Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
فيديوهات
  • الجلسة الشهرية للأسئلة الشفوية المتعلقة بالسياسة العامة بمجلس النواب يوم 25 يوليوز 2017

  • العثماني يكشف خطة الحكومة في مجال العقار

  • إسرائيل تقرر إزالة أجهزة الكشف عن المعادن على أبواب الأقصى

  • مجلس النواب يصادق على مشروع قانون نقل اختصاصات السلطة الحكومية المكلفة بالعدل

  • الحكومة تقر مباريات خاصة بتوظيف المعاقين

  • الأبطال المغاربة يواصلون تألقهم بحصد الميداليات في الألعاب الفرنكوفونية 2017

  • تفاعل الجزائر مع تنظيم المغرب لـ “كان2019

  • الراقصة نور تقتحم مجال الغناء بأغنية "طاكسي"

  • "الكراب" يوزع الماء والبسمة .. لكن المهنة مهددة بالزوال

  • تتبع تفعيل اتفاقات التعاون الثنائية محور جلسة عمل بدكار

  • فتح أبواب الترشيحات لجائزة الحسن الثاني العالمية للماء

  • انتخاب فوزي لقجع لولاية جديدة في رئاسةالجامعةالملكية لكرة القدم

  • طبيب خاص يفسر حالة اللاعب عبد الحق نوري والجماهير تواصل المساندة و الدعوات معه

  • وفاة جندي مغربي من القبعات الزرق في افريقيا الوسطى

  • لوحات فنية عملاقة تزين شوارع و أحياء الدار البيضاء

  • الخارجية الأمريكية تعترف بقوة المغرب وتصفه بالمعلم

  • كلمة العثماني بجهة بني ملال خنيفرة

  • الفنانة جنات تدخل القفص الذهبي

  • لحظة اعتداء محتجي الحسيمة على طاقم دوزيم

  • تقرير واشنطن حول الإرهاب .. تصريح القائمة بأعمال السفارة الأمريكية في المغرب


مخدر خطير يحمل اسم سبايس على أبواب المغرب
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس: مواقع
21 أبريل 2017 - 16:55

دق ناشطون ناقوس الخطر ضد مخدر غير مسبوق بات على أبواب المغرب بعد وصوله إلى مدينة سبة، قادما من أسبانيا وبريطانيا، حيث يعرف إقبالا كبيرا.

وقالت مصادر إعلامية أن المخدر يحمل اسم « سبايس »، حيث يحول متعاطيه إلى ما يشبه الاحياء الاموات أو من يطلق عليهم « الزومبي » وذلك نتيجة حالة اللاوعي التي يدخلون فيها بسبب تعاطي هذا المخدر القوي.

ونشرت صحيفة ديلي البريطانية دراسة وصفتها بالمرعبة بعدد من مدمني هذا المحذر القوي بعد دخولهم غيبوبة تامة جعلتهم يقدمون على عمل حركات أشبه بتلك التي يقوم بها الممثلون الذي يجسدون شخصيات الزومبي » في أفلام الرعب ».

وأطلق على المخدر الذي يسبب الإدمان، اسم « كروكوديل » أو « ديزومورفين »، بسبب الآثار الجانبية التي يتسبب بها لدى المدمنين، إذ يؤدي إلى تقشر جلد الجسم، الذي يميل لونه إلى الأخضر أو الأسود.

وذكرت دراسة نشرت في المجلة الدولية لسياسة المخدرات خلال العام الحالي أن حوالي مائة ألف شخص في روسيا، و20 ألف في أوكرانيا، استخدموا المخدر في العام 2011. ولاحظ الخبراء أن المخدر انتشر في أوكرانيا وروسيا بشكل كبير بسبب قلة توفر مادة الهيرويين المخدرة.

كذلك، يعتبر « الكركوديل » أرخص سعرا من « الهيرويين »، ويمكن صنعه بطريقة سهلة من خلال الجمع بين مادة الكوديين، والمواد الكيميائية ومن بينها منظف الحمام أو المطبخ، وحامض الهيدروكلوريك، والفوسفور الأحمر، والمذيبات العضوية مثل البنزين والطلاء.




مواضيع ذات صلة