Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
فيديوهات
  • العثماني: عدد من المناطق بالمغرب تعاني من العطش

  • جهود لمواجهة الخصاص المائي وتدبير الموارد المائية

  • الاستعمال المفرط للشاشات يؤثر على الانتباه والذاكرة والتركيز

  • بإطلالة بسيطة .. الأميرة لالة سلمى تلهب مواقع التواصل الإجتماعي

  • لا يمكن تحقيق إقلاع ديمقراطي وتنموي دون صحافة قوية (يوم دراسي)‎

  • لقجع يكشف في "سبورت تايم" تفاصيل نقل آلاف المشجعين نحو أبيدجان

  • الملك محمد السادس يستقبل المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء المغربية

  • انتفاضة المكفوفين في مكناس

  • الـ"ف د ش" تشعل الرباط وتحتج ضد "العثماني"

  • حول محاكمة معتقلي الحسيمة

  • ولي العهد الأمير مولاي الحسن يترأس افتتاح الدورة العاشرة لمعرض الفرس بالجديدة

  • معطيات جديدة حول تفكيك الخلية الإرهابية الموالية لـ"داعش"

  • وفد إفريقي يزور جهة الشرق للاطلاع على مؤهلات الجهة واستكشاف مجالات التعاون

  • جديد قضية مرداس

  • اوراش الدار البيضاء

  • حريق مهول يأتي على مستودع بانزكان

  • ردود أفعال وشهادات على إثر عملية تفكيك الخلية الإرهابية في عدة مدن

  • وزير الاتصال المغربي يتحدث عن أهمية تدشين متحف "إيف سان لوران مراكش"

  • تفاصيل اعتقال شخصين لارتباطهما بتنظيم داعش بمدينة فاس

  • إجهاض مخطط إرهابي يروم زعزعة أمن و استقرار البلاد


شخصيات من الديانات السماوية الثلاث يحتفون بالتسامح والسلام بالرباط
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس: و.م.ع
09 يونيو 2017 - 17:08

اجتمعت شخصيات أكاديمية وسياسية ومن المجتمع المدني تنتمي للديانات السماوية الثلاث  الخميس بالرباط للاحتفاء بقيم التسامح والسلام، بمناسبة الذكرى ال56 لوفاة جلالة المغفور له محمد الخامس وحلول شهر رمضان الأبرك.
ويعد هذا المنتدى للتسامح والسلام الذي نظم بمبادرة من المركز المتوسطي للسلام والحوار بين الحضارات وجمعية مولاي عبد السلام بن مشيش من جل التنمية والتضامن، فرصة لاستحضار المجهودات التي بذلها جلالة المغفور له محمد الخامس من أجل تحرير المغرب من ربقة الاستعمارين الفرنسي والاسباني.
وقد زار المشاركون ضريح محمد الخامس من أجل الترحم على روح أب الأمة ، قبل توقيع لوحة تحت عنوان "حمامة السلام والتسامح"والتي ستوجه لسفير مصر في المغرب،عربونا عن التضامن والتآزر مع مصر بعد الهجمات الارهابية الأخيرة التي استهدفت حافلة كانت تقل أقباطا لزيارة دير.
وشكل تنظيم إفطار جماعي إحدى اللحظات القوية لهذا اليوم الذي يعد رمزا للصداقة والتقاسم والتسامح واحترام الآخر بغض النظر عن ديانته.
وخلال هذا الاستقبال،تم تكريم عدد من قدماء المقاومين، والمندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير السيد مصطفى الكثيري تقديرا للخدمات المحمودة التي أسدوها لبلدهم.
وقال رئيس المركز المتوسطي للسلام والحوار بين الحضارات،محمد عبيدو"إن تنظيم هذا اللقاء يأتي بمناسبة ذكرى وفاة بطل الحرية والاستقلال  المغفور له محمد الخامس والذي ضحى بالعرش من أجل حرية المملكة وواجه الاستعمار وفاشية فيشي من خلال توفير الحماية للمواطنين أتباع الديانة اليهودية."
وأضاف أن هذا الافطار الجماعي"أفضل تعبير عن التسامح والاحترام الديني اللذين يميزان الشعب المغربي".
ومن جهته أشار السيد مصطفى الكثيري إلى أن هذا اللقاء يعكس قيم التسامح والحوار والانفتاح بين مختلف الحضارات والديانات والثقافات.
ونوه بهذه المبادرة في هذا الشهر الفضيل وبلحظة التضامن هذه مع الشعب المصري الذي كان مواطنوه الأقباط ضحايا لأعمال ارهابية،مشيرا الى أنه لا صلة لهذه الاعمال البشعة بالاسلام، دين السلام والتسامح.
واختتم هذا المنتدى بحفل قدمته جوق الموسيقى الأندلسية بالعرائش بقيادة الحاج أحمد الطود،وبمشاركة الفنان عبد السلام سفياني .




مواضيع ذات صلة