Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
فيديوهات
  • شاهد نقاش رائع في قناة الجزيرة حول اسباب غضب الملك محمد السادس من الوزراء المتسبيبن في مشاكل الحسيمة

  • تفاصيل الاثنين الأسود بالحسيمة

  • سمكة متوحشة تهاجم سيدة داخل متجر سوبر ماركت

  • اصطدام قوي بين شاحنة كبيرة محملة بالبوتان و أخرى بالوقود

  • الملك محمد السادس يتقبل تهاني بمناسبة عيد الفطر بالقصر الملكي بالدار البيضاء 2017

  • الملك محمد السادس يستقبل الولاة و العمال الجدد بالإدارتين الترابية والمركزية للمملكة

  • الملك محمد السادس يترأس مجلسا للوزاراء

  • ارتباط المغاربة باللباس التقليدي في عيد الفطر المبارك

  • الملك محمد السادس يؤدي صلاة العيد

  • الرباط: إحتراق سيارة بسبب تماس كهربائي في القامرة

  • شخصين يسرقان دراجة نارية في أكادير

  • بعد أن علقوا لساعات باسبانيا، أفراد من الجالية المغربية يصلون ميناء طنجة

  • المغاربة يشرعون في إخراج زكاة الفطر

  • حريق بدوار تازروت بجماعة أم عزة بضواحي عين العودة

  • حضور المرتضى إعمراشا في جنازة و تشييع جثمان والده بالحسيمة

  • برلماني يستولي على أرض فلاحية بالتزوير

  • فاس : الشرطة تقبض على مجرم و المواطنون يرددون "الصلاة و السلام على رسول الله"

  • قرض بـ 80 مليار سنتيم لإصلاح التعليم بالمغرب

  • بلاغ الحكومة حول نظام صرف مرن و تعويم الدرهم

  • كلمة رئيس الحكومة في افتتاح المجلس الحكومي يوم الخميس 22 يونيو


العماري: "أنا حائر اليوم ما بين قراءة سورة الفاتحة أو سورة أخرى على حكومة العثماني؟"
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس ( متابعة)
06 أبريل 2017 - 7:48

كتب إلياس العماري، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة في تدوينة على صفحته بـ "الفايسبوك" "أنا حائر اليوم ما بين قراءة سورة الفاتحة أو سورة أخرى على حكومة العثماني"، وأضاف: "لن نجد أحسن من آية الكرسي لعل وعسى تٌقضى حوائج بلادنا على يد هذه الحكومة".

وأوضح العماري إن حكومة الدين العثماني حملت تقريبا نفس الوجوه التي ألف الشعب المغربي أن يراها في الحكومات السابقة، مستطردا "الغريب في الأمر هو أنه منذ أكثر من 6 شهور، بل منذ اليوم الذي تشكلت فيه حكومة السيد عبد الإله بنكيران، لم نعد نسمع الحديث إلا عن الأحزاب التي ستتولى الحقائب الوزارية والأسماء التي ستكون صاحبة تلك الحقائب".

وأضاف العماري، "إن الشعب المغربي ومعه المراقبين يبحثون عن شيء اسمه مشروعا حكوميا أو برنامجا يعبر عن تطلعات المواطنين والمواطنات".
 وسجل العماري أنه عندما اطلع على خبر تنصيب حكومة سعد الدين العثماني "تفكرت حكومة 1992، وحضرت في ذهني صورة المعارضة آنذاك وهي تقرأ الفاتحة على حكومة كريم العمراني".




مواضيع ذات صلة