Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
المثلي زوجة رئيس وزراء لوكسمبورغ ضمن صورة رسمية لزوجات القادة المشاركين في قمة الناتوالمديرية العامة للأمن تنفي استعمال صواعق كهربائية لتفريق مظاهرة المعطلين بالعيونهذا ما وقع للورا بريول بعد العثور على الحشيش في سيارتهاتوقيف ثمانية أشخاص بطنجة يشتبه في ارتباطهم بشبكة لتنظيم الهجرة غير المشروعة الصيام واحة روحية ومدرسة خلقية تزيل عن كاهل الصائم شهورا من الفتورالأرصاد الجوية تتوقع تشكل تيار بحري سيجعل الطقس رطبا بهذه المناطق المغربيةالوكيل العام: اعتقال 20 شخصا بالحسيمة تلقوا اموالا من الخارج لزعزعة ولاء المواطنين للدولةتسريبات أميركية تكشفت سبب موقف المغرب غير المتحمس للقمة الإسلامية الأميركية بالرياض10 أشهر لنقاشة جامع الفنا المتهمة بالوساطة في التحقيق الصحفي لقناة إيطاليةالمصالح الأمنية تعتقل 13 من المتورطين في أحداث مسجد "ديور الملك" و "المروحية"محمد جبرون: رسالة مفتوحة إلى شباب الريفالبوليساريو تعترف… سكان المخيمات بتندوف مهددون بالمجاعةنفط المغرب هو استقرارهبنوك متهمة بالمتاجرة في بيانات “لافينييت”
فيديوهات
  • الحسيمة .. إصابة عدة عناصر من القوات العمومية في مواجهات مع متظاهرين، إصابة ثلاثة منهم خطيرة

  • أهداف مباراة حسنية اكادير 3 - 1 شباب الريف الحسيمي

  • إعتداءات بالحجارة على القوات العمومية بالحسيمة

  • ملف للنقاش : طلب رجوع موريتانيا للمجموعة الاقتصادية لغرب افريقيا

  • الوكيل العام للملك يأمر بإعتقال ناصر الزفزافي وتقديمه أمام النيابة العامة

  • الملك محمد السادس يؤدي صلاة الجمعة بمسجد الإمام مالك بفاس

  • فيديو مثير للحظة مداهمة FBI المغرب لمنازل متهمين بالارهاب في الناظور و الدريوش

  • مصافحة ماكرون وترامب

  • الديباناج يتسبب في إحراق سيارة : جرها بالفرانامان و سخنو الدياسك

  • تحذير: لا تحمّل أي فيلم في هذه الأيام وإلا ستتعرض للاختراق

  • ترامب يزيح رئيس وزراء الجبل الأسود ليكون في الصف الأول

  • الملك محمد السادس يتجول في أزقة مدينة فاس العتيقة

  • فاس: الملك محمد السادس يترأس حفل تقديم برنامج تأهيل المدارس العتيقة

  • حريق بمدينة طنجة

  • مدافع مالقة متهم بالتواطؤ مع ريال مدريد في ليلة حسم الليجا

  • من هو انتحاري مانشستر؟

  • حصاد:سيتم تعيين الاساتذة الجدد المواسم المقبلة في المدن التي تكونوا فيها

  • سليمان العمراني يهاجم البام

  • وزير الداخلية: ظهير "العسكرة" لم يعد له وجود منذ 1959

  • مؤتمر صحفي للرئيسين الأمريكي دونالد ترامب والفلسطيني محمود عباس في بيت لحم


” الكرة الأرضية ” بالدار البيضاء .. إعادة تهيئة معلمة عمرانية تنضح بعبق التاريخ
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
و.م.ع: عبد اللطيف الجعفري
14 أبريل 2017 - 12:06

تعد معلمة “زيفاغو” المعروفة باسم الكرة الأرضية في قلب الدار البيضاء ، إحدى المآثر العمرانية المهمة التي تنضج بعبق التاريخ ، لكن الطبيعة والزمن أخذا الكثير من رونقها، وهو ما حتم إعادة الاعتبار لها ، من خلال الشروع في تهيئتها من جديد حتى تعود قبلة لكل البيضاويين، كما كانت في الماضي القريب .

