Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
شركة “ساوند إينيرجي” البريطانية ترفع إيقاعها في التنقيب عن البترول والغاز بالمغرب المشاهد الرومانسية تضع النجوم الأتراك في ورطة!تامر حسني يقدم اعتذاره لبسمة بوسيل على الهواءميسي يتقدم على رونالدو في قائمة الأكثر نفوذا بكرة القدمخريبكة… السجن لأستاذ جامعي تلقى 500 درهم كرشوة من طالبمتطرفون يعلقون رأس خنزير على باب مسجد بفرنسافتح باب التسجيل للراغبين في الحصول على منحة دراسية لمتابعة دراستهم بالتكوين المهنيالمغرب يقرر رفع حصص المنح المخصصة للطلبة السنيغاليين إلى 150إعلامية كويتية: إيمان باطما وقحة كأختها (فيديو)معتقلو "حراك الريف" يتبرؤون من الدعوة إلى مسيرة 30 يوليوز ويدعون إلى مقاطعتهاشرطي يطلق 5 رصاصات لإيقاف أفراد عصابة تتكون من 4 لصوصالبيعة الشرعية وإمارة المؤمنين: اختيار سلف والتزام خلفمحمود عباس يطلع الملك محمد السادس على صورة ما يجري في القدس لن تصدقوا كيف بدت نبيلة عبيد بعد عمليات التجميل في السبعينات من عمرها!
فيديوهات
  • كلمة العثماني بجهة بني ملال خنيفرة

  • الفنانة جنات تدخل القفص الذهبي

  • لحظة اعتداء محتجي الحسيمة على طاقم دوزيم

  • تقرير واشنطن حول الإرهاب .. تصريح القائمة بأعمال السفارة الأمريكية في المغرب

  • تزايد عدد المصابين بلسعات العقارب بسطات

  • لحظة وصول بعثة فريق برشلونة للولايات المتحدة

  • الهدف الاول لمهدي كارسيلا مع فريقه الجديد اولمبياكوس اليوناني

  • واشنطن : المغرب يتوفر على استراتيجية لمكافحة الإرهاب

  • انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة

  • صدور الأحكام في حق المتهمين في أحداث تفكيك مخيم اكديم ازيك

  • حصاد: لماذا الإحتجاج على الحركة الإنتقالية في قطاع التعليم…

  • هكذا كانت حياة اللاعب المغربي عبد الحق النوري قبل الفاجعة

  • وزير الشباب والرياضة: الملك أكد على تأهيل الشباب

  • شاحنة عملاقة لنقل الخشب تثير دهشة المراكشيين

  • مكتبة شاطئية لقراءة الكتب بشاطئ الهرهورة – صيف 2017

  • شاهد كيف تعامل مغربي مع حارس سيارات بعد قانون 3 دراهم بالدار البيضاء

  • العثماني ينصب لجنة العرائض

  • حادثة سير بالطريق السيار بين الدار البيضاء و مراكش

  • سكان مدينة مراكش يطبخون البيض في الهواء الطلق بسبب ارتفاع…

  • بنكيران يغني لأم كلثوم


المصير الأسود: القتل يلاحق ملكات جمال حول العالم
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس: مواقع
18 أبريل 2017 - 20:56


يكاد يكون لقب "ملكة جمال" حلماً بالنسبة لقسم كبير من الفتيات حول العالم، تحديداً الفتيات اللواتي يولين شكلهن الخارجي اهتماماً مبالغاً. هكذا تتبارى هؤلاء على لقب الجمال في بلادهن ثم حول العالم.

وتحظى الرابحة بأي من هذه الألقاب بجوائز مالية كبيرة إلى جانب الشهرة العالمية. لكنّ نهاية الحكاية ليست دائماً سعيدة، ولا تشبه نهايات أساطير أميرات ديزني، بل إن عشرات ملكات الجمال حول العالم كان مصيرهنّ أسود، فوُجدن مقتولات لأسباب مختلفة. هنا أشهر حالات قتل ملكات الجمال والأسباب خلف الجريمة:

ملكة جمال الهندوراس

في عام 2014 وقبل ساعات من سفرها إلى لندن للمشاركة في مسابقة "ملكة جمال العالم" وجدت ماري جوزي ألفارادو، ملكة جمال الهندوراس (19 عاماً) مدفونة مع شقيقتها الكبرى. والسبب أن حبيب الأخت الكبرى تشاجر معها، فأطلق النار عليها، وعندما اكتشف أنّ شقيقتها الصغرى رأت الجريمة قام بقتلها أيضاً.

ملكة جمال روسيا

تجمع الصحافة الروسية حتى اليوم أن ألكسندرا بيتروفا هي الملكة الأجمل التي انتخبت على عرش الجمال الروسي. فإثر انتخابها عام 1996 تحوّلت بيتروفا إلى نجمة روسيا الأولى، لكن صداقتها مع أحد رجال العصابات أودت بحياتها. ففي عام 2000 وبينما كانت برفقة صديقها إياه ورجل آخر، أطلقت النار عليهم من سيارة، ما أدى إلى مقتل الرجلين فوراً بينما ماتت بيتروفا بعدها بساعات.

ملكة جمال روسيا مجدداً

ملكة جمال روسيّة أخرى قُتلت ولكن بطريقة أكثر وحشية بكثير بعدما تم تقطيع جثتها مع حبيبها في فيلته (بيته) في اليونان. إذ تعرفت سفيتلانا كوتوفا على أحد أبرز رجال العصابات الروس في عام 1997، وعندما دعاها إلى منزله في اليونان سافرت إليه... وبعد خمسة أيام رومنسية دخلت عصابة معادية لحبيبها وقامت بقتله، ثم ذبحت ملكة الجمال ودفنتها، لتعثر الشرطة اليونانية على جثتها بعد أربعة أشهر.


ملكة جمال السياحة الفنزويلية

في عام 2013 وبينما كانت التظاهرات تعم شوارع فنزويلا ضد الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، بسبب عجزه عن خفض نسبة الجريمة في البلاد، شاركت جينيسيس كارمونا، في التظاهرات معتبرة أن الجرائم في الشوارع باتت تهديداً حقيقياً للفنزويليين. لكن رصاصة "مجهولة المصدر" أصابتها. ورغم نقلها إلى المستشفى ونزع الرصاصة، ماتت في اليوم الثاني.

ملكة جمال هوليوود

 في عام 1998 وُجدت جيل آن وثذرويكس مقتولة، لأسباب قالت الشرطة إنها مرتبطة بعمل الشابة في الدعارة وإدمانها المخدرات. لكن رغم مرور عشرين عاماً على الجريمة ضد ملكة جمال هوليوود، لا تزال عائلتها ترفض نتائج التحقيق وتعتبر أن الشرطة أقفلت الملف بشكل غير مقنع.




مواضيع ذات صلة