Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
الإثنين 11 دجنبر 2017 العدد : 2426

الرميد: قبلنا مشاركة الاتحاد الاشتراكي في الحكومة حين اختار الدخول من الباب وليس من النافذة

C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس
تحت المجهر
| 18 أبريل 2017 - 18:38

كتب مصطفى الرميد وزير الدولة في الحريات، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية في تدوينة له، نشرها عشية الثلاثاء على صفحته بالفيسلوك: "توضيح لابد منه.. اتصل بي العديد من الاخوة والاخوات مستفسرين عما إذا كان رئيس الحكومة الاخ الدكتور سعد الدين العثماني استشار الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، بشأن مشاركة الاتحاد الاشتراكي في الحكومة.

أفيد أن الموضوع عرض على الامانة العامة للحزب وأنها رأت او على الاقل رأى أغلب أعضاءها ان اعتراضها السابق على دخول حزب الاتحاد الاشتراكي للحكومة، إنما كان بناء على انحيازه للمجموعة الحزبية التي كان يقودها أخنوش بدل محاورة رئيس الحكومة المعين الاخ بنكيران وهو ما كان يتم تشبيهه بحال من يترك الباب ويريد الدخول من النافذة.. وتم اعتبار ان الموقف المتخذ سابقا من الاتحاد الاشتراكي إنما كان لأسباب إجراءية وليس مبدئية، بدليل أن الامانة العامة سبق لها بعيد تعيين الاخ بنكيران رئيسا للحكومة، أن وافقت على الاتحاد الاشتراكي شريكا فيها..

وافيد ايضا ان ذلك تم بعد ان قبلت المجموعة الحزبية المذكورة مفاوضة رئيس الحكومة الجديد حزبا حزبا ودون شروط مسبقة، وهو ماتم الاعلان عنه صراحة على ألسنة رؤسائها… وأشهد ان الاخ الامين العام الاستاذ بنكيران وافق على هذه الصيغة وان لم يخف امتعاضه من أمر اخر لامجال لذكره هنا".




مواضيع ذات صلة


الاتصال بنا

© جميع الحقوق محفوظة 2011
جريدة إلكترونية مستقلة تصدر عن الشركة kafapresse - S.A.R.L
الإيداع القانوني طبقا لقانون الصحافة والنشر المؤرخ بتاريخ 10غشت 2016: عدد 1 - 017 ص ح
Patente : 25718014 - RC : 104901 - I.F : 3370680 - CNSS : 4111829 - ICE : 001799721000071