Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
فيديوهات
  • الجلسة الشهرية للأسئلة الشفوية المتعلقة بالسياسة العامة بمجلس النواب يوم 25 يوليوز 2017

  • العثماني يكشف خطة الحكومة في مجال العقار

  • إسرائيل تقرر إزالة أجهزة الكشف عن المعادن على أبواب الأقصى

  • مجلس النواب يصادق على مشروع قانون نقل اختصاصات السلطة الحكومية المكلفة بالعدل

  • الحكومة تقر مباريات خاصة بتوظيف المعاقين

  • الأبطال المغاربة يواصلون تألقهم بحصد الميداليات في الألعاب الفرنكوفونية 2017

  • تفاعل الجزائر مع تنظيم المغرب لـ “كان2019

  • الراقصة نور تقتحم مجال الغناء بأغنية "طاكسي"

  • "الكراب" يوزع الماء والبسمة .. لكن المهنة مهددة بالزوال

  • تتبع تفعيل اتفاقات التعاون الثنائية محور جلسة عمل بدكار

  • فتح أبواب الترشيحات لجائزة الحسن الثاني العالمية للماء

  • انتخاب فوزي لقجع لولاية جديدة في رئاسةالجامعةالملكية لكرة القدم

  • طبيب خاص يفسر حالة اللاعب عبد الحق نوري والجماهير تواصل المساندة و الدعوات معه

  • وفاة جندي مغربي من القبعات الزرق في افريقيا الوسطى

  • لوحات فنية عملاقة تزين شوارع و أحياء الدار البيضاء

  • الخارجية الأمريكية تعترف بقوة المغرب وتصفه بالمعلم

  • كلمة العثماني بجهة بني ملال خنيفرة

  • الفنانة جنات تدخل القفص الذهبي

  • لحظة اعتداء محتجي الحسيمة على طاقم دوزيم

  • تقرير واشنطن حول الإرهاب .. تصريح القائمة بأعمال السفارة الأمريكية في المغرب


رسالة من الملك محمد السادس إلى رئيس النيجير بشأن انضمام المغرب لـ "سيدياو"
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس ( و م ع)
20 مارس 2017 - 18:08

استقبل رئيس النيجر، محمدو ايسوفو، الاثنين بنيامي، وزير الشؤون الخارجية والتعاون، صلاح الدين مزوار الذي سلم له رسالة من الملك محمد السادس تتعلق بطلب المغرب الانضمام للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (سيدياو).

 وقال مزوار في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن الرئيس ايسوفو يدعم إيجابا طلب الملك، مؤكدا أن رئيس جمهورية النيجر يعتبر أن المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا تشكل “فضاء طبيعيا للمغرب، بالنظر إلى العلاقات التاريخية وروابط الصداقة التي تجمع المملكة بدول المنطقة، وكذا بالنظر إلى المبادرات والأعمال التي يقوم بها جلالة الملك والمغرب لفائدة هذا الفضاء”.

 وأضاف أن انضمام المغرب لمجموعة (سيدياو) ستكون له قيمة مضافة على الاندماج الاقتصادي وتعزيز الأمن والاستقرار، وكذا على التنمية البشرية بالمنطقة، مشيرا إلى أن هذا الاندماج سيمكن أيضا من مواكبة مشاريع وبرامج التنمية، وسيساهم في رفع مختلف تحديات التنمية بالمنطقة.

 وبهذه المناسبة، نوه الرئيس النيجري الذي جدد دعمه الكامل للملك محمد السادس، بالعمل النشط له لفائدة تنمية واستقرار إفريقيا بصفة عامة والمنطقة على وجه الخصوص.

 وخلال هذا اللقاء، تطرف وزير الشؤون الخارجية والتعاون أيضا مع الرئيس النيجري، إلى المهمة التي عهد بها الرؤساء الأفارقة لنظيرهم النيجري خلال قمة العمل الإفريقية التي ترأسها الملك محمد السادس، والمتعلقة بالتنمية المستدامة ومكافحة التغيرات المناخية بالساحل.

 وقال مزوار في هذا الصدد، “لقد تطرقنا مع الرئيس ايسوفو إلى تقدم أشغال هذه اللجنة، واتفقنا على الانتقال، في يونيو المقبل، إلى مرحلة وضع اللمسات الأخيرة بعد المصادقة”.

 وأكد الوزير أنه تم التطرق أيضا لقضايا تتعلق ببحيرة تشاد وبالنيجر، وبرامج التنمية الاقتصادية والمشاريع التي من شأنها الحد من ظاهرة التصحر، والتمكين من تطوير الانشطة المدرة للدخل لفائدة الساكنة المحلية، وكذا تطوير الطاقات النظيفة وتعزيز المبادلات بين مختلف دول المنطقة.

 يشار إلى هذا اللقاء الذي حضره وزير الشؤون الخارجية النيجري، وسفير المغرب بنيامي، علال العشاب، يأتي في إطار جولة مزوار شملت السنغال وغينيا بيساو.



 




مواضيع ذات صلة