Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
فيديوهات
  • الجلسة الشهرية للأسئلة الشفوية المتعلقة بالسياسة العامة بمجلس النواب يوم 25 يوليوز 2017

  • العثماني يكشف خطة الحكومة في مجال العقار

  • إسرائيل تقرر إزالة أجهزة الكشف عن المعادن على أبواب الأقصى

  • مجلس النواب يصادق على مشروع قانون نقل اختصاصات السلطة الحكومية المكلفة بالعدل

  • الحكومة تقر مباريات خاصة بتوظيف المعاقين

  • الأبطال المغاربة يواصلون تألقهم بحصد الميداليات في الألعاب الفرنكوفونية 2017

  • تفاعل الجزائر مع تنظيم المغرب لـ “كان2019

  • الراقصة نور تقتحم مجال الغناء بأغنية "طاكسي"

  • "الكراب" يوزع الماء والبسمة .. لكن المهنة مهددة بالزوال

  • تتبع تفعيل اتفاقات التعاون الثنائية محور جلسة عمل بدكار

  • فتح أبواب الترشيحات لجائزة الحسن الثاني العالمية للماء

  • انتخاب فوزي لقجع لولاية جديدة في رئاسةالجامعةالملكية لكرة القدم

  • طبيب خاص يفسر حالة اللاعب عبد الحق نوري والجماهير تواصل المساندة و الدعوات معه

  • وفاة جندي مغربي من القبعات الزرق في افريقيا الوسطى

  • لوحات فنية عملاقة تزين شوارع و أحياء الدار البيضاء

  • الخارجية الأمريكية تعترف بقوة المغرب وتصفه بالمعلم

  • كلمة العثماني بجهة بني ملال خنيفرة

  • الفنانة جنات تدخل القفص الذهبي

  • لحظة اعتداء محتجي الحسيمة على طاقم دوزيم

  • تقرير واشنطن حول الإرهاب .. تصريح القائمة بأعمال السفارة الأمريكية في المغرب


لوبان تطالب بإغلاق "مساجد الإسلاميين" بعد هجوم الشانزلزيه
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس: وكالات
21 أبريل 2017 - 19:33

دعت المرشحة الرئاسية الفرنسية، مارى لوبان، إلى إغلاق جميع "مساجد الإسلاميين" في فرنسا، في بيان متلفز، الجمعة، عقب الهجوم المسلح على سيارة شرطة في شارع الشانزلزيه، أشهر شوارع العاصمة الفرنسية، باريس، مساء الخميس، ما أسفر عن مقتل شرطي وإصابة شرطيين آخرين.

وقالت لوبان: "يجب طرد دعاة الكراهية، ويجب إغلاق مساجد الإسلاميين"، مضيفة: "يجب ألا تتمتع أيديولوجية الإسلاميين بالحق في البقاء في فرنسا".

ودعت المرشحة الرئاسية إلى حظر "المنظمات السلفية مثل فروع الإخوان المسلمين". وقالت زعيمة حزب الجبهة الوطنية اليمينية المتطرفة إنه يتعين طرد الأشخاص المذكورة أسماؤهم ضمن "قوائم التطرف" لدى أجهزة الأمن الفرنسية من فرنسا، وسحب الجنسية منهم.

ودعت لوبان إلى فتح تحقيق بهدف "حل المنظمات التعاونية والثقافية التي تعزز أو تمول الأيديولوجيات المتعصبة."

 ويُشار إلى أن هجوم الشانزلزيه جاء قبل أيام من أول جولات الانتخابات الفرنسية الرئاسية، ما سلط الضوء على قضايا الأمن القومي والإرهاب والهجرة.

كما كان تنظيم "داعش" قد زعم مسؤوليته وراء الهجوم، معلناً عبر ذراعه الإعلامية "أعماق"، مساء الخميس، أن منفذ إطلاق النار هو أحد "مقاتليه" وأن اسمه أبو يوسف البلجيكي.




مواضيع ذات صلة