Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
فيديوهات
  • الهدف الاول لمهدي كارسيلا مع فريقه الجديد اولمبياكوس اليوناني

  • واشنطن : المغرب يتوفر على استراتيجية لمكافحة الإرهاب

  • انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة

  • صدور الأحكام في حق المتهمين في أحداث تفكيك مخيم اكديم ازيك

  • حصاد: لماذا الإحتجاج على الحركة الإنتقالية في قطاع التعليم…

  • هكذا كانت حياة اللاعب المغربي عبد الحق النوري قبل الفاجعة

  • وزير الشباب والرياضة: الملك أكد على تأهيل الشباب

  • شاحنة عملاقة لنقل الخشب تثير دهشة المراكشيين

  • مكتبة شاطئية لقراءة الكتب بشاطئ الهرهورة – صيف 2017

  • شاهد كيف تعامل مغربي مع حارس سيارات بعد قانون 3 دراهم بالدار البيضاء

  • العثماني ينصب لجنة العرائض

  • حادثة سير بالطريق السيار بين الدار البيضاء و مراكش

  • سكان مدينة مراكش يطبخون البيض في الهواء الطلق بسبب ارتفاع…

  • بنكيران يغني لأم كلثوم

  • سليمان العمراني: هذا موقفي الخاص من منح بنكيران ولاية ثالثة

  • الداودي: لن نغير قوانين الحزب من أجل سواد عيون بنكيران..!

  • الرباح: لسنا عبدة أصنام وهناك قيادات لتعويض بنكيران

  • كلمة افتتاحية لرئيس المجلس الوطني للحزب الدكتور سعد الدين العثماني

  • هذا ما قاله اللاعبان المغربيان عادل رمزي وكريم الأحمدي عن عبد الحق نوري

  • درجة الحرارة تبلغ 50 درجة مئوية في كازاخستان


علي بن أبي طالب تنبأ بظهور 'داعش' قبل 1400 عام..
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس: وكالات
15 أبريل 2017 - 12:36

قال مفتي مصر، شوقي علام، إن علي بن أبي طالب، تنبأ بظهور تنظيم "داعش" الإرهابي قبل نحو 1400 سنة. بينما اتهم مرصد الفتاوى التكفيرية التابع لدار الإفتاء التنظيمات الإرهابية باختطاف عقول الشباب عبر مواقع التواصل الاجتماعي.
وكشف مفتي مصر، علام، أن علي بن أبي طالب، تنبّأ بظهور تنظيم "داعش" الإرهابي قبل نحو 1400 سنة.
وأوضح علام الذي كان ضيف برنامج "مع ماسبيرو"، أنه استوقفته رواية لعلي بن أبي طالب، عن قوم يرفعون الرايات السوداء، وذكر أنهم "أصحاب الدولة"، مشيرًا إلى أن تنظيم داعش يطلق على نفسه تسمية "الدولة الإسلامية في العراق والشام".
وأضاف: "الغريب هو أنني حين قرأت في رواية سيدنا علي رضي الله عنه، وهو يخبر عن هؤلاء، وجدت أن الرواية تنص على كلمة "الدولة".
وتابع: "رواية الإمام علي نصّت على: "إذا رأيتم الرايات السود، فالزموا الأرض، فلا تحركوا أيديكم ولا أرجلكم، ثم يظهر قومُ ضعفاء لا يؤبه لهم، قلوبهم كزبر الحديد، هم أصحاب الدولة، لا يفون بعهدٍ ولا ميثاق، يدعون إلى الحق وليسوا من أهله، أسماؤهم كنى، وألقابهم القرى، وشعورهم مرخاةٌ كشعور النساء، حتى يختلفوا في ما بينهم، ثم يؤتي الله الحق من يشاء".
وأوضح أن هذه الرواية تنطبق على "داعش" وعناصره، مشيرًا إلى أنهم يسمون أنفسهم ب"الكنية"، وينسبون أنفسهم إلى البلدان والقرى، ومنها "أبو بكر البغدادي"، و"أبو أنس المصري"، و"أبو حذيفة الأردني".
ولفت علام إلى أن عناصر "داعش" يتركون شعورهم طويلة، وهو ما تنبأ به سيدنا علي بقوله "شعورهم مرخاة كشعور النساء".
وذكر أن التنظيمات الإرهابية مختلفة الآن مع بعضها البعض، وقال: "تجد أن "داعش" تختلف مع "جبهة النصرة"، والنصرة تختلف مع "بيت المقدس"، وهكذا"، معتبراً أن ذلك "في صالح البشرية".
واعتبر مفتي مصر أن هذه الرواية تبشر بنهاية داعش، وقال: "نستبشر بزوال هذه الكيانات الإرهابية، وفقًأ لما نصّت عليه رواية سيدنا علي، التي قال فيها: حتى يختلفوا في ما بينهم، ثم يؤتي الله الحث من يشاء".




مواضيع ذات صلة