Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :

فيديوهات
  • إعادة انتخاب المغرب بنيويورك رئيسا للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب

  • ناصر بوريطة يؤكد على أهمية تطوير العمل الافريقي

  • كاميرا خفية ترصد تعرض نساء مغربيات للتحرش

  • ابن كيران: بلا معقول هاد اللحي ما عندهم باش ينفعونا..وحتى الحجاب زيدوه عليهم!

  • ندوة تحضيرية لمعرض الطاقات المتجددة

  • اعتراف دولي بريادة الملك في النهوض بقيم التسامح

  • ابرز ما قدمه اسامة طنان في مباراة لاس بالماس واتلتيكو بلباو

  • حصاد يصدم الجميع ويصدم هذه الجمعيات..

  • لحظة سقوط عريس من فوق العمارية و هو يحاول تقبيل عروسه

  • تأجيل موعد الإنتخابات البلدية في تونس

  • وزير التربية الوطنية يستعرض مستجدات الدخول المدرسي

  • انهيار منزل بالبيضاء ووفاة صاحبه

  • شجار كفاني ونايمار من اجل تسديد ضربة جزاء

  • حصاد يعترف: قضية المحفظات كانت غلطة!

  • موريتانيا ماضية في تنفيذ أجندة الجنرالات الرامية إلى إشعال فتيل التوتر في المنطقة

  • هدف عالمي لديبالا في مرمى ساسولو

  • إعصار ايرما يهدد المغرب تونس موريطانيا و الجزائر

  • ناشر صور "صفعة طنجة"يعتذر للأستاذة المعفاة

  • لحظة وصولة بعثة الوداد الرياضي الى برتوريا بجنوب افريقيا

  • افتتاح الأبواب المفتوحة للأمن الوطني


رسالة من الملك محمد السادس إلى رئيس النيجير بشأن انضمام المغرب لـ "سيدياو"
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس ( و م ع)
20 مارس 2017 - 18:08

استقبل رئيس النيجر، محمدو ايسوفو، الاثنين بنيامي، وزير الشؤون الخارجية والتعاون، صلاح الدين مزوار الذي سلم له رسالة من الملك محمد السادس تتعلق بطلب المغرب الانضمام للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (سيدياو).

 وقال مزوار في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن الرئيس ايسوفو يدعم إيجابا طلب الملك، مؤكدا أن رئيس جمهورية النيجر يعتبر أن المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا تشكل “فضاء طبيعيا للمغرب، بالنظر إلى العلاقات التاريخية وروابط الصداقة التي تجمع المملكة بدول المنطقة، وكذا بالنظر إلى المبادرات والأعمال التي يقوم بها جلالة الملك والمغرب لفائدة هذا الفضاء”.

 وأضاف أن انضمام المغرب لمجموعة (سيدياو) ستكون له قيمة مضافة على الاندماج الاقتصادي وتعزيز الأمن والاستقرار، وكذا على التنمية البشرية بالمنطقة، مشيرا إلى أن هذا الاندماج سيمكن أيضا من مواكبة مشاريع وبرامج التنمية، وسيساهم في رفع مختلف تحديات التنمية بالمنطقة.

 وبهذه المناسبة، نوه الرئيس النيجري الذي جدد دعمه الكامل للملك محمد السادس، بالعمل النشط له لفائدة تنمية واستقرار إفريقيا بصفة عامة والمنطقة على وجه الخصوص.

 وخلال هذا اللقاء، تطرف وزير الشؤون الخارجية والتعاون أيضا مع الرئيس النيجري، إلى المهمة التي عهد بها الرؤساء الأفارقة لنظيرهم النيجري خلال قمة العمل الإفريقية التي ترأسها الملك محمد السادس، والمتعلقة بالتنمية المستدامة ومكافحة التغيرات المناخية بالساحل.

 وقال مزوار في هذا الصدد، “لقد تطرقنا مع الرئيس ايسوفو إلى تقدم أشغال هذه اللجنة، واتفقنا على الانتقال، في يونيو المقبل، إلى مرحلة وضع اللمسات الأخيرة بعد المصادقة”.

 وأكد الوزير أنه تم التطرق أيضا لقضايا تتعلق ببحيرة تشاد وبالنيجر، وبرامج التنمية الاقتصادية والمشاريع التي من شأنها الحد من ظاهرة التصحر، والتمكين من تطوير الانشطة المدرة للدخل لفائدة الساكنة المحلية، وكذا تطوير الطاقات النظيفة وتعزيز المبادلات بين مختلف دول المنطقة.

 يشار إلى هذا اللقاء الذي حضره وزير الشؤون الخارجية النيجري، وسفير المغرب بنيامي، علال العشاب، يأتي في إطار جولة مزوار شملت السنغال وغينيا بيساو.



 




مواضيع ذات صلة