Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :

فيديوهات
  • إعادة انتخاب المغرب بنيويورك رئيسا للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب

  • ناصر بوريطة يؤكد على أهمية تطوير العمل الافريقي

  • كاميرا خفية ترصد تعرض نساء مغربيات للتحرش

  • ابن كيران: بلا معقول هاد اللحي ما عندهم باش ينفعونا..وحتى الحجاب زيدوه عليهم!

  • ندوة تحضيرية لمعرض الطاقات المتجددة

  • اعتراف دولي بريادة الملك في النهوض بقيم التسامح

  • ابرز ما قدمه اسامة طنان في مباراة لاس بالماس واتلتيكو بلباو

  • حصاد يصدم الجميع ويصدم هذه الجمعيات..

  • لحظة سقوط عريس من فوق العمارية و هو يحاول تقبيل عروسه

  • تأجيل موعد الإنتخابات البلدية في تونس

  • وزير التربية الوطنية يستعرض مستجدات الدخول المدرسي

  • انهيار منزل بالبيضاء ووفاة صاحبه

  • شجار كفاني ونايمار من اجل تسديد ضربة جزاء

  • حصاد يعترف: قضية المحفظات كانت غلطة!

  • موريتانيا ماضية في تنفيذ أجندة الجنرالات الرامية إلى إشعال فتيل التوتر في المنطقة

  • هدف عالمي لديبالا في مرمى ساسولو

  • إعصار ايرما يهدد المغرب تونس موريطانيا و الجزائر

  • ناشر صور "صفعة طنجة"يعتذر للأستاذة المعفاة

  • لحظة وصولة بعثة الوداد الرياضي الى برتوريا بجنوب افريقيا

  • افتتاح الأبواب المفتوحة للأمن الوطني


العلماء يطورون لقاحا للقضاء على سرطان البروستات
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس ( وكالات)
12 ماي 2017 - 16:13

طور العلماء لقاحا لسرطان البروستات، يقوم بتحفيز الجهاز المناعي لقتل الخلايا السرطانية.

ووجد الباحثون وسيلة فعالة توقف انتشار الأورام عند 77% من مرضى السرطان، من خلال التجربة السريرية، هذا ولاحظوا انكماش الورم عند 45% من المرضى، بعد تلقي العلاج.

ويذكر أن سرطان البروستات هو ثاني أكثر أنواع السرطان شيوعا بين الذكور، حيث يصيب واحدا من بين كل 8 رجال في بريطانيا، وواحدا من كل 7 رجال في الولايات المتحدة.

وقال العلماء في مستشفى راديوم النرويجي: "بعد مضي 9 أشهر على الدراسة، كانت الحالة مستقرة عند 17 مريضا"، حيث شارك 22 رجلا مصابا بسرطان غدة البروستاتا في التجربة السريرية ضمن المرحلة الأولى.

وتعتبر المرحلة الأولى ذات أهمية كبيرة في تطوير العلاج الجديد، حيث تؤدي إلى معرفة مدى فعالية العلاج ومساهمته في الحد من انتشار السرطان، وفقا لبحوث السرطان في بريطانيا.

ويعمل اللقاح الجديد على تحفيز الجهاز المناعي في الجسم، لمحاربة السرطان، وذلك من خلال "العلاج المناعي".

ويعد هذا النوع من العلاج فعالا، لأنه لا يؤدي إلى ظهور آثار جانبية مماثلة لتلك الناتجة عن العلاجات التقليدية، مثل العلاج الكيميائي والإشعاعي.

ولم يُعرف بعد متى سيكون اللقاح متاحا للجميع، ولكن عادة ما يستغرق الأمر بين 10 و15 سنة، وذلك لتخطي جميع مراحل التجارب السريرية.




مواضيع ذات صلة