Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
عفو ملكي على معتقلي السلفية الجهادية بمناسبة ذكرى عيد العرش المجيدةالملك محمد السادس يصدر عفوه السامي على 415 شخصا بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعببوريطة و بنعتيق يجتمعان مع قناصلة المغرب بالخارجشاهد 11 صورة ستصدمك من “ناسا” لتأثر الأرض بتغير المناخبوتفليقة يهنئ الملك محمد السادس بمناسبة ثورة الملك والشعب وعيد الشبابالملك محمد السادس يعزي أفراد أسرة المرحوم عبد الكبير العلوي المدغريبالفيديو..دنيا بطمة في رد هادئ وحاسم لعساف بسبب لمجردوزارة التربية الوطنية تحدد تواريخ العطل المدرسية للموسم الجديدرسالة ميسي عقب هجوم برشلونةرئيس بلدية بركان: لم نتسلم أي مبلغ من هشام الكروج ونطالب بفتح تحقيق في الموضوعالتوقيع بالرباط على كتاب "محمد السادس رجل المرحلة" لمؤلفه عبد اللطيف راكزلاعبو « البارصا » يرتدون قمصانا استثنائية تضامنا مع ضحايا الإرهابزيدان يتمسك بحكيمي بالفريق الأول للريالطقس حار الأحد بالمناطق الداخلية وأمطار خفيفة بالسواحل المتوسطية

فيديوهات
  • دنيا باطما ترقص مع زوجها احتفالا بجديدها الفني

  • اللاعب الفرنسي باتريس إيفرا يبعثُ برسالةٍ مصورة لمن يلصقون الإرهاب بـ"الإسلام الجميل"

  • بغاني بعيوبي جديد ابتسام تسكت

  • اهداف مصر والمغرب 1-3

  • تحليل .. هجوم برشلونة، ظرفية الاعتداء وإشكاليات الحد من هذا النوع من العمليات ؟

  • برنامج خاص .. الإرهاب يضرب برشلونة

  • مسؤول بوكالة مارشيكا: أشغال الشاطئ الإصطناعي لم تنتهي بعد وهذه خطورة السباحة داخله

  • مغربي يتعرض للإعتداء من طرف شرطة مطار برشلونة

  • المحمدية تجبر سكانها على الاحتجاج امام المجلس الجماعي

  • المونديال والمغرب

  • ريال مدريد يفوز بكأس السوبر على حساب برشلونة

  • قانون الصحافة والنشر .. أي إجراءات تنتظر المواقع الإلكترونية؟

  • قراءة في عناوين صحف مغاربية - الأربعاء 16 غشت 2017

  • حريق مهول في حظائر الطائرات بمطار ساوثند بلندن

  • الأهلي يفوز بكأس مصر عى حساب المصري

  • بلهندة يبدع ويٌسكت منتقديه

  • شهادات أقارب المؤرخ والأديب عبد الكريم غلاب

  • نداء لمراكز تحاقن الدم من أجل تشجيع المواطنين على التبرع

  • هل تساءلتم يوما ما هو دور الجزء الأزرق من الممحاة.. لن تصدق…

  • النادي القنيطري يقدم مدربه الجديد حسن أوغني


كريمة رشدي:عذرا سيدتي أسماء لمنور….عذرا سيدي كاظم الساهر!
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كريمة رشدي
28 ماي 2017 - 14:43

اليوم فقط تأكدت أن عالم الإعلانات مغري جدا، وبشكل لم أكن أتصوره، قبل أيام كنت أتحدث مع شاب في سن ابني، يعمل في مجال الصورة، يحب عمله ويجتهد فيه، ويحلم بدخول مجال الإعلانات كي يحقق حلمه في تصوير إعلان واحد يمكن أن يغنيه عن العمل سنة كاملة، من حق هذا الشاب الطموح أن ينبهر بهذا العالم، لكن ليس من حقكما يا أسماء ويا كاظم… أنتما أكبر من المشاركة في إعلان بئيس تتقاضون فيه بضع ملايين ومكانتكما الفنية تساوي الملايير إن لم نقل البلايين … عذرا فأنا لا أجيد الحساب، ربما أنتما تجيدانه أكثر مني…

تمنيت أن يكون الخبر زائفا ومجرد إشاعة مغرضة، وحين تأكدت من الخبر، وكي لا تهتز صورتكما، تمنيت وانتظرت أن تخرجا ببيان تمنحان فيه المبلغ المغري، أو جزءا منه لفائدة عمل خيري بمناسبة الشهر الفضيل… أليس النجم قدوة؟

لم أبال قط بالفنانين العاديين حين يظهرون في أفلام إعلانية، لكن أن يصالحني القيصر مع الأغاني العربية بعد أن نزلت إلى الحضيض، وأن أتابع مسيرة موفقة لأسماء في اختياراتها الذكية، وأن يجمعكما دويتو “المحكمة” بنجاح قبل خمس سنوات، وتتنافسان الآن في إعلان لمؤسسات عقارية، فهذا لا يليق بكما وبنجوميتكما وصورتكما.

أتعلم أيها القيصر، أتعلمين يا أسماء، أن ميزانية الإعلانات محسوبة على أولئك الفقراء الذين يشقون العمر كله من أجل شراء شقة يتكدسون فيها، وغالبا ما يستلموها بعيوب في البناء، ولأجل عيونكما وفنكما الراقي، سيؤدون الثمن وهم سعداء، فأنتما أهل للثقة بالتأكيد.

كم كنت سأحترمك يا أسماء لو ظهرت في إعلان للتحسيس بسرطان الثدي الذي يحصد أرواح آلاف النساء في العالم، لن أحاسبك على ثمن هذا الإعلان، ولو كان بالملايير… ثم من أنا كي أحاسبك؟ عذرا فأنا أهلوس وحساباتي البسيطة ليست هي حساباتك…

أما أنت يا قيصر الأغنية، فلم تعد تمثل لي شيئا، وحرصا على الصورة التي رسمتها لك منذ أن شاهدتك في بداياتك، وفرحت لأنني وجدت فيك منقذا للأذواق الفنية، لم أشاهد هذا الإعلان ولن أشاهده.

من قال إن المال لا يصنع المعجزات؟ إنه صانعها بكل المقاييس…

معذرة مرة أخرى فحساباتي ليست هي حساباتكم…




مواضيع ذات صلة