Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
إسبانيا تشيد بعودة العلاقات الدبلوماسية بين المغرب وكوبامعهد واشنطن: هذه هي المشاكل الأمنية المتفاقمة في الجزائر بنعتيق : على الجزائر والمنظمات الإنسانية الدولية أن تتحملا مسؤولياتهما تجاه اللاجئين السوريين بالتراب الجزائري مقتل جنديين سعوديين جراء انفجار لغم أرضي وإطلاق قذائف من داخل الأراضي اليمنيةاكديم إيزيك : ملاحظون دوليون يفندون في ندوة صحفية ببروكسل ادعاءات حول خروقات مزعومة لحقوق الدفاع للمتهمينالشرطة البريطانية تعتقل شخصا في حادث قريب من مبنى رئاسة الوزراء(أ ف ب): استعداد البوليساريو للانسحاب من الكركرات يرجئ تصويت مجلس الأمن على قراره بشان الصحراء بوليف يعتذر للمرأة التي تسلقت عمودا كهربائيا ...فاتح شعبان .. الجمعةألمانيا تحظر جزئياً ارتداء النقابالعثماني يستعد لسحب البساط من بنكيرانالداودي: العرض من المواد الاستهلاكية سيغطي الطلب بشكل مريح في رمضانالانقسام السياسي داخل العدالة والتنميةشريط وثائقي لهيئة حقوقية يكشف تورط العمدة ونائبه الأول في تبديد أموال عامة
فيديوهات
  • عدد سكان الكوكب 7.5 مليار

  • على قناة فرنسية قرار مجلس الامن سحب البساط من البوليزاريو محلل البوليزاريو الى مزبلة التاريخ

  • أول ظهور للتوأم « نسمة ونسيمة » بعد أشهر من الحادث الإرها بي بتركيا

  • ضربة جديدة لجمهورية الوهم وصنيعتها الجزائر من أمريكا…

  • الملك محمد السادس يظهر من جديد رفقة فتاة مغربية بميامي الأمريكية

  • جواب رئيس الحكومة سعد الدين العثماني في مناقشة البرنامج الحكومي المزيد: http://www.akhbarona.com/

  • مجلس الأمن يصوت الخميس على قرار جديد بشأن النزاع المفتعل حول الصحراء

  • تنسيق أمني مغربي إسباني بلجيكي لاعتقال مشتبه بهم على صلة بهجوم بروكسيل

  • توضيحات الموساوي العجلاوي حول الموقف الفرنسي بخصوص تطورات ملف الصحراء

  • دنيا بطمة تغني "عندو الزين" للفنانة اسماء المنور !!

  • باسطا” صرخة الفنزويليين ضد واقع مرير

  • المخابرات المغربية تساهم في إحباط مخطط إرهابي خطير فوق التراب الإسباني

  • فيصل القاسم: لا عجب أن تطرد الجزائر السوريين فبوتفليقة من حلفاء بشار

  • تحليل .. لماذا تطرد الجزائر المهاجرين السوريين نحو الحدود المغربية؟

  • شريط يؤكد تورط الجزائر في ترحيل لاجئين سوريين نحو الحدود المغربية

  • المغرب يعرض مُنتجاته البحريَّة في أهم المعارض الأوروبيَّة في بروكسيل

  • تفاصيل مؤلمة حول مي عائشة بعد محاولتها الانتحار بالرباط

  • الملك يسحب البساط تحت أرجل البوليساريو في أمريكا اللاتينية...

  • قيادي سابق للبوليساريو بكوبا: الملك استطاع إسقاط بقايا حائط برلين

  • “إضاءات” حول مايقع في فنزويلا وعودة علاقات المغرب مع كوبا


صرخة 4 مواطنين مغاربة من الدنمارك استولت "مافيا" العقار على ممتلكاتهم ( فيديو)
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس
21 أبريل 2017 - 18:03

لا يمر يوم في محاكم المملكة إلا ويبت في قضايا النصب والاحتيال، وخصوصا ما ارتبط بسرقة وتزوير وثائق عقارات الغير بصورة بشعة ودنيئة.

وتعد الجالية المغربية المقيمة خارج أرض الوطن، الضحية الأولى لهذا الداء العضال.

 

الكل يدرك قيمة تحويلات مغاربة العالم، إذ تعتبر ، الرافعة والركيزة الأساسية للعملة الأجنبية الصعبة في اقتصاد المملكة ككل، حيث تبلغ سنويا رغم الأزمة المالية العالمية الخانقة، أكثر من ستين مليار درهم، حسب إحصاءات مكتب الصرف المغربي. وتأتي أولوية مغاربة العالم الاستثمارية في قطاع العقارات المختلفة في بلدهم المغرب، مساهمين بذلك وبنسبة مرتفعة في تنمية المملكة المغربية. كما أن فكرة العودة بشكل نهائي - والتي لا زالت تراود الجيل الأول ولربما الثاني - تظل قائمة، إما طوعا أو في حال التقاعد، أو في حالات غير طبيعية مرتبطة بسياسات اليمين المتطرف المناهض للهجرة في دول الاحتضان.

لذا فإن امتلاك العقارات من سكن وقطع أرضية.. قد تكون ملاذا آمنا عند العودة لأرض الوطن الغالي وضمانا للاستقرار فيه لقضاء ما بقي من سنوات العمر القليلة.

إلا أن هذه الاسستثمارات بعد الجهد والسهر لعقود خارج أرض الوطن من أجل بناء المستقبل في أرض الأجداد، تواجه بإكراهات وتحديات تثقل كاهل مغاربة العالم من خلال لوبيات ومافيا العقارات التي لها تعاملات وتسهيلات مختلفة من جهات متعددة، وكذا من أصحاب النفوذ مسهلة لها تزوير الوثائق لتُعرّض أملاك الغير للسرقة والنهب في واضحة النهار. وليجعلوا بذلك ثمار وجهد وكد وتعب وغربة عقود من الهجرة والعمل والكسب بعرق الجبين عرضة تماما لعمليات النصب والسرقة الموصوفة دون خجل أو حياء أو خوف من سطوة القانون والملاحقة.

فإن عملية السطو على ممتلكات مغاربة العالم تتم بأساليب تشبه الطرق “القانونية، بالتّحايل” حيث تتم بتغطية وتتواطأ أطراف نافدة مستغلين خلاء الفضاءات، سيما ونحن نعيش خارج أرض الوطن..

اليوم ينالنا شخصيا ما نال العديد من إخوتنا في المهجر. نحن أربعة من المواطنين المغاربة المقيمين في الدّانمارك الآتية أسماءهم:

عبد السلام أمزورو، صلاح القايدي، محمد بلميلاح، ومحمد هرار.


ك


مواضيع ذات صلة