Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
المفكر الإسلامي عدنان إبراهيم يطالب بإعادة النظر في إرث المرأة ( فيديو)البيجيدي والاستقلال والاتحاد الاشتراكي: ما آلت إليه الأوضاع ناتج عن تبخيس دور الأحزاب وإفساد الحياة السياسية بالإقليم الفيديو المتداول حول اعتقال ناصر الزفزافي يتعلق بتسلم أشخاص متورطين في الاتجار الدولي للمخدراتابتدائية فاس تدين دركيا ابتز برلمانيا من "البام" في 50 مليون سنيتمنادي روما مستعد لدفع 25 مليون أورو مقابل ضم زياش لصفوفهرسالة إلى الملك محمد السادس من الرئيس الكازخستاني توقيف 40 شخصا على خلفية أحداث الجمعة بالحسيمة والنيابة العامة تقرر متابعة 25 في حالة اعتقال و 7 في حالة سراحوضع أب متهم باغتصاب ابنته القاصر بأصيلة رهن الاعتقال الاحتياطيوزارة الوظيفة العمومية تعلن عن تأجيل جميع المباريات التي أعلنت عنها بإقليم الحسيمةالمديرية العامة للأمن الوطني تراسل بنشماس والصبار بشأن تصريحات منسوبة إليهما تمس صورة مصالح الإمنالشبق الجنسي أو النمفومانيا: الأسباب والعلاج؟حرب ضريبية لوقف اختراق المنعشين للتعاونيات السكنيةهذه هي العقوبات التي تنتظر ناصر الزفزافيتعرف على الكردية ملكة جمال العراق 2017 بعد فوزها باللقب
مختصرات إخبارية
فيديوهات
  • مامون الدريبي يكشف اسرارا خطيرة عن الزفزافي

  • مواطنة تهاجم محتجين وتصفهم بالحمير

  • الوكيل العام للملك يعلن توقيف ناصر الزفزافي

  • الملك محمد السادس يدشن المحطة الجديدة لمطار فاس- سايس

  • أمير المؤمنين يترأس افتتاح الدروس الحسنية

  • مواطن صويري يحاول إحراق جسده رفقة زوجتة و أبناءه

  • أهداف مباراة برشلونة وديبورتيفو الافيس 3-1

  • أنشطة ملكية في فاس

  • الوكيل العام للملك يعلن عن توقيف 20 من المتورطين في أحداث الحسيمة

  • سميرة سعيد تتألق في أداء تتر مسلسل أرض جو – فيديو

  • إقبال لافت على الأسواق في أول أيام رمضان بالدار البيضاء

  • الملك يدشن مركزا لطب الإدمان بفاس

  • الحلقة 1 الاولي من برنامج المقالب الشهير رامز تحت الارض

  • كيف تتصرف أمام مائدة الإفطار في رمضان

  • الحسيمة .. إصابة عدة عناصر من القوات العمومية في مواجهات مع متظاهرين، إصابة ثلاثة منهم خطيرة

  • أهداف مباراة حسنية اكادير 3 - 1 شباب الريف الحسيمي

  • إعتداءات بالحجارة على القوات العمومية بالحسيمة

  • ملف للنقاش : طلب رجوع موريتانيا للمجموعة الاقتصادية لغرب افريقيا

  • الوكيل العام للملك يأمر بإعتقال ناصر الزفزافي وتقديمه أمام النيابة العامة

  • الملك محمد السادس يؤدي صلاة الجمعة بمسجد الإمام مالك بفاس


وزارة التربية الوطنية تقرر تعويض 12 ألف أستاذ المحالين على التقاعد والتقاعد النسبي بهذه الطريقة...
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس ( و م ع)
17 ماي 2017 - 10:47

كد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، محمد حصاد،  الثلاثاء، أنه سيتم تعويض ما مجموعه 12 ألف من الأساتذة المحالين على التقاعد والمستفيدين من تقاعد نسبي.

وأوضح حصاد، في معرض رده على سؤال شفوي حول ” تدبير ملف الأساتذة طالبي التقاعد النسبي” تقدم به فريق العدالة و التنمية بمجلس النواب، أنه سيتم تعويض الأساتذة المحالين على التقاعد والبالغ عددهم 9000 أستاذ وكذا 3000 من المستفيدين من التقاعد النسبي.

وأضاف أنه سيتم زيادة أطر جديدة لسد الخصاص الذي حصل خلال السنوات الماضية وحل مشكل نقص الأطر التعليمية، خاصة في بعض المواد العلمية، وبالتالي حل مشكل الاكتظاظ.

وأوضح في هذا الصدد أن الأطر التربوية الجديدة التي سيتم إدماجها حاصلة على الإجازة وستتولى التدريس بالمستويين الإعدادي والثانوي “وهذا لا يطرح أي مشكل”، معتبرا أن هناك وقتا كافيا، إلى حدود الدخول المدرسي، لتكوين هذه الأطر، فضلا عن إمكانية التكوين عبر الأنترنيت، والعودة إلى مراكز التكوين والاستفادة من تأطير المفتشين.

 

وأشار الوزير إلى أن العالم القروي يعيش جملة من المشاكل الأساسية للتعليم العمومي، مؤكدا أنه سيتم إيلاء أهمية قصوى لهذا الوسط، خاصة من خلال المدارس الجماعاتية التي سيتم الاستمرار في إحداثها بوتيرة أقوى، مع مرافقتها بحلول لمشاكل النقل والمطاعم المدرسية.

وبخصوص الأقسام المفككة التي تنتشر بشكل كبير في العالم القروي، أشار حصاد إلى أن هناك أزيد من 25 ألف قسم مفكك يجب إلغاؤها وتعويضها بمدارس جماعاتية، مشددا على أنه سيتم حل هذا المشكل في ظرف سنتين رغم تكلفته المرتفعة التي تقدر ب 5 مليار درهم.

وفي ما يتعلق بالتعليم الخصوصي، أكد الوزير أن هناك حاجة إلى هذا التعليم وإلى تطويره لأنه يحل عددا من المشاكل، مشيرا إلى أن دور الوزارة يتمثل في المساعدة على الارتقاء بهذا القطاع. وأضاف أن الوزارة قامت بزيارة لأزيد من 450 مؤسسة خاصة في غضون شهر ونصف، موضحا أنه سيتم اللجوء إلى أول درجة للمراقبة من خلال التحقق من استيفاء الحد الأدنى لتسجيل التلاميذ.

وأكد أن هذا الإجراء لا يندرج في إطار العقوبة، ولكن في إطار التشجيع والمساعدة على الارتقاء بالتعليم الخصوصي، التي تعتبر من أهم أسباب الترخيص لأساتذة التعليم العمومي للتدريس بمؤسسات التعليم الخصوصي.




مواضيع ذات صلة