Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
هذه هي القائمة النهائية للأسود للقاء الغابونمن تكون المذيعة الفرنسية الشقراء التي سقطت في حب مراكش؟هزة أرضية بقوة 3 درجات بإقليم الناظورالتحقيق يطال خروقات في مشاريع ملكية بالقنيطرةالسلطات الاسبانية تقتحم مقر قناة كاتالونية و تتهمها بدعم الانفصالعلماء فرنسيون يوقظون مريض من غيبوبته بعد 15 عاما وزير الداخلية الفرنسي : مشروع قانون مكافحة الإرهاب يستعيد “الإجراءات الأكثر فعالية” في حالة الطوارئ مهرجان فيلم المرأة بسلا يفتتح دورته الحادية عشرة بالاحتفاء بعبد الله بايحيا وروجيناالدين الداخلي للمغرب في مستويات حرجة..الفتح يلاقي مازيمبي في هذا التاريخالعثور على مدينة الإسكندر الأكبر بعد اختفائها بـ2000 عامالبين مهني للسيارات بالمغرب"GIPAM، مائدة مستديرة حول خدمات ما بعد البيع منتخب كوريا الجنوبية يسعى لمواجهة المنتخب الوطني المغربي ودياكارول سماحة تشعل شبكات التواصل الاجتماعي بإطلالاتها في حفل انتخاب ملكة جمال لبنان

فيديوهات
  • طائرة تسافر بمغربي لوحده من باريس إلى وجدة

  • الثقافة البيئية: ثقافة للحياة

  • إسهام الطريقة التجانية في نشر الإسلام والتعريف بتعاليمه السمحة

  • هذه أبرز المواقف عقب الانتخابات التشريعية الألمانية

  • تقربر حول وصول أربع فرق عربية الى نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا

  • بعد الميلودي .. أحوزار يهاجم "الأولى" و "دوزيم" و يؤكد "ميمكنش نعطي الرشوة باش ندوز في التلفزة

  • فضيحة إبنة رئيس.. كان يلقي خطابه بالأمم المتحدة وهذا ما فعلته!

  • عموتا: تجاوزنا البطل وشكرا للجميع

  • الضربات الترجيحية التي أهدت الوداد الانتصار على صن داونز والتأهل لنصف نهائي عصبة الأبطال

  • المعتقل الجديد على خلفية هجمات برشلونة الارهابية هاجر سرا من المغرب إلى إسبانيا وهو قاصر

  • لشكر يثني على العلاقات المغربية السعودية

  • أجواء احتفال لاعبي الفتح بعد التأهل إلى النصف

  • باحثون يتمكنون من تصوير "قط الرمال" في الصحراء بالمغرب

  • إعادة انتخاب المغرب بنيويورك رئيسا للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب

  • ناصر بوريطة يؤكد على أهمية تطوير العمل الافريقي

  • كاميرا خفية ترصد تعرض نساء مغربيات للتحرش

  • ابن كيران: بلا معقول هاد اللحي ما عندهم باش ينفعونا..وحتى الحجاب زيدوه عليهم!

  • ندوة تحضيرية لمعرض الطاقات المتجددة

  • اعتراف دولي بريادة الملك في النهوض بقيم التسامح

  • ابرز ما قدمه اسامة طنان في مباراة لاس بالماس واتلتيكو بلباو


انطلاق إعداد المخطط الوطني للتدبير المندمج للساحل
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
الرباط: كفى بريس
20 أبريل 2017 - 16:39

دعت نزهة الوفي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة، إلى ضرورة حماية التوازن البيئي والطبيعي من أجل بلوغ تنمية مستدامة سواء بشقها الاقتصادي والاجتماعي، وذلك عبر وضع مخطط وطني من أجل تدبير مندمج تكون له آثار إيجابية على الواقع.

وشددت الوفي،  في كلمة لها  خلال إعطاء الانطلاقة الرسمية لإعداد المخطط الوطني للتدبير المندمج للساحل  الخميس 20 أبريل الجاري بالرباط، على ضرورة الوعي  بالخطر والتحديات التي تنتج عن التوسع العمراني، داعية إلى أن يكون المخطط "واضحا لكل المتدخلين، وأن يتم إعداده  في إطار التعاون وليس التنازع"، وفق تعبيرها.

وقالت كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية  المستدامة إن ربح رهان التأهيل من أجل الانتقال الايكولوجي "يستوجب العمل من لدن جميع المتدخلين، ليس فقط من أجل حماية الثروات الطبيعية  للمغرب والحد من تأثير الأنشطة العمرانية بل من أجل أن يكون هذا المخطط منسجما ومتكاملا  ويخضع للالتقائية مع جميع القطاعات".

وبعدما حذرت  من مخلفات الكوارث التي تنتج عن الاختلالات البيئة والتي تودي بعدد من الأرواح البشرية، لاسيما ما يشهده العالم من تغييرات مناخية ، شددت الوفي على أن كتابة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة "لن تتأخر في إعداد هذا المخطط الذي ستتم في القريب أجرأته من الناحية القانونية والتقنية والقطاعية".

من جهته، أكد عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة أن ملف البيئة "لا ينبغي أن ينظر إليه كرفاهية، بل كأولوية ترتبط بحياتنا وبالأجيال القادمة وبالبشرية جمعاء".

ووفق الوزير فإن موضوع البيئة، "يتطلب وعيا جماعيا وحركة وطنية حقيقية"، مشيرا إلى بعض المخاطر البيئية التي تهدد بعض المدن"،  مقدما مثالا على ذلك بكون مدينة الدار البيضاء مهددة خلال 50 سنة مقبلة بسبب التغيرات التي سيعرفها البحر.

واعتبر الوزير أن بلوغ تنمية مستدامة تمنح الحماية للأجيال القادمة رهين باتخاذ قرارات استراتيجية هامة.




مواضيع ذات صلة