Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
فيديوهات
  • رئيس الحكومة المكلف يعلن عن الأحزاب المشكلة للحكومة المقبلة

  • إعادة تمثيل جريمة قتل البرلماني مرداس تحت حراسة أمنية مشددة

  • بعد الديبرورتيفو..لاعب المنتخب المغربي فيصل فجر يختار هذا…

  • تقرير مؤثر من قلب منزل شهيد الواجب الوطني عبد الكريم الكوحلي

  • إستئناف محاكمة كديم ازيك

  • قناة الاولى المغربية تكشف القاتل الحقيقي للبرلماني مرداس

  • المغرب ينتصر على بوركينا فاسو

  • بنكيران ينوب عن الملك محمد السادس و يودع ملك الاردن

  • سعد المجرد بطل الحلقة الثالثة من برنامج على شط الهوى

  • في قلب أشغال القطار الفائق للسرعة "التيجيفي"

  • رونار واعتزال بنعطيّة

  • الملك محمد السادس والعاهل الأردني يدشنان التظاهرة الثقافية والفنية "إشعاع إفريقيا من العاصمة"

  • الملك محمد السادس يقيم مأدبة عشاء رسمية على شرف العاهل الأردني

  • الملك محمد السادس يستقبل ملك الاردن عبد الله الثاني في حفل تاريخي بالرباط في حظور بنكيران

  • هذه هي زوجة رئيس الحكومة المعين سعد الدين العثماني

  • قناة الجزيرة تسلط الضوء على مشروع المدينة الذكية بطنجة بشراكة بين المغرب و الصين

  • مدينة محمد السادس الجديدة

  • العماري يصل لمقر حزب البيجيدي لملاقاة العثماني

  • موقف أخنوش وساجد من المشاورات الحكومية

  • القيادي الاستقلالي السوسي الموساوي: حزب الميزان مازال متشبث بقرار مجلسه الوطني


رسالة من الملك محمد السادس إلى رئيس النيجير بشأن انضمام المغرب لـ "سيدياو"
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس ( و م ع)
20 مارس 2017 - 18:08

استقبل رئيس النيجر، محمدو ايسوفو، الاثنين بنيامي، وزير الشؤون الخارجية والتعاون، صلاح الدين مزوار الذي سلم له رسالة من الملك محمد السادس تتعلق بطلب المغرب الانضمام للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا (سيدياو).

 وقال مزوار في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن الرئيس ايسوفو يدعم إيجابا طلب الملك، مؤكدا أن رئيس جمهورية النيجر يعتبر أن المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا تشكل “فضاء طبيعيا للمغرب، بالنظر إلى العلاقات التاريخية وروابط الصداقة التي تجمع المملكة بدول المنطقة، وكذا بالنظر إلى المبادرات والأعمال التي يقوم بها جلالة الملك والمغرب لفائدة هذا الفضاء”.

 وأضاف أن انضمام المغرب لمجموعة (سيدياو) ستكون له قيمة مضافة على الاندماج الاقتصادي وتعزيز الأمن والاستقرار، وكذا على التنمية البشرية بالمنطقة، مشيرا إلى أن هذا الاندماج سيمكن أيضا من مواكبة مشاريع وبرامج التنمية، وسيساهم في رفع مختلف تحديات التنمية بالمنطقة.

 وبهذه المناسبة، نوه الرئيس النيجري الذي جدد دعمه الكامل للملك محمد السادس، بالعمل النشط له لفائدة تنمية واستقرار إفريقيا بصفة عامة والمنطقة على وجه الخصوص.

 وخلال هذا اللقاء، تطرف وزير الشؤون الخارجية والتعاون أيضا مع الرئيس النيجري، إلى المهمة التي عهد بها الرؤساء الأفارقة لنظيرهم النيجري خلال قمة العمل الإفريقية التي ترأسها الملك محمد السادس، والمتعلقة بالتنمية المستدامة ومكافحة التغيرات المناخية بالساحل.

 وقال مزوار في هذا الصدد، “لقد تطرقنا مع الرئيس ايسوفو إلى تقدم أشغال هذه اللجنة، واتفقنا على الانتقال، في يونيو المقبل، إلى مرحلة وضع اللمسات الأخيرة بعد المصادقة”.

 وأكد الوزير أنه تم التطرق أيضا لقضايا تتعلق ببحيرة تشاد وبالنيجر، وبرامج التنمية الاقتصادية والمشاريع التي من شأنها الحد من ظاهرة التصحر، والتمكين من تطوير الانشطة المدرة للدخل لفائدة الساكنة المحلية، وكذا تطوير الطاقات النظيفة وتعزيز المبادلات بين مختلف دول المنطقة.

 يشار إلى هذا اللقاء الذي حضره وزير الشؤون الخارجية النيجري، وسفير المغرب بنيامي، علال العشاب، يأتي في إطار جولة مزوار شملت السنغال وغينيا بيساو.



 




مواضيع ذات صلة