحابهاحفار للقبور يضرم النار في جسده بسلا إحذروا... هذا ما قد يصيبكم إذا وضعتم الهاتف بالقرب منكم خلال النوم! ناسا تستعد للإعلان عن العثور على كائنات فضائية
فيديوهات
  • شاهد نقاش رائع في قناة الجزيرة حول اسباب غضب الملك محمد السادس من الوزراء المتسبيبن في مشاكل الحسيمة

  • تفاصيل الاثنين الأسود بالحسيمة

  • سمكة متوحشة تهاجم سيدة داخل متجر سوبر ماركت

  • اصطدام قوي بين شاحنة كبيرة محملة بالبوتان و أخرى بالوقود

  • الملك محمد السادس يتقبل تهاني بمناسبة عيد الفطر بالقصر الملكي بالدار البيضاء 2017

  • الملك محمد السادس يستقبل الولاة و العمال الجدد بالإدارتين الترابية والمركزية للمملكة

  • الملك محمد السادس يترأس مجلسا للوزاراء

  • ارتباط المغاربة باللباس التقليدي في عيد الفطر المبارك

  • الملك محمد السادس يؤدي صلاة العيد

  • الرباط: إحتراق سيارة بسبب تماس كهربائي في القامرة

  • شخصين يسرقان دراجة نارية في أكادير

  • بعد أن علقوا لساعات باسبانيا، أفراد من الجالية المغربية يصلون ميناء طنجة

  • المغاربة يشرعون في إخراج زكاة الفطر

  • حريق بدوار تازروت بجماعة أم عزة بضواحي عين العودة

  • حضور المرتضى إعمراشا في جنازة و تشييع جثمان والده بالحسيمة

  • برلماني يستولي على أرض فلاحية بالتزوير

  • فاس : الشرطة تقبض على مجرم و المواطنون يرددون "الصلاة و السلام على رسول الله"

  • قرض بـ 80 مليار سنتيم لإصلاح التعليم بالمغرب

  • بلاغ الحكومة حول نظام صرف مرن و تعويم الدرهم

  • كلمة رئيس الحكومة في افتتاح المجلس الحكومي يوم الخميس 22 يونيو


لهذا طالب الكاتب العالمي غويتصولو الموت الرحيم خلاصا حلوا
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس:صحف
12 يونيو 2017 - 11:12

 كشف تحقيق لصحيفة «إلباييس»، حقائق مثيرة ومؤلمة  حول آخر أيام الكاتب العالمي خوان غويتصولو، الذي توفي يوم الأحد الماضي (4 يونيو) في بيته بمدينة مراكش. إذ على عكس الكتاب العالميين الكبار المستقرين ماديا، فإن غويتصولو عاش ما بين 2004 و2015 أزمة مالية خانقة لم يجد معها ما يعيل به أسرته المغربية بمراكش، ليقرر في النهاية توقيع وثيقة طلب «الموت الرحيم»، لكي لا يستمر في صرف الأموال في الأدوية بدل تخصيصها لتدريس أبنائه المغاربة بالتبني.

في هذا الصدد يقول في الوثيقة: «قراري هذا باللجوء إلى الموت الرحيم لكي لا تطول أيامي دون فائدة، يعود إلى أسباب أخلاقية ذات طابع شخصي؛ مع فقدان الرغبة الجنسية ومعها الكتابة، أؤكد أنني قلت ما يجب أن أقوله، كما أن جسمي لم يعد قادرا على العطاء. كل يوم أحس بتدهوره، لهذا قبل أن يؤثر هذا التدهور على قدرتي المعرفية، أفضل أن أستبق تدميري، وأودع الحياة بكرامة».

وأضاف: «السبب الآخر لطلبي الموت الرحيم هو تأمين مستقبل الأولاد الثلاثة الذين أتحمل مسؤولية تربيتهم وتعليمهم»، مضيفا: «أجد أنه من غير اللائق إضاعة الموارد المحدودة التي أتوفر عليها -والتي تتناقص يوميا- في العلاجات الطبية المكلفة، بدل تخصيصها لإكمال دراستهم»، لذلك، «أختار بكل حرية الخيار الأكثر انسجاما مع ضميري واحتراما لحياة الآخرين».




مواضيع ذات صلة