Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
لمجرد لجمهوره... تنبغيكم بزاف جيف بيزوس أغنى رجل في العالم ترامب يحظر انضمام المتحولين جنسيا إلى الجيش الأمريكي العجز التجاري للمغرب يرتفع إلى 94 مليار درهم خلال النصف الأول من 2017بنجلون: مشروع مدينة (محمد السادس طنجة- تيك) يسير على الطريق الصحيحنائبان من "البام" يطعنان في مشروع النظام الداخلي للمجلس الأعلى للسلطة القضائيةأمين سر المجلس الوطني الفلسطيني : الرسالة الملكية ذهبت إلى مكانها الصحيح في الوقت الصحيحالأساتذة المتدربون في إنزال بالرباط يوم 2 غشتيوم دراسي بالرباط حول إحداث لجنة وطنية مختصة بتنسيق العمل الحكومي في مجال مكافحة الاتجار بالبشر من يقف وراء الدعوات للاحتجاج يوم عيد العرش بالحسيمة بعد أن تبرأ منها الجميع ؟رئيس الحكومة يرد على الأسئلة المتعلقة بالسياسة العامةجلسة عمومية بمجلس المستشارين الأربعاء المقبل لمناقشة عرض ادريس جطوالبسيج يوقف "داعشي" بسيدي الزوين بضواحي مراكشالحكومة: عملية ترحيل صحافيين إسبانيين مؤطرة بالقانون
فيديوهات
  • كلمة رئيس الحكومة في افتتاح المجلس الحكومي يوم الخميس 27 يوليوز2017

  • الشكراوي يحلل مضامين الرسالة الملكية إلى غـوتيـريـس

  • الرسالة الملكية ذهبت إلى مكانها الصحيح في الوقت الصحيح

  • تعليمات ملكية لمساعدة البرتغال في إخماذ حرائق الغابات

  • اصطدام 7 سيارات بالطريق السيار بالبيضاء

  • مونية بوستة تزور موقع "مدينة الإقلاع" بدكار

  • بحارة الحسيمة يصطادون قرشا كبيرا

  • المغرب يستقبل أطفال القدس للمشاركة في المخيم الصيفي…

  • لاعب المنتخب المغربي الذي تعرض لاعتداء خطير بمارتيل في أول…

  • يتيم ونزاعات الشغل

  • الجلسة الشهرية للأسئلة الشفوية المتعلقة بالسياسة العامة بمجلس النواب يوم 25 يوليوز 2017

  • العثماني يكشف خطة الحكومة في مجال العقار

  • إسرائيل تقرر إزالة أجهزة الكشف عن المعادن على أبواب الأقصى

  • مجلس النواب يصادق على مشروع قانون نقل اختصاصات السلطة الحكومية المكلفة بالعدل

  • الحكومة تقر مباريات خاصة بتوظيف المعاقين

  • الأبطال المغاربة يواصلون تألقهم بحصد الميداليات في الألعاب الفرنكوفونية 2017

  • تفاعل الجزائر مع تنظيم المغرب لـ “كان2019

  • الراقصة نور تقتحم مجال الغناء بأغنية "طاكسي"

  • "الكراب" يوزع الماء والبسمة .. لكن المهنة مهددة بالزوال

  • تتبع تفعيل اتفاقات التعاون الثنائية محور جلسة عمل بدكار


شخصيات من الديانات السماوية الثلاث يحتفون بالتسامح والسلام بالرباط
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس: و.م.ع
09 يونيو 2017 - 17:08

اجتمعت شخصيات أكاديمية وسياسية ومن المجتمع المدني تنتمي للديانات السماوية الثلاث  الخميس بالرباط للاحتفاء بقيم التسامح والسلام، بمناسبة الذكرى ال56 لوفاة جلالة المغفور له محمد الخامس وحلول شهر رمضان الأبرك.
ويعد هذا المنتدى للتسامح والسلام الذي نظم بمبادرة من المركز المتوسطي للسلام والحوار بين الحضارات وجمعية مولاي عبد السلام بن مشيش من جل التنمية والتضامن، فرصة لاستحضار المجهودات التي بذلها جلالة المغفور له محمد الخامس من أجل تحرير المغرب من ربقة الاستعمارين الفرنسي والاسباني.
وقد زار المشاركون ضريح محمد الخامس من أجل الترحم على روح أب الأمة ، قبل توقيع لوحة تحت عنوان "حمامة السلام والتسامح"والتي ستوجه لسفير مصر في المغرب،عربونا عن التضامن والتآزر مع مصر بعد الهجمات الارهابية الأخيرة التي استهدفت حافلة كانت تقل أقباطا لزيارة دير.
وشكل تنظيم إفطار جماعي إحدى اللحظات القوية لهذا اليوم الذي يعد رمزا للصداقة والتقاسم والتسامح واحترام الآخر بغض النظر عن ديانته.
وخلال هذا الاستقبال،تم تكريم عدد من قدماء المقاومين، والمندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير السيد مصطفى الكثيري تقديرا للخدمات المحمودة التي أسدوها لبلدهم.
وقال رئيس المركز المتوسطي للسلام والحوار بين الحضارات،محمد عبيدو"إن تنظيم هذا اللقاء يأتي بمناسبة ذكرى وفاة بطل الحرية والاستقلال  المغفور له محمد الخامس والذي ضحى بالعرش من أجل حرية المملكة وواجه الاستعمار وفاشية فيشي من خلال توفير الحماية للمواطنين أتباع الديانة اليهودية."
وأضاف أن هذا الافطار الجماعي"أفضل تعبير عن التسامح والاحترام الديني اللذين يميزان الشعب المغربي".
ومن جهته أشار السيد مصطفى الكثيري إلى أن هذا اللقاء يعكس قيم التسامح والحوار والانفتاح بين مختلف الحضارات والديانات والثقافات.
ونوه بهذه المبادرة في هذا الشهر الفضيل وبلحظة التضامن هذه مع الشعب المصري الذي كان مواطنوه الأقباط ضحايا لأعمال ارهابية،مشيرا الى أنه لا صلة لهذه الاعمال البشعة بالاسلام، دين السلام والتسامح.
واختتم هذا المنتدى بحفل قدمته جوق الموسيقى الأندلسية بالعرائش بقيادة الحاج أحمد الطود،وبمشاركة الفنان عبد السلام سفياني .




مواضيع ذات صلة