Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
العثور على مسدس وبذلة أمنية برتبة عميد بآسفيالرميد: الشذوذ الجنسي يبقى جريمة يعاقب عليها القانون المغربيدراسة: 10بالمائة من أطباء الأسنان بالرباط والقنيطرة يتخلصون من النفايات الزئبق عن طريق شركات الوكيل العام للملك: هكذا مرت جلسة محاكمة بعض المتهمين المتابعين على خلفية أحداث الحسيمةمراكش .. فتح بحث قضائي مع موظفين للشرطة للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالسرقة والابتزازحكومة العثماني تقرر الزيادة في ثمن التمبر المخزني الخاص بجواز السفربعد حنان..رئيسة مجلة الأمل العربي تتهم الفيزازي بالتحرش وترفع دعوى قضائية ضدهالفيزازي مهدد بعقوبة سجنية قد تصل إلى 10 سنواتالحكومة الإسبانية: لن نطبق الحكم الذاتي في كاتالونيا إذا استمر غموض موقف رئيسهاالمصطفى المريزق:لن أستقيل من “البام”حنان زعبول: سأواجه الشيخ الفيزازي معندي علاش نخافطقس الخميس: أمطار بعدد من المناطق الجنرال دوكور دارمي حسني بنسليمان يصدر تعليمات جديدة لمراقبة رجال الدركالمغرب له باع طويل في نشر قيم الوسطية والتسامح الديني في العالم الاسلامي
فيديوهات
  • بإطلالة بسيطة .. الأميرة لالة سلمى تلهب مواقع التواصل الإجتماعي

  • لا يمكن تحقيق إقلاع ديمقراطي وتنموي دون صحافة قوية (يوم دراسي)‎

  • لقجع يكشف في "سبورت تايم" تفاصيل نقل آلاف المشجعين نحو أبيدجان

  • الملك محمد السادس يستقبل المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء المغربية

  • انتفاضة المكفوفين في مكناس

  • الـ"ف د ش" تشعل الرباط وتحتج ضد "العثماني"

  • حول محاكمة معتقلي الحسيمة

  • ولي العهد الأمير مولاي الحسن يترأس افتتاح الدورة العاشرة لمعرض الفرس بالجديدة

  • معطيات جديدة حول تفكيك الخلية الإرهابية الموالية لـ"داعش"

  • وفد إفريقي يزور جهة الشرق للاطلاع على مؤهلات الجهة واستكشاف مجالات التعاون

  • جديد قضية مرداس

  • اوراش الدار البيضاء

  • حريق مهول يأتي على مستودع بانزكان

  • ردود أفعال وشهادات على إثر عملية تفكيك الخلية الإرهابية في عدة مدن

  • وزير الاتصال المغربي يتحدث عن أهمية تدشين متحف "إيف سان لوران مراكش"

  • تفاصيل اعتقال شخصين لارتباطهما بتنظيم داعش بمدينة فاس

  • إجهاض مخطط إرهابي يروم زعزعة أمن و استقرار البلاد

  • اشرف حكيمي يتالق في تاني مشاركة مع كبار ريال مدريد امام خيتافي (14/10/2017)

  • الخطاب الملكي أمام المؤسسة التشريعية قدم حلولا ناجعة للمشاكل التي تعيشها المملكة

  • لحظة تفجير صندوق سيارة الإرهابيين بفاس للاشتباه في تفخيخها


في ذكرى وفاته .. بوب مارلي أحد أغلى الموتى المشاهير أجرا من أصول سورية
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس ( وكالات)
12 ماي 2017 - 09:51

مرت أمس ذكرى نجم موسيقى الـ"ريغي"، حول العالم، بوب مارلي، الذي توفي 11 ماي سنة 1981، عن عمر 36 عاماً، تاركاً وراءه مجموعة الألبومات التي لا تزال تسمع حتى الآن.

وفيما يلي، بعض المعلومات والحقائق عن النجم الجامايكي، التي ربما لا يعلمها كثيرون.

1- والد بوب مارلي، هو نورفال مارلي، جامايكي أبيض من إنكلترا، تدعي عائلته أن لها أصولاً سورية يهودية.

2- بالرغم من تربيته على الديانة الكاثوليكية، فإن مارلي اعتنق الديانة الراستفارية، وهي ديانة إثيوبية، كانت ترى في الإمبراطور هيلا سيلاسي الأول، تجسيداً للرب وجزءاً من الثالوث المقدس في المسيحية.

3- أطال مارلي شعره على هيئة جدائل، ويعود أصل هذه العادة للديانة الراستفارية، إذ تمثل هذه الجدائل أسد يهوذا، الذي يمثل الإمبراطور الإثيوبي.

4- في "كينغستون" عاصمة جامايكا، كان يطلق على بوب مارلي "الولد الأبيض"، نظراً لقسمات وجهه التي تبدو أنها تجمع بين ملامح البشرة البيضاء والسوداء، والتي جعلت مارلي يشعر بالاغتراب أحياناً وسط المجتمع.

5- أدت إصابته في ملاعب كرة القدم لإصابة إصبع مارلي الصغير بسرطان الجلد عام 1977، فنصحوه ببتره، إلا أنه رفض لأسباب دينية. انتشر الورم في جسمه، الذي أدى في النهاية إلى موته.

6- كان مارلي يعشق الماريغوانا لدرجة أنه أخفى سجائر الماريغوانا في شعره، وقام بتدخينها على المسرح، بعد أن منعه المنظمون من اصطحابها معه بشكلٍ عادي

7- عرف عن مارلي المبالغة في الكرم، حيث اشترى بيوتاً لأصدقائه، وساعد ودعم الفقراء في جامايكا.

8- في 3 ديسمبر 1976م، تعرَّض بوب مارلي قبل اشتراكه في حفل موسيقي، هو وزوجته ريتا مارلي ومدير أعماله، لمحاولة اعتداء من قبل مجهولين مسلحين، وقد أصيب بجروح طفيفة في الصدر والذراع. أما ريتا مارلي فقد أصيبت برصاصة كادت أن تخترق رأسها.

9- في نوفمبر 2014، صنَّفت مجلة فوربز مارلي بالمرتبة الخامسة في قائمة أعلى المشاهير الموتى أجراً.

10- عندما توفي مارلي، تم وضع غيتار وكرة قدم ونبات ماريغوانا في قبره.




مواضيع ذات صلة