Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :

فيديوهات
  • بعد محاولة الاغتصاب... فضائح أخرى في "الطوبيسات"

  • من عين المكان تصريحات صادمة عن سقوط فتاة بحي مولاي رشيد من الطابق الرابع

  • إسباني يهدد المسلمين بسيف بعد حادثة برشلونة

  • 0:01 / 2:01 لحظة تتويج الدولي المغربي كريم الأحمدي بجائزة أفضل لاعب في الدوري الهولندي 2017

  • البيضاء : منع نشر الغسيل والأطباق الهوائية بالواجهات السكنية

  • أهم المحاور التي تطرق إليها الخطاب الملكي في ذكرى 20 غشت

  • هكذا احتفل الملك بعيد ميلاده الرابع والخمسين

  • دوك صمد: هل الاغتصاب أصبح مادة تدرس في المؤسسات؟

  • الذكرى 54 لميلاده.. روح الشباب لا تفارق الملك محمد السادس !‎

  • سكان وعائلة منفذ هجوم برشلون يحتجون ضده في هذه المسيرة

  • استعراضات طواف المشاعل تلهب حماس ساكنة المضيق وتطوان في ليلة احتفالية بعيد الشباب

  • الخطاب الملكي بمناسبة الذكرى الـ 64 لثورة الملك والشعب

  • تقييم الزاكي لمستوى المنتخب وحظوظه للتأهل إلى المونديال

  • تمريرة أمين حاريث و التي أعطت الهدف الثاني لفريقه شالكه

  • الملك محمد السادس يرسل مساعدات انسانية عاجلة لساكنة السيراليون المتضررين من الفيضانات

  • دنيا باطما ترقص مع زوجها احتفالا بجديدها الفني

  • اللاعب الفرنسي باتريس إيفرا يبعثُ برسالةٍ مصورة لمن يلصقون الإرهاب بـ"الإسلام الجميل"

  • بغاني بعيوبي جديد ابتسام تسكت

  • اهداف مصر والمغرب 1-3

  • تحليل .. هجوم برشلونة، ظرفية الاعتداء وإشكاليات الحد من هذا النوع من العمليات ؟


اكتشاف أقدم إنسان عاقل بالمغرب يفرض على الباحثين إعادة تقييم المعارف بشأن تاريخ الإنسان
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس ( و م ع)
09 يونيو 2017 - 17:03

أكد وزير الثقافة والاتصال، محمد الأعرج،  في لقاء صحفي نظمته الوزارة الجمعة بمقر أكاديمية المملكة المغربية، أن اكتشاف أقدم إنسان-من صنف الإنسان العاقل، يعود تاريخه إلى أكثر من 300 ألف سنة خلت، في موقع جبل إيغود يعطي للمغرب مكانة دولية متميزة في دراسة هذه الحقبة من تاريخ البشرية.

وأوضح الوزير أن البقايا التي عثر عليها بجبل إيغود، والتي تم تحديد تاريخها باستعمال التقنية الإشعاعية لتحديد العمر، تعود لحوالي 300 ألف سنة قبل الحاضر، "وبالتالي فهي تعتبر أقدم بقايا لفصيلة الإنسان العاقل تم اكتشافها إلى غاية يومنا هذا".

بدوره، قال الأستاذ عبد الواحد بن نصر، إن اكتشاف بقايا عظام إنسان ينتمي لفصيلة الإنسان العاقل بموقع جبل إيغود بإقليم اليوسفية، يشكل "إنجازا كبيرا" وانه حدث يفرض على الباحثين والانتربولوجيين إعادة تقييم المعارف بشأن تاريخ الإنسان.

وقال الباحث عبد الواحد بن نصر الذي أشرف إلى جانب الأستاذ جان جاك يوبلان من معهد ماكس بلانك للأنتربولوجيا المتطورة بألمانيا، على الفريق الدولي الذي اكتشف هذه البقايا، أن هذا الاكتشاف شكل موضوع مقالين تضمنهما عدد 8 يونيو الجاري من مجلة "نايتشر" المرموقة.