فهذه المعلمة، التي يصح أن يقال فيها، ما جادت به قريحة الشاعر ابن خفاجة الأندلسي في قصيدة وصف الجبل ” وقور على ظَهرِ الفلاةِ كأنه /// طوالَ الليالي مفكِر بالعواقِبِ ” ، تركت عرضة للإهمال لسنوات طوال، وهو ما حولها إلى بناية وقورة تفكر جديا في عواقب مصيرها.

لكن الأمل عاد لهذه المعلمة ولعشاق المآثر العمرانية بالدار البيضاء مؤخرا ، خاصة بعد الشروع في إحيائها وبعثها من جديد، ما دام الأمر يتعلق بالحفاظ على جزء من ذاكرة العاصمة الاقتصادية ، التي تختزن تصورات هندسية تحمل توقيعات مهندسين كبار ، منهم المهندس الفرنسي جون فرانسوا زيفاغو الذي صمم هندسة الكرة الأرضية في بحر القرن الماضي .

وقد سعى جون فرانسوا زيفاغو ، الذي ازداد بمدينة الدار البيضاء في 8 غشت من عام 1916 ، وتوفي سنة 2003 ، وقتئذ إلى تحويل فضاء أساسي في قلب العاصمة الاقتصادية، إلى تحفة جميلة ، ومكان للإخبار وتوجيه زوار المدينة، وممر آمن للمارة .

وفي هذا السياق، شرعت شركة التنمية المحلية ” البيضاء للتراث”، في عملية إعادة تأهيل معلمة ” الكرة الأرضية”، وممرها تحت أرضي.

ومن شأن إعادة تأهيل هذه المعلمة، التي لم تعد تجذب الزوار إليها منذ سنوات، أن تعيد الحياة إليها باعتبارها رمزا ثقافيا وسياحيا من رموز العاصمة الاقتصادية.

وحددت لمشروع إعادة تهيئة ” الكرة الأرضية “، وفق اتفاقية بين شركة التنمية المحلية ” البيضاء للتراث” وشركة “الأجيال” الكويتية القابضة، حوالي 15 مليون درهم ، وهو ما سيساهم في إعادة الرونق لهذه المعلمة الحضارية، ناهيك عن جعل ممرها التحت أرضي مزارا لساكنة العاصمة الاقتصادية ومكانا لاحتضان أنشطة ثقافية وتجارية .

وحسب الاتفاقية الموقعة بين الطرفين، سيتم من خلال عملية إعادة التهيئة تجديد الكرة الأرضية ومحيطها بطريقة تتناسب مع غنى مركز مدينة الدار البيضاء الذي يزخر بعراقة تاريخه ومعماره، وذلك لخلق جاذبية للسياح ومواكبة التنمية الحضرية للمدينة ، وكذا إعادة تأهيل الممر الأدنى بطريقة راقية ستمحو تلك الصورة القاتمة والهشة ، كما أنه سيستضيف أنشطة تجارية وثقافية ستضمن حركيته وصيرورته.

وتهدف الاتفاقية إلى الحفاظ على الطابع الشعبي لمدينة الدار البيضاء لتمكين السكان من استعادة التراث، مع تسليط الضوء على حركة العاصمة الاقتصادية وطابعها المعاصر.

وتجدر الإشارة إلى أن المهندس الفرنسي جون فرانسوا زيفاغو، يحاول قدر الإمكان المزج في أعماله بين الهندسية العربية الإسلامية والهندسة الحديثة.

ففي سنة 1947 قام بوضع تصميم على شكل «فراشة» لفائدة رجل الأعمال آنذاك سامي سويسا.

ويمزج زيفاغو في أعماله الهندسية بين عدة ألوان مستفيدا قدر الإمكان من أشعة الشمس التي يتميز بها المغرب .

وللمهندس زيفاغو العديد من الأعمال التي لا زالت حاضرة بمختلف المدن المغربية، ولا تزال بصمات هذا المهندس المعماري حاضرة بعدة منشآت إدارية منها المركزي البريدي بوسط المدينة ، ومقر الوقاية المدنية ، مما أهله للحصول على جائزة آغا خان للمعمار سنة 1980 .

ومن بين المنشآت الأخرى التي ساهم زيفاغو في وضع تصاميمها، وضعه تصميم المحكمة الابتدائية بالمحمدية سنة 1956 ، وتصميم المحكمة الابتدائية بابن احمد سنة 1958 ، ومجموعة مدارس بيزيه بالبيضاء سنة 1960 ، ومركز الإصلاح والتهذيب بتيط مليل سنة 1960 .




مواضيع ذات صلة