Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
فيديوهات
  • شاهد نقاش رائع في قناة الجزيرة حول اسباب غضب الملك محمد السادس من الوزراء المتسبيبن في مشاكل الحسيمة

  • تفاصيل الاثنين الأسود بالحسيمة

  • سمكة متوحشة تهاجم سيدة داخل متجر سوبر ماركت

  • اصطدام قوي بين شاحنة كبيرة محملة بالبوتان و أخرى بالوقود

  • الملك محمد السادس يتقبل تهاني بمناسبة عيد الفطر بالقصر الملكي بالدار البيضاء 2017

  • الملك محمد السادس يستقبل الولاة و العمال الجدد بالإدارتين الترابية والمركزية للمملكة

  • الملك محمد السادس يترأس مجلسا للوزاراء

  • ارتباط المغاربة باللباس التقليدي في عيد الفطر المبارك

  • الملك محمد السادس يؤدي صلاة العيد

  • الرباط: إحتراق سيارة بسبب تماس كهربائي في القامرة

  • شخصين يسرقان دراجة نارية في أكادير

  • بعد أن علقوا لساعات باسبانيا، أفراد من الجالية المغربية يصلون ميناء طنجة

  • المغاربة يشرعون في إخراج زكاة الفطر

  • حريق بدوار تازروت بجماعة أم عزة بضواحي عين العودة

  • حضور المرتضى إعمراشا في جنازة و تشييع جثمان والده بالحسيمة

  • برلماني يستولي على أرض فلاحية بالتزوير

  • فاس : الشرطة تقبض على مجرم و المواطنون يرددون "الصلاة و السلام على رسول الله"

  • قرض بـ 80 مليار سنتيم لإصلاح التعليم بالمغرب

  • بلاغ الحكومة حول نظام صرف مرن و تعويم الدرهم

  • كلمة رئيس الحكومة في افتتاح المجلس الحكومي يوم الخميس 22 يونيو


مفيد: ضم الحكومة لوجوه شابة وجديدة دليل تجديد النخب لإضفاء دينامية على الوزارات
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس ( و م ع)
06 أبريل 2017 - 10:48

أكد أستاذ القانون الدستوري بكلية الحقوق التابعة لجامعة (سيدي محمد بن عبد الله بفاس) أحمد مفيد، أن ضم الحكومة التي عينها الملك محمد السادس ، الأربعاء ، لوجوه شابة وجديدة دليل على تجديد النخب والرغبة في إظهار كفاءات بالشكل الذي سيضفي دينامية مهمة على القطاعات الحكومية التي سيتولون تدبيرها.

وأوضح الأستاذ مفيد لوكالة المغرب العربي للأنباء أن الحكومة الجديدة تتوفر على مجموعة من الخصائص أولاها تجسيدها “إلى حد كبير” لمضامين خطاب الملك بدكار، الذي حدد المواصفات التي يجب أن تتوفر في الحكومة كمؤسسة دستورية وأيضا في الوزراء كأعضاء في الحكومة.

وتابع أنه ، فضلا عن خاصية الوجوه الشابة في هذه الحكومة ، هناك التمثيلية المهمة للنساء فيها بما يعد أمرا إيجابيا ومؤشرا مهما مقارنة مع الحكومات السابقة، “وإن كان لم يرق بعد إلى مستوى التمثيلية السياسية الحقيقية للمرأة وإدماجها في مسار اتخاذ القرارات العمومية وتدبير القطاعات الحكومية”.

وسجل المتحدث أنه في إطار الهندسة الحكومية، تم تبني تصور يجسد ، إلى حد كبير ، ما تم التعبير عنه من مطالب مرتبطة بنوعية السياسات العمومية التي من المفروض أن تنهجها الحكومة بهدف التجاوب مع مطالب المواطنين في مختلف المجالات، ملاحظا كذلك أن إطار البناء الحكومي الجديد الذي يضم وزراء ووزراء منتدبين وكتاب دولة، من شأنه أن يشكل أساسا لإنجاح مهام المسؤولين الحكوميين “شريطة الحفاظ على الانسجام الحكومي ونهج سياسات عمومية تتجاوب مع ما عبر عنه جلالة الملك في مجموعة من الخطب السامية، ومع تطلعات المواطنين المعبر عنها في مناسبات متعددة”.

وفي رأي الباحث الجامعي أحمد مفيد، فإن شوطا ثانيا ينتظر الحكومة والمتمثل في التنصيب البرلماني الذي يكون عن طريق مصادقة مجلس النواب على البرنامج الحكومي المقرر أن يتقدم به رئيس الحكومة والذي سيتضمن الخطوط العريضة للتوجهات السياسات العامة التي تنوي اتباعها، موضحا أن هذا البرنامج الحكومي يجب أن يعرض في إطار جلسة مشتركة بين مجلسي النواب والمستشارين، وأن يكون موضوع مناقشة في المجلسين، عدا التصويت عليه والذي سيقتصر فقط على مجلس النواب.




مواضيع ذات صلة