Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
20 معتقلاً في ‘حراك الريف’ يطلبون العفو الملكيالمغرب وأصدقاءه يفشل محاولة فنزويلا و الجزائر منح "البوليساريو" ما يمسى تمثيلية الصحراءالداخلية تتقدم بطلب لسحب صفة المنفعة العامة عن الجمعية المغربية لحقوق الإنسانحريق عين العودة يشرد 400 عائلة ولا خسائر في الأرواحالأمن يعتقل صاحب المسدس الذي ظهر يهدد محتجي الحسيمة بالقتلوفاة مساعد ربان طائرة تابعة للارام قبل أن تقلع من مطار محمد الخامس إلى بيروت السعودية والإمارات وقطر والعراق تعلن الأحد أول أيام عيد الفطر المبارك77 موقعا إلكترونيا في المغرب فقط توجد في وضعية قانونية وباقي مهدد بالإغلاق في منتصف عشت القادماستمرار موجة الحرارة بعدد من المناطق الأحد "مغرب انتجنس": بنكيران يحضر الأزمي لخلافته في الأمانة العامة لقطع الطريق على العثماني والرميدليلى علوي: تألمت كثيراً وضغطت على نفسي (حوار)العيد ليس يوم الأحد.. إليك وجهة نظر باحث مغربي في الحساب الفلكي تخالف التوقعاتقطر ترد على قائمة مطالب دول الحصارالمغرب في الرتبة 78 عالميا في مؤشر التقدم الاجتماعي لـ2017
فيديوهات
  • المغاربة يشرعون في إخراج زكاة الفطر

  • حريق بدوار تازروت بجماعة أم عزة بضواحي عين العودة

  • حضور المرتضى إعمراشا في جنازة و تشييع جثمان والده بالحسيمة

  • برلماني يستولي على أرض فلاحية بالتزوير

  • فاس : الشرطة تقبض على مجرم و المواطنون يرددون "الصلاة و السلام على رسول الله"

  • قرض بـ 80 مليار سنتيم لإصلاح التعليم بالمغرب

  • بلاغ الحكومة حول نظام صرف مرن و تعويم الدرهم

  • كلمة رئيس الحكومة في افتتاح المجلس الحكومي يوم الخميس 22 يونيو

  • أجي تفهم تحرير سعر صرف الدرهم

  • اعتقال أربعة أشخاص بالصويرة يشتبه في ارتباطهم بمنظمة إرهبية

  • المجلس الوطني لحقوق الإنسان ينظم حفل استقبال بالرباط للاجئين…

  • أكادير: القبض على زعيم عصابة تستعمل فتاة حسناء لاستدراج الضحايا

  • هكذا عبر اللاجئون السوريون عن شكرهم للملك محمد السادس

  • الشباب الملكي ينظم مسيرة بالرباط

  • الشيخ الكوشي يؤم بالملك في ليلة القدر

  • الملك يكافئ طفلا رتل القرآن في حضرته

  • لحظة وصول الملك محمد السادس لمسجد الحسن الثاني لترأس احياء ليلة القدر

  • كراكاج واحتفالية الوداد البيضاوي امام الأهلي المصري

  • بعد التأهل إلى نهائي كأس الجزائر.. لاعبو بلوزداد يحتفلون بالزاكي بطريقة طريفة!

  • بلاغ القصر الملكي : الملك محمد السادس يترأس حفل احياء ليلة القدر المبارك


المتحف الأثري بالرباط يفتح أبوابه للعموم بعد الترميم تحت اسم "متحف التاريخ والحضارات"
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
الرباط: كفى بريس
11 أبريل 2017 - 17:51

بعد انتهاء أشغال الترميم التي دامت 12 شهرا، سيفتح "متحف التاريخ والحضارات" بالرباط، الذي كان يسمى سابقا بالمتحف الأثري، أبوابه  الأربعاء في وجه العموم، ليعرض مجموعة أثرية تؤرخ لمختلف الحضارات التي تعاقبت على المغرب منذ فترة ما قبل التاريخ وإلى غاية الحضارة الإسلامية. فقد أضحى المتحف فضاء سينوغرافيا جديدا يتيح إظهار غنى التراث المغربي وتسليط الضوء على مختلف المجموعات المعروضات.
وتجمع سينوغرافيا المتحف الجديد بين مسارين، يروي الأول تاريخ المغرب منذ فترة ما قبل التاريخ إلى فترة الحضارة الإسلامية، أما الثاني فهو موضوعاتي يركز على مختلف مجموعات الرخام والبرونز.
ويبتدئ المسار الأول من بهو المدخل بمحطة رقمية تفاعلية توضح للزائر المعالم الجغرافية الضرورية لفهم المجموعة المتحفية، وذلك بتحديدها المواقع الأثرية الأساسية.
أما القسم العلوي من المتحف، فهو يشكل استمرارا للمسار الزمني للمعرض، حيث يكتشف الزائر المغرب، من خلال السلالات الحاكمة المختلفة التي توالت على البلاد، مثل الأدارسة والمرابطين والموحدين والمرينيين والعلويين، وكذا من خلال البقايا الأثرية المكتشفة في المواقع الأثرية الإسلامية بليونش وسجلماسة والكتبية. وخلال زيارة لممثلي وسائل الإعلام، أشار مدير متحف محمد السادس للفن الحديث والمعاصر، المشرف على أشغال الترميم، عبد العزيز الإدريسي، إلى أن الهدف من أشغال الترميم هذه يكمن أساسا في إثراء العرض الثقافي لمدينة الرباط.
وأضاف أن المتحف سيصبح وجهة ثقافية مميزة وسيساهم في تلبية الطلب المتعلق بالشأن الثقافي، وذلك من خلال عرض مجموعات أثرية ترسم مسار تاريخ المغرب وتعرج على مختلف الحقب التي مر بها، بما يمكن الزائر من الوقوف على خصوصية التراث المغربي. من جانبها، أبرزت محافظة متحف التاريخ والحضارات، فاطمة الزهراء الشبيهي، أن تجديد هذا الفضاء الأثري يعكس توجه المتحف نحو إعادة رسم تاريخ مختلف الحضارات بالمغرب.
وذكرت الشبيهي في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء بأن حضارات مختلفة تعاقبت على المغرب، وهو ما يشكل التنوع والغنى الثقافي للمملكة، لافتة إلى أن التحف الأثرية تحيل أساسا على "عبقرية العقل البشري والتطور المسجل بالأراضي المغربية". والجدير بالذكر أن ترميم المتحف يندرج في سياق استراتيجية المؤسسة الوطنية للمتاحف، بهدف جعل المتاحف أكثر ترحابا وجاذبية وملبية للمعايير الدولية ذات الصلة بالمحافظة على التراث.
ويعود تاريخ بناء هذا المتحف، الواقع وسط مدينة الرباط، إلى عشرينيات القرن الماضي بهدف إيواء "مصلحة الآثار" التي أحدثتها الحماية الفرنسية.




مواضيع ذات صلة