Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
الخميس 14 دجنبر 2017 العدد : 2429

التبغ يحصد سنويا أرواح سبعة ملايين شخص في العالم

C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس: و.م.ع
صحة وعلوم
| 31 ماي 2017 - 10:37

أكدت منظمة الصحة العالمية أن تعاطي التبغ يودي سنويا بحياة أكثر من 7 ملايين شخص حول العالم، ودعت الحكومات إلى إقرار تدابير صارمة لمكافحته.

وقالت المنظمة، في تقرير صدر بمناسبة اليوم العالمي للامتناع عن التبغ (31 ماي)، إن “تعاطي التبغ يتسبب في وفاة ما يزيد عن 7 ملايين شخص كل عام، أكثر من 80 في المائة منهم في البلدان ذات الدخل الضعيف، أو المتوسط”.

وأضاف المصدر ذاته، أن التبغ “يكلف الأسر والحكومات أكثر من 1.4 تريليون دولار، من خلال الإنفاق على الرعاية الصحية، وفقد الإنتاجية”، ما يهدد التنمية في جميع أنحاء العالم.

ودعت المنظمة الحكومات إلى تنفيذ تدابير صارمة لمكافحته، من ذلك حظر تسويق التبغ، والإعلان عنه، وترويج التغليف البسيط لمنتجاته، ورفع الضرائب على مبيعاته، ومنع التدخين في المناطق العامة المغلقة، وأماكن العمل.

ووفق التقرير ذاته، فإن تعاطي التبغ يشكل عبئا اقتصاديا ثقيلا من حيث كلفته، والنفقات الصحية، وخسائر الإنتاجية المترتبة عنه، حيث تقدر الخسائر بقيمة إجمالية تفوق 1.400 مليار دولار، أي ما يعادل 1.8 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي العالمي. وإلى غاية اليوم.

ومن بين أبرز الأخطاء المرتكبة ، حسب الجبهة دائما، هو سوء تدبير أزمة الكركارات والتي خرجت منها البوليساريو منهزمة مطأطأة الرأس بعدما أمرها مجلس الأمن بسحب مرتزقتها من منطقة الكركارات، حيث لم تتمكن القيادة من مجاراة الدهاء الديبلوماسي الذي أبان عنه المغرب.

كما اعترفت الجبهة بأنها لم تضع في حساباتها يوما إمكانية عودة المغرب للاتحاد الإفريقي وتوجيه اهتمامه نحو الجنوب بدل الشمال كما كان العهد سابقا، وهي المفاجأة التي خلخلت توازناتها إفريقيا مما سيكون له تداعيات "وخيمة" مستقبلا.

كما بات يثير غضب الجزائر والبوليساريو.تقدم المفاوضات بين المملكة والاتحاد الأوربي، من أجل إيجاد إطار قانوني وتقني يسهل إدراج الأقاليم الجنوبية، في الاتفاق التجاري بين الطرفين، من أجل تجاوز بعض العبارات الملغومة التي تضمنها قرار محكمة العدل الأوروبية في 21 دجنبر الماضي،

هذه الأخيرة خرجت ببلاغ تقول فيه إنها “تدين بشدة الاقتراح الجديد الذي قدمته المفوضية الأوروبية” في إشارة إلى مقترح تقدمت به اللجنة الأوروبية في فبراير الماضي، من أجل إيجاد حل قانوني يسهل إدراج الصحراء في الاتفاق بين الطرفين.




مواضيع ذات صلة


الاتصال بنا

© جميع الحقوق محفوظة 2011
جريدة إلكترونية مستقلة تصدر عن الشركة kafapresse - S.A.R.L
الإيداع القانوني طبقا لقانون الصحافة والنشر المؤرخ بتاريخ 10غشت 2016: عدد 1 - 017 ص ح
Patente : 25718014 - RC : 104901 - I.F : 3370680 - CNSS : 4111829 - ICE : 001799721000071