Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
وقفة أستاذ أمام حصاد تثير إعجاب الفايسبوكيينالرجوع إلى الساعة القانونية يوم 29 أكتوبر المقبلالأرصاد الجوية تتوقع حرارة منخفضة مع تساقطات متفرقة في بعض المناطقمحاكمة مغربي بفرنسا بتهمة تقديم المساعدة للمهاجرينطرامواي الرباط سلا يطلق وحدة متنقلة لتسهيل عملية اشتراك الطلاب راخوي يطلب من دعاة استقلال كطالونيا العمل على وقف التصعيدحافلة معجزة تقطع 1800 كيلومتر بدون شحن كهربائيناصر بوريطة : عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي تتويج لرؤية ملكية سديدة تجسد التمسك والاعتزاز بالانتماء لإفريقيا مصرع 17 شخصا على الأقل في حادثة سير بالجزائرجنيف : منظمتان غير حكوميتان تدينان الانتهاكات ضد المدافعين عن حقوق الإنسان في مخيمات تندوف تقرير معهد مونتين: المغرب قاطرة الاستثمارات الدولية بالقارة الافريقيةبريطانيا..اعتقال شخص سادس على خلفية هجوم محطة قطار الأنفاقوضع رئيس جماعة تحت تدبير الحراسة النظرية بتاوناتتقرير أسود حول تدبير شباط لحزب الاستقلال
فيديوهات
  • اعتراف دولي بريادة الملك في النهوض بقيم التسامح

  • ابرز ما قدمه اسامة طنان في مباراة لاس بالماس واتلتيكو بلباو

  • حصاد يصدم الجميع ويصدم هذه الجمعيات..

  • لحظة سقوط عريس من فوق العمارية و هو يحاول تقبيل عروسه

  • تأجيل موعد الإنتخابات البلدية في تونس

  • وزير التربية الوطنية يستعرض مستجدات الدخول المدرسي

  • انهيار منزل بالبيضاء ووفاة صاحبه

  • شجار كفاني ونايمار من اجل تسديد ضربة جزاء

  • حصاد يعترف: قضية المحفظات كانت غلطة!

  • موريتانيا ماضية في تنفيذ أجندة الجنرالات الرامية إلى إشعال فتيل التوتر في المنطقة

  • هدف عالمي لديبالا في مرمى ساسولو

  • إعصار ايرما يهدد المغرب تونس موريطانيا و الجزائر

  • ناشر صور "صفعة طنجة"يعتذر للأستاذة المعفاة

  • لحظة وصولة بعثة الوداد الرياضي الى برتوريا بجنوب افريقيا

  • افتتاح الأبواب المفتوحة للأمن الوطني

  • أولى صور انفجار لندن صباح اليوم

  • موهبة شابة، جاور مبابي، وتوج أوروبيا واختار اللعب مع "الأسود"

  • جراءات وزارة الصحة لتسوية الوضعية العلمية والإدارية للممرضين

  • جامعة محمد السادس لعلوم الصحة تعلن افتتاح تكوينات جديدة بمستوى الماستر

  • تصريح المغربية نوال المتوكل بعد فوز باريس و لوس انجلوس باستضافة اولمبياد 2024 و2028


الأمن الوطني بمواصفات جديدة
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس ( متابعة)
17 ماي 2017 - 7:25

أظهرت العروض والمعطيات المقدمة من طرف المديرية العامة للأمن الوطني، سواء في الكلمة الافتتاحية التي تلاها مدير المعهد الملكي للشرطة نيابة عن عبد اللطيف الحموشي، المدير العام للأمن الوطني والمدير العام لإدارة مراقبة التراب الوطني، أو من خلال العروض التي أبدع في تقديمها المئات من متدربي وخريجي المعهد، في الحفل الذي أقيم مساء الثلاثاء، عن الطفرة النوعية التي عرفها جهاز الأمن الوطني، في السنتين الأخيرتين..

وذكر المدير العام للأمن الوطني، في كلمته بمقتطفات من خطاب الذكرى 17 لعيد العرش، والتي أكد فيها الملك محمد السادس على مدى اهتمامه وعنايته بتطوير وإصلاح وتطهير هذا الجهاز، وهي التعلميات التي وجدت طريقها إلى التنزيل على أرض الواقع.

وبقدر ما عرفت مختلف الأجهزة الأمنية تطورا كبيرا، فإن هناك مشروعا ضخما لتشييد مقر جديد للمديرية العامة للأمن الوطني، يوحد كل الأجهزة التابعة لها، ويجعلها في مصاف الإدارات الأمنية للدول العظمى، وفق ما تأكد من مشاهدة الشريط الإعلاني لهذا المشروع الضخم.

وشهدت العروض المقدمة من طرف المتدربين والأطر بالمعهد الملكي للشرطة بالقنيطرة، في حفل ذكرى تأسيس الأمن الوطني، ، تطورا ملحوظا، وتوجت المشاهد التي قدمها رجال الأمن الوطني ب"المفاجأة التكنولوجية" المتمثلة في استعانة الأجهزة بالرجل الآلي المتطور، لمواجهة الأخطار الإرهابية التي يمكن أن تحدق ببعض كبار الشخصيات، وكذا سبل إبعاد الخطر عن طريق الاستعانة بهذه الوسائل المتطورة.

وتسعى المديرية العامة للأمن الوطني إلى استخدام "الروبو" في كل عمل إرهابي محتمل، يمكن أن يعرض أرواح الناس للخطر، وهو ما تمثل في مشهد لمحاولة اغتيال شخصية كبيرة، إذ كان إرهابي مفترض يستعد لتفجير سيارته المفخخة، في عملية انتحارية تمثيلية، وكانت الشخصية تقترب من السيارة، إلا أن رجال الأمن تدخلوا بفعالية كبيرة، واستطاعوا إبعاد الشخصية عن الخطر، وتكلف زملاء آخرون لهم بتأمين المكان، فيما تدخل الرجل الآلي المتطور ليفجر الصندوق الخلفي للسيارة، ويخرج العبوة الناسفة، قبل إحباط مفعولها من طرف خبير يرتدي زيا خاصة يحميه من آثار أي تفجير محتمل، وهو ما أثار إعجاب الحاضرين، مغاربة وأجانب.

وشهد حفل هذه السنة حضورا مميزا لعدد من ممثلي أجهزة الأمن الأجنبية والهيئات الدبلوماسية الخارجية، إضافة إلى كبار مسؤولي الداخلية والأمن والقضاء والاستخبارات.

وتعرف الحاضرون على آخر الإمكانيات اللوجستية، ومن بينها شاحنات وعربات خاصة مجهزة للإسعاف ومواجهة الشغب في الملاعب الرياضية ومكافحة الاعتداءات الإرهابية.

وقدم رجال أمن متدربون عروضا تظهر أهمية التكوينات التي تلقوها في مجال الوقاية ومقاومة العصابات الإجرامية والإرهابية ومحترفي السرقات بالعنف.

كما تابع الحاضرون آخر التجهيزات والمعدات الخدماتية الجديدة التي جهزت بها المديرية العامة للأمن الوطني مصالحها في الآونة الأخيرة، من قبيل عربات كبيرة الحجم في غاية التطور، وتجهيزات وفرق خاصة تابعة للمكتب المركزي للأبحاث القضائية، التابع للمديرية العامة لإدارة مراقبة التراب الوطني،.




مواضيع ذات صلة