Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
توقيف مواطنة من جنوب إفريقيا متلبسة بتهريب 1870 غراما من الكوكايينالبرلمان يصادق على قانون للتصدي لظاهرة الاستيلاء على عقارات الغيردراسة بريطانية : القيادة لساعات طويلة تسرع شيخوخة المخ المجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي يعقد دورته الثانية عشرة يومي 26 و27 يوليوز بالرباطصفاء و هناء تحضران لأغنية أمازيغية مع الفنان العالمي “جون بلايير”عبد الغني القاسمي: الوضع في الحسيمة : هل ينفرج الآن حتى لا يزداد تعقيدا ؟الأرصاد الجوية تتوقع أجواء حارة بهذه المناطق المغربيةإصابة 5 أشخاص بينهم 2 حالتهم خطيرة في هجوم بسويسراإدانة 33 متهما بالسجن 24 سنة لكل واحد بتهمة إضرام النار بمركز الإصلاح والتهذيب بسلاالمغرب يحصل على سادس ميدالية في الألعاب الفرنكفونية عدد زبناء اتصالات المغرب يرتفع إلى 55 مليون زبونوفاة شخص أثناء نقله صوب المستشفى الجامعي الحسن الثاني بفاسمقتل جندي مغربي في إفريقيا الوسطى والأمين العام للأمم المتحدة يدين ويعزيوكيل الملك يفتح تحقيقا ضد شباط لهذا السبب..
فيديوهات
  • فتح أبواب الترشيحات لجائزة الحسن الثاني العالمية للماء

  • انتخاب فوزي لقجع لولاية جديدة في رئاسةالجامعةالملكية لكرة القدم

  • طبيب خاص يفسر حالة اللاعب عبد الحق نوري والجماهير تواصل المساندة و الدعوات معه

  • وفاة جندي مغربي من القبعات الزرق في افريقيا الوسطى

  • لوحات فنية عملاقة تزين شوارع و أحياء الدار البيضاء

  • الخارجية الأمريكية تعترف بقوة المغرب وتصفه بالمعلم

  • كلمة العثماني بجهة بني ملال خنيفرة

  • الفنانة جنات تدخل القفص الذهبي

  • لحظة اعتداء محتجي الحسيمة على طاقم دوزيم

  • تقرير واشنطن حول الإرهاب .. تصريح القائمة بأعمال السفارة الأمريكية في المغرب

  • تزايد عدد المصابين بلسعات العقارب بسطات

  • لحظة وصول بعثة فريق برشلونة للولايات المتحدة

  • الهدف الاول لمهدي كارسيلا مع فريقه الجديد اولمبياكوس اليوناني

  • واشنطن : المغرب يتوفر على استراتيجية لمكافحة الإرهاب

  • انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الحكومة

  • صدور الأحكام في حق المتهمين في أحداث تفكيك مخيم اكديم ازيك

  • حصاد: لماذا الإحتجاج على الحركة الإنتقالية في قطاع التعليم…

  • هكذا كانت حياة اللاعب المغربي عبد الحق النوري قبل الفاجعة

  • وزير الشباب والرياضة: الملك أكد على تأهيل الشباب

  • شاحنة عملاقة لنقل الخشب تثير دهشة المراكشيين


لا يوجد ما يبرر الجرائم البربرية والوحشية والأفعال المروعة التي تم ارتكابها بحق ضحايا "اكديم إيزيك"
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
20 مارس 2017 - 19:43

قال أستاذ القانون بجامعة باريس، جون إيف دو كارا،الاثنين بسلا، أنه لا يوجد ما يبرر الجرائم البربرية والوحشية والأفعال المروعة التي تم ارتكابها بحق ضحايا أحداث تفكيك مخيم "اكديم إيزيك".
وأوضح السيد دو كارا، عقب الجلسة الثامنة لهذه المحاكمة، أن المتهمين يحاولون جعل الوقائع التي تنظر فيها محكمة الاستئناف بسلا قضية "سياسية" غير أنها "أفعال إجرامية بحتة"، معتبرا الإقدام على ذبح القوات المساعدة ودهس الأشخاص واستعمال القنابل الحارقة "أمور غير مقبولة".
وأكد أن قتل أزيد من 10 ضحايا بطريقة وحشية وبربرية يعد من الجرائم الفظيعة، مشيرا إلى أن المحاكم الدولية تتعامل بحزم مع مثل هذه الجرائم المروعة.
وأضاف، من ناحية أخرى، أن جلسات هذه القضية "تدار بكيفية ناجعة وتستجيب لشروط المحاكمة العادلة والمنصفة"، موضحا أنه "حتى في بعض المحاكم الفرنسية أو غيرها لا يتمتع المتهمون عادة بهذا القدر من الحرية في التعبير عن رأيهم".
وقد استأنفت غرفة الجنايات الاستئنافية بملحقة محكمة الاستئناف بمدينة سلا، اليوم الاثنين، محاكمة المتهمين في قضية أحداث تفكيك مخيم "اكديم إزيك"، حيث تم الشروع في استنطاق المتهمين.
وتتابع هذه المحاكمة، منذ انطلاقتها في 26 دجنبر 2016، العديد من جمعيات الدفاع عن حقوق الإنسان والمنظمات غير الحكومية المستقلة الوطنية والدولية، مع حضور قوي لأسر الضحايا.
يذكر أن أحداث "إكديم إزيك"، التي وقعت في شهري أكتوبر ونونبر 2010، خلفت 11 قتيلا بين صفوف قوات الأمن من ضمنهم عنصر في الوقاية المدنية، إضافة إلى 70 جريحا من بين أفراد هذه القوات وأربعة جرحى في صفوف المدنيين، كما خلفت الأحداث خسائر مادية كبيرة في المنشآت العمومية والممتلكات الخاصة.
و يواجه المتهمون في هذا الملف تهما تتعلق ب"تكوين عصابة إجرامية والعنف في حق أفراد من القوات العمومية أثناء مزاولتهم مهامهم، نتج عنه الموت مع نية إحداثه والمشاركة في ذلك والتمثيل بجثة" كل حسب ما نسب إليه.




مواضيع ذات صلة