Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
زهود ... نائب استقلالي سابق وكاتب دولة سابق... ابن خريبكة على رأس ولاية الدارالبيضاء ـ سطاتالملك محمد السادس يعين عز العرب حسيبي مديرا لوكالة تقنين المواصلاتالملك محمد السادس يأمر وزيري الداخلية والمالية بالتحقيق في عدم تنفيذ مشاريع "منارة الحسيمة"الملك محمد السادس يعين عددا من السفراء الجددالملك محمد السادس يعاقب الحكومة بسبب مشاريع الحسيمة ويعبر عن انزعاجه واستيائه وقلقهاعتقال أفراد عائلة متورطة في هجوم على مسكن الغير ترتب عنه وفاة شخص وإصابة أخر بضواحي الرماني الملك يترأس أول مجلس للوزراء في عهد العثماني ويعين ولاة وعمالا جدد + ( لائحة)أمير المؤمنين يؤدي صلاة عيد الفطر المبارك بالمسجد المحمدي بمدينة الدار البيضاء"فيفا" ينفي خبر التحاق منير الحدادي بالمنتخب المغربيمندوبية السجون: هذه حقيقة منع سجين من القفة في سجن أوطيطةالقبض على شاب برازيلي بمطار محمد الخامس بحوزته كمية من الكوكايينالناظور: فتح بحث قضائي حول محاولة تهريب أزيد من 52 ألف قرص طبي مخدر على متن حافلة قادمة من ألمانيا الأرصاد الجوية تتوقع طقسا حارا جدا يوم عيد الفطر بالمغرباليوم الدولي لمساندة ضحايا التعذيب .. مناسبة لنبذ ممارسات مشينة تسيء للبشرية وفرصة لمساعدة الضحايا
فيديوهات
  • الرباط: إحتراق سيارة بسبب تماس كهربائي في القامرة

  • شخصين يسرقان دراجة نارية في أكادير

  • بعد أن علقوا لساعات باسبانيا، أفراد من الجالية المغربية يصلون ميناء طنجة

  • المغاربة يشرعون في إخراج زكاة الفطر

  • حريق بدوار تازروت بجماعة أم عزة بضواحي عين العودة

  • حضور المرتضى إعمراشا في جنازة و تشييع جثمان والده بالحسيمة

  • برلماني يستولي على أرض فلاحية بالتزوير

  • فاس : الشرطة تقبض على مجرم و المواطنون يرددون "الصلاة و السلام على رسول الله"

  • قرض بـ 80 مليار سنتيم لإصلاح التعليم بالمغرب

  • بلاغ الحكومة حول نظام صرف مرن و تعويم الدرهم

  • كلمة رئيس الحكومة في افتتاح المجلس الحكومي يوم الخميس 22 يونيو

  • أجي تفهم تحرير سعر صرف الدرهم

  • اعتقال أربعة أشخاص بالصويرة يشتبه في ارتباطهم بمنظمة إرهبية

  • المجلس الوطني لحقوق الإنسان ينظم حفل استقبال بالرباط للاجئين…

  • أكادير: القبض على زعيم عصابة تستعمل فتاة حسناء لاستدراج الضحايا

  • هكذا عبر اللاجئون السوريون عن شكرهم للملك محمد السادس

  • الشباب الملكي ينظم مسيرة بالرباط

  • الشيخ الكوشي يؤم بالملك في ليلة القدر

  • الملك يكافئ طفلا رتل القرآن في حضرته

  • لحظة وصول الملك محمد السادس لمسجد الحسن الثاني لترأس احياء ليلة القدر


سارة مراد: أريد أن أضع أحمر الشفاه
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
04 يونيو 2017 - 0:54

أريد أن أصبح مثلهن.. أضع أحمر الشفاه وأحمر الخدود والماسكرا والآيلانر ومستحضرات التجميل التي لا تفهم تأثيرها سوى الإناث، وأريد أن أرتدي تنورة قصيرة أو فستاناً من قماش أنثوي ناعم، لا يفهم شعور ارتدائها سوى مثيلاتي من بنات جيلي أو غيره.

للوهلة الأولى قد يظن القارئ أنني قررت خلع الحجاب أو التخلي عن مظهر لبسي الذي اعتاده جميع مَن يعرفني.. أو أشجع بعضهن على ذلك، لكنها أمنياتي بعدما تجاوزت السادسة والعشرين من عمري، قضيت منها قرابة الثلاثة أعوام على باب السجن.

لست وحدي مَن تتمنى ذلك، لكن تتمناه معي مثيلاتي ممن يتهيأن لأزواجهن بمسح وجوههن بالمناديل المبللة لإزالة الغبار الذي كساه في رحلتها إليه، تتمناه صديقتي التي تضع بعضاً من عطرها الهادئ؛ ليشم منها أطيب ريح في ذلك المكان الذي نشم فيه أسوأ الروائح، وتتمناه معي رفيقة الرحلة والتجربة التي تضع خاتماً بارقاً بيدها وتدهنه ببعض الكريم المعطر لتبدو أجمل وأكثر نعومة بعدما خشنت من ثقل ما حملت.

فمنا مَن طلت بالأبيض ومنا مَن تنتظر، جميعنا ينتظرن أن تصبح أنثى في بيت يحمل خصوصية مما فقدت معناها من كثرة العيون المحشورة في حياتها.

عندما قرأ زوجي التدوينة لأخذ رأيه فيها أو ليعرف ما يدور في رأسي وقلبي قبل الجميع كما اعتدنا أن نفعل، سألني إذا ما كنت سأنشرها في مجموعة للنساء فقط من كثيرات يعرف أني أشترك بها، لتحفظه أو ربما غيرته مما تحمل كلمات المدونة، ولكن قلت له إنني سأنشرها كمدونة يقرأها الجميع؛ ليعرف أننا لا نحمل فقط ألم حمل الزيارة وطوابير الشقاء الصباحي الأسبوعي، بل نحمل ألماً لا يقل عنه وهو الطعن بأنوثتنا التي اختبأت وراء القضبان.

قد تتعمد إحداهن ممن هُوِسن بالخوف من الحسد والحقد من الآخرين على حياتهن إخفاء بعض من مظاهر حياتها السعيدة عنّي وعن رفيقاتي، كمن تخفي خبر حملها عن صديقتها التي لم تنجب بعد خوفاً من ذات الهوس، لكنني أطمئنهن أننا راضيات بقدر الله وننتظر لطف صنيعه.

حتى لا أكون متحيزة لفئتي ممن فقدن أزواجهن في غياهب السجون، لا يسعني إلا أن أضم إلينا صديقاتي ممن فقدن أزواجهن ممن ضاقت بهم الأرض بما رحبت قسراً وخوفاً من الانضمام إلى فئتنا.




مواضيع ذات صلة