Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
البكيني ينفي شائعات إسلام ليندسي لوهان ..بريطانيا ترفض الاعتذار عن وعد بلفور و”تفتخر” بتأسيس إسرائيلالبارصا تهزم الريال في كلاسيكو الأرض ب 3 أهداف مقابل هدفينسميرة سعيد تتكلم عن سنها..50 سنة أم 60 سنة؟ماكرون ولوبن الى الدور الثاني من انتخابات الرئاسة في فرنساهذه هي المعلومات التفصيلية التي نشرها الطبيب صاحب الوسام الذي شككت فيه “تيل كيل” الوداد يهزم الرجاء و يحلق بعيدا في الصدارة الصحف الروسية : عودة العلاقات الديبلوماسية المغربية الكوبية تفتح بين البلدين آفاق تعاون وطيدة نسبة المشاركة في رئاسيات فرنسا تقترب من 70%البرلمان سيناقش مشروع برنامج حكومة سعد الدين العثماني وسيليه التصويت بالأغلبية المطلقة لمجلس النواب الدار البيضاء : حجز 1,795 كلغ من المخدرات بعد تفريغها من أمعاء مواطن جنوب إفريقيالإسلام والعلمانية في فرنسادراسة طبية : ركوب الدراجات قد يحد من خطر الإصابة بمرضي السرطان والقلب إقليم فكيك: مصرع 3 أشخاص وجرح 19 آخرين في حادثة سير
فيديوهات
  • هدف رائع للوداد في مرمى الرجاء.

  • الهيستيرية تعم المدرجات في ديربي كازابلانكا

  • احسن اهداف المحترفين المغاربة لهدا الاسبوع

  • بادرة رائعة وجميلة بطلتها مؤسسة تعليمية بحي الأافة بالبيضاء

  • حارس يسجل ثنائية في شباكه ويمنح الفوز للفريق المنافس

  • عمليات نهب بفنزويلا خلال الاحتجاجات ضد مادورو

  • فوضى في المؤتمر الإقليمي لحزب الحمامة بطنجة

  • سكان يتضامنون مع رئيس وموظف بالجماعة المحكومين بالسجن

  • تقرير دولي يرصد بوادر انهيار الاقتصاد الجزائري

  • عملية القبض على احد اعضاء الخلية الارهابية المفككة في تطوان

  • فرنسي يدخل غينيس بأطول عصا بلياردو في العالم

  • برنامج Grand Angle يفضح "البوليساريو"

  • السفير عمر هلال "يلقن" درسا لنظيره الفنزويلي بالأمم المتحدة

  • 2M تفضح انتهاك البوليساريو لحقوق الإنسان بتندوف

  • تغطية مباشرة لحادثة إطلاق النار في جادة الشانزيليزيه في باريس

  • ارجاع هيكل الديناصور المسروق

  • قوة الرياح بمنطقة طنجة تتسبب في انقلاب شاحنتين قرب أصيلة

  • فنزويلا على صفيح ساخن وسقوط قتلى في "أم المسيرات"

  • العثماني يقدم برنامجه الحكومي في اول جلسة داخل البرلمان

  • ملخص مباراة برشلونة ويوفنيس


يوفنتوس يفرض تعادلا سلبيا على برشلونة ويتأهل لنصف نهاية دوري أبطال أوروبا ( تحليل)
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس
19 أبريل 2017 - 21:37

فرض يوفنتوس تعادلاً سلبياً على مضيفه برشلونة في ملعب الكامب نو كان كافياً لتأهل الفريق الإيطالي للدور قبل النهائي لدوري أبطال أوروبا بعد فوز السيدة العجوز الإسبوع الماضي ذهاباً بثلاثية دون رد.

المدرب لويس إنريكي اختار اللعب بالطريقة التي خاض بها الشوط الثاني من لقاء الذهاب وهي 4-3-3 بدلاً من طريقة 3-4-3 وأبقى على الأرجنتيني خافير ماسيكرانو على مقاعد البدلاء بعدما عاد للتدريبات قبل اللقاء بيوم واحد دافعاً بأومتيتي كقلب دفاع بجوار جيرارد بيكيه فيما عاد سيرجيو بوسيكتس لوسط الملعب بعد إنتهاء الإيقاف الذي تسبب في غيابه عن لقاء الذهاب.

أما المدرب ماسيمليانو أليجري ففضل اللعب بنفس التشكيل الذي خاض به لقاء الذهاب والإعتماد كما هي عادته خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة على طريقة 4-2-3-1.

بعدها وحتى نهاية اللقاء لجأ أليجري إلى فرض سياج دفاعي حديدي لا يقهر وترك اللعب تماماً للاعبي برشلونة ولكن الوصول إلى مرمى بوفون كان أمراً صعباً للغاية في ظل الحائط الدفاعي الصلبي.

انخفاض مستوى الثنائي الأرجنتيني جونزالو هيجواين وتأثر الكولمبي خوان كوادرادو بالقلق من تلقي إنذاراً يحرمه من اللعب في الدور نصف النهائي أثر تماماً على الأداء الهجومي ليوفنتوس عند قطع الكرة وتسبب في عدم القيام بهجمات مرتدة حقيقية باستثناء الفترة الأولى من اللقاء والذي كان يعتمد فيها يوفنتوس على طريقة الضغط العالي في كافة أنحاء الملعب.

اللعب البدني المرهق من قبل لاعبي يوفنتوس بالإضافة إلى عدم وجود مساحات من اي نوع أمام لاعبي برشلونة أرهق لاعبي برشلونة ذهنياً وبدنياً وجعل تركيزهم في إنهاء الهجمات في أقل أوقاته.

فتلقي الألماني سامي خضيرة إنذاراً سيتسبب في حرمانه من لقاء الدور قبل النهائي وهو ما سيؤثر على يوفنتوس دون شك كون اللاعب الألماني يشكل مايسترو وسط الملعب والحائط الدفاعي الأول للفريق منذ إنتهاج طريقة 4-2-3-1.

اللاعب البوسني ميراليم بيانيتش نضج دفاعياً بوضوح مع يوفنتوس هذا الموسم عما كان عليه في روما خلال 5 مواسم ونجح في تشكيل ثنائياً متكاملاً مع الألماني سامي خضيرة وإن كان يعيبهما البطء في التصرف بالكرة أو عند الركض بها.

جورجيو كيليني استحق وبجدارة أن يكون رجل المباراة الأول بعدما نجح تماماً في إنهاء تواجد المهاجم لويس سواريز وقطع كل الكرات سواء العالية أو الأرضية ولم يفقد تركيزه مطلقاً حتى إطلاق الحكم لصافرة النهاية.

أزمة يوفنتوس الحقيقية مع إصابة ماركو بياتسا والدفع دائماً بالرباعي جونزالو هيجواين وباولو ديبالا وخوان كوادرادو وماريو ماندزوكيتش سوياً منذ البداية هو عدم وجود أي لاعب قادر على تغيير شكل اللقاء هجومياً على مقاعد البدلاء، وتبقى الكروت الوحيدة المتبقية هي تغيير مركز داني ألفيس أو أليكس ساندرو إلى الجناح بدلاً من الظهير.




مواضيع ذات صلة