Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
وقفة أستاذ أمام حصاد تثير إعجاب الفايسبوكيينالرجوع إلى الساعة القانونية يوم 29 أكتوبر المقبلالأرصاد الجوية تتوقع حرارة منخفضة مع تساقطات متفرقة في بعض المناطقمحاكمة مغربي بفرنسا بتهمة تقديم المساعدة للمهاجرينطرامواي الرباط سلا يطلق وحدة متنقلة لتسهيل عملية اشتراك الطلاب راخوي يطلب من دعاة استقلال كطالونيا العمل على وقف التصعيدحافلة معجزة تقطع 1800 كيلومتر بدون شحن كهربائيناصر بوريطة : عودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي تتويج لرؤية ملكية سديدة تجسد التمسك والاعتزاز بالانتماء لإفريقيا مصرع 17 شخصا على الأقل في حادثة سير بالجزائرجنيف : منظمتان غير حكوميتان تدينان الانتهاكات ضد المدافعين عن حقوق الإنسان في مخيمات تندوف تقرير معهد مونتين: المغرب قاطرة الاستثمارات الدولية بالقارة الافريقيةبريطانيا..اعتقال شخص سادس على خلفية هجوم محطة قطار الأنفاقوضع رئيس جماعة تحت تدبير الحراسة النظرية بتاوناتتقرير أسود حول تدبير شباط لحزب الاستقلال
فيديوهات
  • اعتراف دولي بريادة الملك في النهوض بقيم التسامح

  • ابرز ما قدمه اسامة طنان في مباراة لاس بالماس واتلتيكو بلباو

  • حصاد يصدم الجميع ويصدم هذه الجمعيات..

  • لحظة سقوط عريس من فوق العمارية و هو يحاول تقبيل عروسه

  • تأجيل موعد الإنتخابات البلدية في تونس

  • وزير التربية الوطنية يستعرض مستجدات الدخول المدرسي

  • انهيار منزل بالبيضاء ووفاة صاحبه

  • شجار كفاني ونايمار من اجل تسديد ضربة جزاء

  • حصاد يعترف: قضية المحفظات كانت غلطة!

  • موريتانيا ماضية في تنفيذ أجندة الجنرالات الرامية إلى إشعال فتيل التوتر في المنطقة

  • هدف عالمي لديبالا في مرمى ساسولو

  • إعصار ايرما يهدد المغرب تونس موريطانيا و الجزائر

  • ناشر صور "صفعة طنجة"يعتذر للأستاذة المعفاة

  • لحظة وصولة بعثة الوداد الرياضي الى برتوريا بجنوب افريقيا

  • افتتاح الأبواب المفتوحة للأمن الوطني

  • أولى صور انفجار لندن صباح اليوم

  • موهبة شابة، جاور مبابي، وتوج أوروبيا واختار اللعب مع "الأسود"

  • جراءات وزارة الصحة لتسوية الوضعية العلمية والإدارية للممرضين

  • جامعة محمد السادس لعلوم الصحة تعلن افتتاح تكوينات جديدة بمستوى الماستر

  • تصريح المغربية نوال المتوكل بعد فوز باريس و لوس انجلوس باستضافة اولمبياد 2024 و2028


صرخة 4 مواطنين مغاربة من الدنمارك استولت "مافيا" العقار على ممتلكاتهم ( فيديو)
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس
21 أبريل 2017 - 18:03

لا يمر يوم في محاكم المملكة إلا ويبت في قضايا النصب والاحتيال، وخصوصا ما ارتبط بسرقة وتزوير وثائق عقارات الغير بصورة بشعة ودنيئة.

وتعد الجالية المغربية المقيمة خارج أرض الوطن، الضحية الأولى لهذا الداء العضال.

 

الكل يدرك قيمة تحويلات مغاربة العالم، إذ تعتبر ، الرافعة والركيزة الأساسية للعملة الأجنبية الصعبة في اقتصاد المملكة ككل، حيث تبلغ سنويا رغم الأزمة المالية العالمية الخانقة، أكثر من ستين مليار درهم، حسب إحصاءات مكتب الصرف المغربي. وتأتي أولوية مغاربة العالم الاستثمارية في قطاع العقارات المختلفة في بلدهم المغرب، مساهمين بذلك وبنسبة مرتفعة في تنمية المملكة المغربية. كما أن فكرة العودة بشكل نهائي - والتي لا زالت تراود الجيل الأول ولربما الثاني - تظل قائمة، إما طوعا أو في حال التقاعد، أو في حالات غير طبيعية مرتبطة بسياسات اليمين المتطرف المناهض للهجرة في دول الاحتضان.

لذا فإن امتلاك العقارات من سكن وقطع أرضية.. قد تكون ملاذا آمنا عند العودة لأرض الوطن الغالي وضمانا للاستقرار فيه لقضاء ما بقي من سنوات العمر القليلة.

إلا أن هذه الاسستثمارات بعد الجهد والسهر لعقود خارج أرض الوطن من أجل بناء المستقبل في أرض الأجداد، تواجه بإكراهات وتحديات تثقل كاهل مغاربة العالم من خلال لوبيات ومافيا العقارات التي لها تعاملات وتسهيلات مختلفة من جهات متعددة، وكذا من أصحاب النفوذ مسهلة لها تزوير الوثائق لتُعرّض أملاك الغير للسرقة والنهب في واضحة النهار. وليجعلوا بذلك ثمار وجهد وكد وتعب وغربة عقود من الهجرة والعمل والكسب بعرق الجبين عرضة تماما لعمليات النصب والسرقة الموصوفة دون خجل أو حياء أو خوف من سطوة القانون والملاحقة.

فإن عملية السطو على ممتلكات مغاربة العالم تتم بأساليب تشبه الطرق “القانونية، بالتّحايل” حيث تتم بتغطية وتتواطأ أطراف نافدة مستغلين خلاء الفضاءات، سيما ونحن نعيش خارج أرض الوطن..

اليوم ينالنا شخصيا ما نال العديد من إخوتنا في المهجر. نحن أربعة من المواطنين المغاربة المقيمين في الدّانمارك الآتية أسماءهم:

عبد السلام أمزورو، صلاح القايدي، محمد بلميلاح، ومحمد هرار.


ك


مواضيع ذات صلة