Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
مسلمون ضد لوبانسمير كرم: المقاطعة المقاطعة هي الرد على الحكرة وضنك العيش الأبدي ... بركات حان الوقت لكي يعترف أردوغان أنه ليس ديمقراطياًتعرف على قصة زواج ماكرون المرشح لرئاسة فرنسا من سيدة تكبره بـ25 سنةأول ملاكمة أمريكية تحصل على حق اللعب بالحجابالجزائر تتكلم لغة الحرب تجاه المغربالبعمري: صحافية “ميدي1″ لم تخطئ عندما استعملت مصطلح “الصحراء الغربية”الداخلية تفتحص أموال المبادرة ورخص السلاح والمشاريع الموقوفةالدرك الملكي بالرباط يوقف عصابة إجرامية متخصصة في ترويج المخدرات اتحاد طنجة يندد بعنصرية جماهير خريبكة ضد لاعبه السنغالي أوساينو تيونأنباء عن قيام راؤول كاسترو الرئيس الكوبي بزيارة رسمية للمملكةماكرون ولوبن: كثير من التعارض وقليل من التقاطعرسميا العثماني ينفي الاستنجاد بالعماري في بلاغ لرئاسة الحكومة...البام يتهم البرنامج الحكومي بالتستر على الريع وتفاقم الدين العمومي والتفريط في العدالة الضريبية وضرب الاستثمار
فيديوهات
  • بنكيران يزلزل البرلمان المغربي رغم غيابه بالتصفيق الحار من النواب بعد دكر اسمه و الثناء عليه

  • والدة سعد لمجرد تتسلم الجوائز عنه في بيروت

  • هكذا أخرس ليو البيرنابيو

  • هدف رائع للوداد في مرمى الرجاء.

  • الهيستيرية تعم المدرجات في ديربي كازابلانكا

  • احسن اهداف المحترفين المغاربة لهدا الاسبوع

  • بادرة رائعة وجميلة بطلتها مؤسسة تعليمية بحي الأافة بالبيضاء

  • حارس يسجل ثنائية في شباكه ويمنح الفوز للفريق المنافس

  • عمليات نهب بفنزويلا خلال الاحتجاجات ضد مادورو

  • فوضى في المؤتمر الإقليمي لحزب الحمامة بطنجة

  • سكان يتضامنون مع رئيس وموظف بالجماعة المحكومين بالسجن

  • تقرير دولي يرصد بوادر انهيار الاقتصاد الجزائري

  • عملية القبض على احد اعضاء الخلية الارهابية المفككة في تطوان

  • فرنسي يدخل غينيس بأطول عصا بلياردو في العالم

  • برنامج Grand Angle يفضح "البوليساريو"

  • السفير عمر هلال "يلقن" درسا لنظيره الفنزويلي بالأمم المتحدة

  • 2M تفضح انتهاك البوليساريو لحقوق الإنسان بتندوف

  • تغطية مباشرة لحادثة إطلاق النار في جادة الشانزيليزيه في باريس

  • ارجاع هيكل الديناصور المسروق

  • قوة الرياح بمنطقة طنجة تتسبب في انقلاب شاحنتين قرب أصيلة


نتعلم الحياة .. من الأطفال!
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
أحمد إفزارن
25 مارس 2017 - 17:07

ليس الأطفال كما نتصور..

إنهم يعرفون.. وفي حالات هم أعرف من كبار السن.. يحملون معهم معرفة سابقة لأوانها..

وفي كبار السن من يعتقون أن الحياة لم تبدأ مع ميلاد أي إنسان.. وأن أيا منا كان "موجودا" قبل أن يوجد..

وكانت له حياة قبل أن يولد..

وحالات كثيرة أثبتت أن هؤلاء الأطفال يتذكرون تفاصيل دقيقة عن حياة ربما عاشوها قبل أن يولدوا..

ويتذكرون أمهم وأباهم وأصدقاءهم وجيرانهم وتفاصيل عن حياة كانوا فيها قبل الحياة..

ويستحضر كل منهم اسم أمه السابقة، وصورتها وصوتها وما كانت تقول، وكيف كان سلوكها؟ وماذا؟ ومتى؟

بعض المسنين أنفسهم ما زالوا يعتقدون أنهم عاشوا حياة سابقة لحياتهم الحالية.. لكنهم مع الكبر فقدوا تذكر كيف عاشوا تلك الحياة السابقة..

فهل فعلا نحن قادمون إلى هذه الحياة من حياة سابقة؟

هذا التصور يمكن أن يجعلنا نرى الحياة بشكل آخر: سلسلة حيوات متتابعة، يتنقل عبرها كل فرد..

فهل هذا ممكن؟ وما الفائدة؟

- إن للحياة أسرارا..

وربما للأطفال قدرة، أكثر من بعض الكبار، على فهم الحياة..

وربما لكل واحد منهم حتى قناعات..

وهذا أيضا تناولته دراسات حول أسرار الطفولة..

ومنها أن للأطفال طريقتهم في الاستمتاع بالحياة.. وفي تقدير العلاقات.. والصداقات.. والأطعمة.. والمشاعر..

وأكثر من ذلك، يدركون متى يكذب الكبار.. وكيف يكذبون..

وفي الناس مقتنعون أن "الأطفال يعرفون كل شيء"!

يعرفون قبل أن يتعلموا القراءة والكتابة..

المعرفة في عالم الأطفال تسبق المدرسة..

هم يعرفون أكثر مما نتصور..

وأطفال، من لاجئي الحروب والجفاف والكوارث، تبين أن فيهم من يعرفون "الحقيقة" قبل الأوان.. فأية حقيقة يعرفها هؤلاء الأطفال؟

وهم يتعرفون على أمهاتهم حتى قبل رؤيتها.. يتعرفون عليها باللمس والشم والإحساس.. وربما بطريقة أخرى يجهلها الكبار.. وتجهلها حتى الأم نفسها..

- ويعرفون معنى السعادة!

فهل هؤلاء أطفال؟ أم كبار في سن الطفولة؟

ويبقى الأطفال أبرياء من الكذب، والرياء، والنفاق، ومن كل السلوكات السلبية التي قد يتعلمونها مع الكبر في السن..

ويضحكون في بساطتهم.. يضحكون لأي شيء.. ومع أي شيء.. وأي كان..

الأطفال متحررون من التعقيدات.. لا يعقدون الحياة..

يستمتعون بأوقاتهم..

وما أحوجنا للتعلم من الطفولة كيف هي الحياة..

الحياة في بساطتها عميقة.. الأطفال يعرفون الحياة أكثر منا..

ومنهم نستفيد..

- من الأطفال نتعلم!




مواضيع ذات صلة