وأضاف الباحث أن الوزارة ساهمت في توفير كل الظروف والإمكانيات الضرورية التي أفضت إلى هذا الاكتشاف العلمي الفريد من نوعه، وأنه تمت الاستعانة بخبرة عالمية تتكون من خبراء مغاربة وأجانب.

 وأوضح بن نصر أن البقايا التي تم اكتشافها وتأريخها، والتي توثق للمراحل الأولى لتطور الإنسان العاقل، تجعل من موقع جيل إيغود أقدم وأغنى موقع يرجع إلى العصر الحجري الوسيط بإفريقيا، معتبرا أن هذا الاكتشاف يفرض على الباحثين والانتربولوجيين إعادة تقييم المعارف بشأن تاريخ الإنسان.

من جانبه، أكد وزير الثقافة محمد الأعرج أنه تم اكتشاف موقع جبل إيغود بإقليم اليوسفية بجهة مراكش تانسيفت في بداية الستينات، وذلك عن طريق الصدفة، مشيرا إلى أنه يمكن تقسيم البحث الأثري بهذا الموقع إلى مرحلتين، بدأت أولها من ستينيات القرن الماضي، وعرفت تدخلات الجيل الأول من الباحثين في الموقع، حيث تم خلالها العثور على بقايا إنسان ومجموعة حجرية تعود للعصر الحجري الوسيط لها خصوصيات مورفولوجية بدائية، غير أنه لم يكن بالإمكان تدقيق تاريخها وبالتالي فإنها لم تعط نتائج مرضية تجيب على إشكالية ظهور الإنسان العاقل.

وأضاف أن المرحلة الثانية، والتي بدأت منذ سنة 2004 بمشاركة جيل جديد من الباحثين استهدفت تأريخ الموقع من خلال تسخير الإمكانيات والتقنيات المتطورة، وكذا الحصول على بقايا إنسان إضافية في أفق ربطها استراتيغرافيا وصنفيا وفرديا بالبقايا السابقة للحصول على مجموعة بقايا متكاملة.

وأشار إلى أن هذا الاكتشاف العلمي الجديد تم في إطار برنامج بحث علمي يسهر على تنفيذه المعهد الوطني لعلوم الآثار والتراث بالرباط ، التابع لوزارة الثقافة والاتصال، بتعاون مع معهد ماكس بلانك بألمانيا، تحت إشراف الأستاذين عبد الواحد بن نصر عن المعهد الوطني لعلوم الآثار والتراث و جان جاك يوبلان، عن معهد ماكس بلانك للأنتروبولوجيا التطورية بألمانيا.

وشدد الوزير على أن المعهد الوطني لعلوم الآثار والتراث يسهر على تنفيذ عدة برامج للبحث في جميع فترات تاريخ المغرب منذ مليون سنة، بهدف التعريف بتراث وحضارة المغرب، وذلك بتعاون مع عدة مؤسسات أكاديمية وعلمية وطنية ودولية.

وأضاف أن وزارة الثقافة والاتصال ستسهر على حماية الموقع وتسهيل تنظيم زيارات ميدانية لفائدة الخبراء والإعلاميين المغاربة والأجانب لتسليط الضوء على هذا الحدث العلمي العالمي الجديد موضحا أن عمليات التنقيب والبحث ستتواصل في أفق العثور على بقايا أخرى للوصول إلى مجموعة متحفية متكاملة

من جهته، أبرز عمر أكراز، مدير المعهد الوطني لعلوم الآثار والتراث، أن خصوصية العظام التي هي بقايا لفصيلة الإنسان العاقل تكمن في كون عمرها يفوق عمر أقدم إنسان عاقل تم اكتشافه إلى الآن بحوالي 100 ألف سنة

وأشار إلى أنه تم العثور في موقع إيغود منذ ستينيات القرن الماضي على بقايا إنسان وأدوات تعود إلى العصر الحجري الوسيط، موضحا بالمقابل أن العمر الجيولوجي لهذه الاكتشافات ظلت محل لبس لسنوات.




مواضيع ذات صلة