Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
هذه هي القائمة النهائية للأسود للقاء الغابونمن تكون المذيعة الفرنسية الشقراء التي سقطت في حب مراكش؟هزة أرضية بقوة 3 درجات بإقليم الناظورالتحقيق يطال خروقات في مشاريع ملكية بالقنيطرةالسلطات الاسبانية تقتحم مقر قناة كاتالونية و تتهمها بدعم الانفصالعلماء فرنسيون يوقظون مريض من غيبوبته بعد 15 عاما وزير الداخلية الفرنسي : مشروع قانون مكافحة الإرهاب يستعيد “الإجراءات الأكثر فعالية” في حالة الطوارئ مهرجان فيلم المرأة بسلا يفتتح دورته الحادية عشرة بالاحتفاء بعبد الله بايحيا وروجيناالدين الداخلي للمغرب في مستويات حرجة..الفتح يلاقي مازيمبي في هذا التاريخالعثور على مدينة الإسكندر الأكبر بعد اختفائها بـ2000 عامالبين مهني للسيارات بالمغرب"GIPAM، مائدة مستديرة حول خدمات ما بعد البيع منتخب كوريا الجنوبية يسعى لمواجهة المنتخب الوطني المغربي ودياكارول سماحة تشعل شبكات التواصل الاجتماعي بإطلالاتها في حفل انتخاب ملكة جمال لبنان

فيديوهات
  • طائرة تسافر بمغربي لوحده من باريس إلى وجدة

  • الثقافة البيئية: ثقافة للحياة

  • إسهام الطريقة التجانية في نشر الإسلام والتعريف بتعاليمه السمحة

  • هذه أبرز المواقف عقب الانتخابات التشريعية الألمانية

  • تقربر حول وصول أربع فرق عربية الى نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا

  • بعد الميلودي .. أحوزار يهاجم "الأولى" و "دوزيم" و يؤكد "ميمكنش نعطي الرشوة باش ندوز في التلفزة

  • فضيحة إبنة رئيس.. كان يلقي خطابه بالأمم المتحدة وهذا ما فعلته!

  • عموتا: تجاوزنا البطل وشكرا للجميع

  • الضربات الترجيحية التي أهدت الوداد الانتصار على صن داونز والتأهل لنصف نهائي عصبة الأبطال

  • المعتقل الجديد على خلفية هجمات برشلونة الارهابية هاجر سرا من المغرب إلى إسبانيا وهو قاصر

  • لشكر يثني على العلاقات المغربية السعودية

  • أجواء احتفال لاعبي الفتح بعد التأهل إلى النصف

  • باحثون يتمكنون من تصوير "قط الرمال" في الصحراء بالمغرب

  • إعادة انتخاب المغرب بنيويورك رئيسا للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب

  • ناصر بوريطة يؤكد على أهمية تطوير العمل الافريقي

  • كاميرا خفية ترصد تعرض نساء مغربيات للتحرش

  • ابن كيران: بلا معقول هاد اللحي ما عندهم باش ينفعونا..وحتى الحجاب زيدوه عليهم!

  • ندوة تحضيرية لمعرض الطاقات المتجددة

  • اعتراف دولي بريادة الملك في النهوض بقيم التسامح

  • ابرز ما قدمه اسامة طنان في مباراة لاس بالماس واتلتيكو بلباو


نتعلم الحياة .. من الأطفال!
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
أحمد إفزارن
25 مارس 2017 - 17:07

ليس الأطفال كما نتصور..

إنهم يعرفون.. وفي حالات هم أعرف من كبار السن.. يحملون معهم معرفة سابقة لأوانها..

وفي كبار السن من يعتقون أن الحياة لم تبدأ مع ميلاد أي إنسان.. وأن أيا منا كان "موجودا" قبل أن يوجد..

وكانت له حياة قبل أن يولد..

وحالات كثيرة أثبتت أن هؤلاء الأطفال يتذكرون تفاصيل دقيقة عن حياة ربما عاشوها قبل أن يولدوا..

ويتذكرون أمهم وأباهم وأصدقاءهم وجيرانهم وتفاصيل عن حياة كانوا فيها قبل الحياة..

ويستحضر كل منهم اسم أمه السابقة، وصورتها وصوتها وما كانت تقول، وكيف كان سلوكها؟ وماذا؟ ومتى؟

بعض المسنين أنفسهم ما زالوا يعتقدون أنهم عاشوا حياة سابقة لحياتهم الحالية.. لكنهم مع الكبر فقدوا تذكر كيف عاشوا تلك الحياة السابقة..

فهل فعلا نحن قادمون إلى هذه الحياة من حياة سابقة؟

هذا التصور يمكن أن يجعلنا نرى الحياة بشكل آخر: سلسلة حيوات متتابعة، يتنقل عبرها كل فرد..

فهل هذا ممكن؟ وما الفائدة؟

- إن للحياة أسرارا..

وربما للأطفال قدرة، أكثر من بعض الكبار، على فهم الحياة..

وربما لكل واحد منهم حتى قناعات..

وهذا أيضا تناولته دراسات حول أسرار الطفولة..

ومنها أن للأطفال طريقتهم في الاستمتاع بالحياة.. وفي تقدير العلاقات.. والصداقات.. والأطعمة.. والمشاعر..

وأكثر من ذلك، يدركون متى يكذب الكبار.. وكيف يكذبون..

وفي الناس مقتنعون أن "الأطفال يعرفون كل شيء"!

يعرفون قبل أن يتعلموا القراءة والكتابة..

المعرفة في عالم الأطفال تسبق المدرسة..

هم يعرفون أكثر مما نتصور..

وأطفال، من لاجئي الحروب والجفاف والكوارث، تبين أن فيهم من يعرفون "الحقيقة" قبل الأوان.. فأية حقيقة يعرفها هؤلاء الأطفال؟

وهم يتعرفون على أمهاتهم حتى قبل رؤيتها.. يتعرفون عليها باللمس والشم والإحساس.. وربما بطريقة أخرى يجهلها الكبار.. وتجهلها حتى الأم نفسها..

- ويعرفون معنى السعادة!

فهل هؤلاء أطفال؟ أم كبار في سن الطفولة؟

ويبقى الأطفال أبرياء من الكذب، والرياء، والنفاق، ومن كل السلوكات السلبية التي قد يتعلمونها مع الكبر في السن..

ويضحكون في بساطتهم.. يضحكون لأي شيء.. ومع أي شيء.. وأي كان..

الأطفال متحررون من التعقيدات.. لا يعقدون الحياة..

يستمتعون بأوقاتهم..

وما أحوجنا للتعلم من الطفولة كيف هي الحياة..

الحياة في بساطتها عميقة.. الأطفال يعرفون الحياة أكثر منا..

ومنهم نستفيد..

- من الأطفال نتعلم!




مواضيع ذات صلة