Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
وزير الداخلية الاسباني: التعاون مع المغرب " لا يقدر بثمن " ملكة جمال العرب الممثلة المغربية هدى مجد تلفت الأنظار في مهرجان الجونة بمصرلمخارق للعثماني: مستعد لجميع الاحتمالات..وغادي نعطيك 20 يوما!ابتسام تسكت تزف لمتابعيها مفاجأة سارةتفكيك شبكة للتهجير السري عبر مطار محمد الخامسعبد الواحد الفاسي يعلن رسميا دعمه لنزار بركة امينا عاما لحزب الاستقلال اعتقال سبعة أساتذة جامعيين في إيطاليا بتهمة تزوير امتحاناتسفير الجزائر يفقد صوابه في جنيف بسبب انتهاكات بلاده لحقوق الإنسانالأعرج يزور الفنان ميمون الوجدي بعد إجرائه عملية جراحيةوفاة رئيس حي بالسجن المحلي تولال 2 بمكناس متأثرا بجروح أصابه بها مجرم خطيرعبد النباوي رئيسا للنيابة العامة محل وزير العدلالجيش الإسباني ينفي أنباء ل"ايفي" عن تحركات عسكرية قرب الحسيمةالكاف يحدد موعد مبارتي الوداد و الفتح في المربع الذهبي لـ الأبطال و الكونفدرالية الأرصاد الجوية تتوقع تشكل كتل ضبابية بهذه المناطق المغربية

فيديوهات
  • الثقافة البيئية: ثقافة للحياة

  • إسهام الطريقة التجانية في نشر الإسلام والتعريف بتعاليمه السمحة

  • هذه أبرز المواقف عقب الانتخابات التشريعية الألمانية

  • تقربر حول وصول أربع فرق عربية الى نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا

  • بعد الميلودي .. أحوزار يهاجم "الأولى" و "دوزيم" و يؤكد "ميمكنش نعطي الرشوة باش ندوز في التلفزة

  • فضيحة إبنة رئيس.. كان يلقي خطابه بالأمم المتحدة وهذا ما فعلته!

  • عموتا: تجاوزنا البطل وشكرا للجميع

  • الضربات الترجيحية التي أهدت الوداد الانتصار على صن داونز والتأهل لنصف نهائي عصبة الأبطال

  • المعتقل الجديد على خلفية هجمات برشلونة الارهابية هاجر سرا من المغرب إلى إسبانيا وهو قاصر

  • لشكر يثني على العلاقات المغربية السعودية

  • أجواء احتفال لاعبي الفتح بعد التأهل إلى النصف

  • باحثون يتمكنون من تصوير "قط الرمال" في الصحراء بالمغرب

  • إعادة انتخاب المغرب بنيويورك رئيسا للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب

  • ناصر بوريطة يؤكد على أهمية تطوير العمل الافريقي

  • كاميرا خفية ترصد تعرض نساء مغربيات للتحرش

  • ابن كيران: بلا معقول هاد اللحي ما عندهم باش ينفعونا..وحتى الحجاب زيدوه عليهم!

  • ندوة تحضيرية لمعرض الطاقات المتجددة

  • اعتراف دولي بريادة الملك في النهوض بقيم التسامح

  • ابرز ما قدمه اسامة طنان في مباراة لاس بالماس واتلتيكو بلباو

  • حصاد يصدم الجميع ويصدم هذه الجمعيات..


السفير عمر هلال يقزم سفير فنزويلا في الأمم المتحدة ويسخره منه
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس ( و م ع)
19 أبريل 2017 - 9:35

رد السفير الممثل الدائم للمملكة المغربية لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، بقوة على سفير فنزويلا معيدا إياه إلى مكانه الطبيعي خلال النقاش الذي جرى الثلاثاء بمقر الأمم المتحدة، حول تمويل أهداف التنمية المستدامة.

 فمن خلال مواصلته لحملته الإيديولوجية السياسية المعادية للمغرب، طالب ممثل فنزويلا بأن يتم أخذ الأراضي المحتلة، كفلسطين والصحراء المغربية، بعين الاعتبار في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

 وفي معرض رده، سخر السفير هلال من هذا الأمر متسائلا عما إذا كان ممثل فنزويلا قد أخطأ الاجتماع أو الأجندة في إشارته إلى الصحراء المغربية.

 وحرص السفير على أن يوضح له أن المغرب لم ينتظر المصادقة على أهداف التنمية المستدامة لإطلاق نموذج للتنمية المستدامة في الصحراء بغلاف مالي قدره 7 ملايير دولار، مضيفا أن معدل الاستثمارات بهذه المنطقة يضمن تحقيق تنمية مستدامة بانخراط ومشاركة كافة مكونات ساكنتها. وأكد أن “الحال ليس كذلك بالنسبة لفنزويلا، آخر ديكتاتورية في أمريكا اللاتينية”.

 وسجل هلال أنه بالصحراء المغربية، يتوفر الرجال والنساء والأطفال على كل ما يحتاجون إليه، ولا يعبرون الحدود للحصول على المواد الغذائية، كما هو الحال في فنزويلا حاليا.

 وقال .. “لكن الأكثر مأساوية، هو أن الأطفال الفنزويليين يبحثون عن طعامهم في قمامات الأزبال”، معبرا عن الأسف لكون سكان أغنى بلد في المنطقة، بالنظر إلى نفطه وغازه، يعانون من الفقر والبؤس جراء استيلاء الأوليغارشية الديكتاتورية التشافيزية على ثروات البلاد.

 وأعرب هلال عن استغرابه إزاء الدعوة التي أطلقها اليوم الرئيس مادورو للحصول على مساعدة إنسانية من الأمم المتحدة، والتي يقر من خلالها بالفشل الذريع لنظامه، في وقت تتوفر فيه البلاد على النفط والغاز. ووصف الدبلوماسي المغربي هذا الطلب بالدليل على إفلاس حكومته، وخصوصا دبلوماسيته.

 وتابع أنه “في الوقت الذي لا يجد فيه شعبه الأدوية للتداوي، ولا الأطعمة للغذاء، ولا الحليب لإطعام الرضع، زد على ذلك إقدام الحكومة على إغلاق المدارس لتوفير الكهرباء، يسمح سفيرها بنيويورك لنفسه بالتجول في طائرتيه الخاصتين بالولايات المتحدة وبلدان الكاريبي”.

وشدد السفير عمر هلال على أنه لا يمكن الحديث عن تنمية مستدامة في غياب الديمقراطية، ودون احترام حقوق الإنسان، ودولة الحق والقانون، مؤكدا أن الديكتاتورية والمجاعة تلحقان العار بهذا البلد الكبير بأمريكا اللاتينية، وأنه لا يمكن تحقيق أي تنمية مستدامة في ظل الديكتاتورية التشافيزية الحالية.

 وطالب السفير هلال زميله الفنزويلي بشكل مباشر بالتحلي بالتواضع، لأنه لا يمكنه أن يعطي دروسا للمغرب في وقت يقوم فيه نظامه بتجويع شعبه، وإطلاق النار يوميا على المتظاهرين السلميين، الذين يتطلعون فقط للديمقراطية والكرامة، والغذاء للبقاء على قيد الحياة.




مواضيع ذات صلة