Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
بسبب توقف ترامواي الدار البيضاء... نقل المدينة تعزز أسطولها من الحافلاتلخليع يكذب تعرض قطار لهجوم عصابة بالقصر الكبيرالمنتخب الوطني لسباق الدراجات يشارك في بطولة العالم للسباق على الطريقنجاة اعتابو تفك عقدة لساني سياسيي الخميسات وخميس ينشر فيديو قديم عن الفسادمتابعة أزيد من 18 ألف شخص على خلفية قضايا التطرف في فرنساالحيطة والحذر عنوان مقابلة المنتخب المغربي المحلي ونظيره المصري الجعمة بالرباطالخلايا الجذعية.. أمل العلماء في مكافحة الصلعفرنسا: الرئيس ماكرون يقاضي مصورا بتهمة المضايقة وانتهاك الخصوصيةفستان جريء يضع فنانة لبنانية في موقف محرج على المسرحإنقاذ أزيد من 300 مهاجر بجبل طارق في يوم واحدجمال محافظ: احتضان مونديال 2026 لا يكتسي طابعا تقنيا فقطالخليع يفرض الأداء على الراغبين في ولوج أرصفة القطاراتهل يمارس محامي بالدارالبيضاء مهنة "خطاف" أيضا؟مصرع شخص و إصابة أخر بحروح بليغة في حادثة سير بين الخميسات ومكناس

فيديوهات
  • قانون الصحافة والنشر .. أي إجراءات تنتظر المواقع الإلكترونية؟

  • قراءة في عناوين صحف مغاربية - الأربعاء 16 غشت 2017

  • حريق مهول في حظائر الطائرات بمطار ساوثند بلندن

  • الأهلي يفوز بكأس مصر عى حساب المصري

  • بلهندة يبدع ويٌسكت منتقديه

  • شهادات أقارب المؤرخ والأديب عبد الكريم غلاب

  • نداء لمراكز تحاقن الدم من أجل تشجيع المواطنين على التبرع

  • هل تساءلتم يوما ما هو دور الجزء الأزرق من الممحاة.. لن تصدق…

  • النادي القنيطري يقدم مدربه الجديد حسن أوغني

  • خاص عن الذكرى 38 لإسترجاع إقليم وادي الذهب

  • المغرب يخلد الذكرى الـ 38 لاسترجاع إقليم وادي الذهب

  • هل الذهب هو اكبر خدعة في التاريخ ؟

  • هل خضعت إيمان الباني لعملية تجميل؟ .. شكلها تغير كثيرا

  • . وئام الدحماني: أنا “محجبة” مقارنة مع جرأة غادة عبد الرازق وميريام فارس

  • لنكن جميعا حماة الطبيعة ..سلسلة وثائقية لإبن مدينة تيزنيت المتألق "سفيان حفظي"

  • لحظة دهس سيارة لمتظاهرين في ولاية « فرجينيا » الأمريكية

  • موسيقى "مسلم" في باب المرسى .. "الرسالة" تندد بالفساد من طنجة

  • ارتفاع حصيلة ضحايا حادث تصادم قطارين

  • البوليساريو" تحتجز إسبانية من أصل صحراوي وسط استنكار دولي

  • لقجع يكشف حصيلة تأهيل الملاعب .. تشييد للتركيز على التكوين


ضد التكفير..حملة تضامن واسعة مع أبو حفص على صفحات التواصل
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس: متابعة
20 أبريل 2017 - 10:00

بعد الهجوم العنيف الذي تعرض له محمد عبد الوهاب رفيقي بسبب مراجعاته، أطلقت حملة تضامن واسعة معه على صفحات التواصل، وقد كان في مقدمة المساندين له المفكر المغربي سعيد ناشيد، صاحب كتاب “الحداثة والقرآن”، وأحد الناشطين بقوة على مواقع التواصل.

ناشيد شارك في وقت سابق تدوينة الشيخ محمد الفيزازي التي هاجم محمد عبد الوهاب رفيقي  بالقول ” أبو حفص لم يقلب معطفه بل مزقه و مزق سروالله كذلك”، وقد علق ناشيد على التدوينة  بقوله ” كل التضامن مع صديقي العزيز أبو حفص .. قام بمراجعة فكرية جدية وجذرية وغادر جحيم التطرف بوعي نقدي ثاقب، وحس إنساني رفيع، وأمسى مكسبا للوطن والإنسانية جمعاء. أما عن المتحاملين عليه فيكفي القول أن كلمة سروال تعبر عن هواجسهم”.

ويبدو أن التقارب بين الرجلين لن يكون على مستوى العوالم الافتراضية فقط، حيث استقبل سعيد ناشيد في بيته بمدينة سطات على وجبة الغذاء الأربعاء (19 أبريل)، وتقاسم أبو حفص مع متابعيه صورة اللقاء التي علق عليها بالقول ” سعدت اليوم بشرف دعوة الصديق العزيز والأستاذ سعيد ناشيد ببيته الجميل بمدينة سطات على مأدبة  غذاء فاخرة، وسعدت بعناية أسرته الكريمة وتضامنها المطلق معي، مع ما جرى من مناقشات ماتعة واتفاق على العمل المشترك في محاربة الفكر المتطرف”

و أضاف رفيقي ” لكن اللحظة الأجمل كانت حين حمل الأستاذ آلة العود بين يديه، وعزف عليها بشكل رائع مقطوعة الشيخ إمام:

مر الكلام زي الحسام، يقطع مكان ما يمر ،اما المديح سهل و مريح، والكلمة دين من غير ايدين ،بس الوفا علي الحر”.

بدوره نشر ناشيد صورة اللقاء معلقا عليها، ” الصديق العزيز أبو حفص ( أحد أشهر شيوخ السلفية الجهادية سابقا ) يشرفني بزيارة مكتبي الخاص في بيتي المتواضع.. كانت جلسة غداء وعمل، ولعل بعض النتائج قد تظهر قريبا. أو هذا ما نأمله في كل الأحوال.. كنت ولا أزال أقول، في أسوأ الظروف يجب أن نؤمن بالإنسان”.




مواضيع ذات صلة