Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
الوداد يهزم الرجاء و يحلق بعيدا في الصدارة الصحف الروسية : عودة العلاقات الديبلوماسية المغربية الكوبية تفتح بين البلدين آفاق تعاون وطيدة نسبة المشاركة في رئاسيات فرنسا تقترب من 70%البرلمان سيناقش مشروع برنامج حكومة سعد الدين العثماني وسيليه التصويت بالأغلبية المطلقة لمجلس النواب الدار البيضاء : حجز 1,795 كلغ من المخدرات بعد تفريغها من أمعاء مواطن جنوب إفريقيالإسلام والعلمانية في فرنسادراسة طبية : ركوب الدراجات قد يحد من خطر الإصابة بمرضي السرطان والقلب إقليم فكيك: مصرع 3 أشخاص وجرح 19 آخرين في حادثة سير بعد إطلاق سراحه الموت يفجع سعد المجرد !إيميلي راتاجكوسكي تتأنّق في ثوب أحمر مميّز ومتلألئدراسة: مؤسسات القروض الصغرى بالمغرب تتعامل بفائدة تصل إلى 33 في المائة وزبناؤها يتعرضون لضغوط نفسيةرمضان مصباح الإدريسي: تقرير المصير في الجزائر والخبز في فجيجالأوراش الاقتصادية الكبرى للحكومة الجديدةميلانيا ترامب تؤثر في الموضة باكتشاف مواهب جديدة
فيديوهات
  • هدف رائع للوداد في مرمى الرجاء.

  • الهيستيرية تعم المدرجات في ديربي كازابلانكا

  • احسن اهداف المحترفين المغاربة لهدا الاسبوع

  • بادرة رائعة وجميلة بطلتها مؤسسة تعليمية بحي الأافة بالبيضاء

  • حارس يسجل ثنائية في شباكه ويمنح الفوز للفريق المنافس

  • عمليات نهب بفنزويلا خلال الاحتجاجات ضد مادورو

  • فوضى في المؤتمر الإقليمي لحزب الحمامة بطنجة

  • سكان يتضامنون مع رئيس وموظف بالجماعة المحكومين بالسجن

  • تقرير دولي يرصد بوادر انهيار الاقتصاد الجزائري

  • عملية القبض على احد اعضاء الخلية الارهابية المفككة في تطوان

  • فرنسي يدخل غينيس بأطول عصا بلياردو في العالم

  • برنامج Grand Angle يفضح "البوليساريو"

  • السفير عمر هلال "يلقن" درسا لنظيره الفنزويلي بالأمم المتحدة

  • 2M تفضح انتهاك البوليساريو لحقوق الإنسان بتندوف

  • تغطية مباشرة لحادثة إطلاق النار في جادة الشانزيليزيه في باريس

  • ارجاع هيكل الديناصور المسروق

  • قوة الرياح بمنطقة طنجة تتسبب في انقلاب شاحنتين قرب أصيلة

  • فنزويلا على صفيح ساخن وسقوط قتلى في "أم المسيرات"

  • العثماني يقدم برنامجه الحكومي في اول جلسة داخل البرلمان

  • ملخص مباراة برشلونة ويوفنيس


صرخة 4 مواطنين مغاربة من الدنمارك استولت "مافيا" العقار على ممتلكاتهم ( فيديو)
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس
21 أبريل 2017 - 18:03

لا يمر يوم في محاكم المملكة إلا ويبت في قضايا النصب والاحتيال، وخصوصا ما ارتبط بسرقة وتزوير وثائق عقارات الغير بصورة بشعة ودنيئة.

وتعد الجالية المغربية المقيمة خارج أرض الوطن، الضحية الأولى لهذا الداء العضال.

 

الكل يدرك قيمة تحويلات مغاربة العالم، إذ تعتبر ، الرافعة والركيزة الأساسية للعملة الأجنبية الصعبة في اقتصاد المملكة ككل، حيث تبلغ سنويا رغم الأزمة المالية العالمية الخانقة، أكثر من ستين مليار درهم، حسب إحصاءات مكتب الصرف المغربي. وتأتي أولوية مغاربة العالم الاستثمارية في قطاع العقارات المختلفة في بلدهم المغرب، مساهمين بذلك وبنسبة مرتفعة في تنمية المملكة المغربية. كما أن فكرة العودة بشكل نهائي - والتي لا زالت تراود الجيل الأول ولربما الثاني - تظل قائمة، إما طوعا أو في حال التقاعد، أو في حالات غير طبيعية مرتبطة بسياسات اليمين المتطرف المناهض للهجرة في دول الاحتضان.

لذا فإن امتلاك العقارات من سكن وقطع أرضية.. قد تكون ملاذا آمنا عند العودة لأرض الوطن الغالي وضمانا للاستقرار فيه لقضاء ما بقي من سنوات العمر القليلة.

إلا أن هذه الاسستثمارات بعد الجهد والسهر لعقود خارج أرض الوطن من أجل بناء المستقبل في أرض الأجداد، تواجه بإكراهات وتحديات تثقل كاهل مغاربة العالم من خلال لوبيات ومافيا العقارات التي لها تعاملات وتسهيلات مختلفة من جهات متعددة، وكذا من أصحاب النفوذ مسهلة لها تزوير الوثائق لتُعرّض أملاك الغير للسرقة والنهب في واضحة النهار. وليجعلوا بذلك ثمار وجهد وكد وتعب وغربة عقود من الهجرة والعمل والكسب بعرق الجبين عرضة تماما لعمليات النصب والسرقة الموصوفة دون خجل أو حياء أو خوف من سطوة القانون والملاحقة.

فإن عملية السطو على ممتلكات مغاربة العالم تتم بأساليب تشبه الطرق “القانونية، بالتّحايل” حيث تتم بتغطية وتتواطأ أطراف نافدة مستغلين خلاء الفضاءات، سيما ونحن نعيش خارج أرض الوطن..

اليوم ينالنا شخصيا ما نال العديد من إخوتنا في المهجر. نحن أربعة من المواطنين المغاربة المقيمين في الدّانمارك الآتية أسماءهم:

عبد السلام أمزورو، صلاح القايدي، محمد بلميلاح، ومحمد هرار.


ك


مواضيع ذات صلة