Hautأعلى الصفحة
الرئيسية
عناوين :
العثور على مسدس وبذلة أمنية برتبة عميد بآسفيالرميد: الشذوذ الجنسي يبقى جريمة يعاقب عليها القانون المغربيدراسة: 10بالمائة من أطباء الأسنان بالرباط والقنيطرة يتخلصون من النفايات الزئبق عن طريق شركات الوكيل العام للملك: هكذا مرت جلسة محاكمة بعض المتهمين المتابعين على خلفية أحداث الحسيمةمراكش .. فتح بحث قضائي مع موظفين للشرطة للاشتباه في تورطهما في قضية تتعلق بالسرقة والابتزازحكومة العثماني تقرر الزيادة في ثمن التمبر المخزني الخاص بجواز السفربعد حنان..رئيسة مجلة الأمل العربي تتهم الفيزازي بالتحرش وترفع دعوى قضائية ضدهالفيزازي مهدد بعقوبة سجنية قد تصل إلى 10 سنواتالحكومة الإسبانية: لن نطبق الحكم الذاتي في كاتالونيا إذا استمر غموض موقف رئيسهاالمصطفى المريزق:لن أستقيل من “البام”حنان زعبول: سأواجه الشيخ الفيزازي معندي علاش نخافطقس الخميس: أمطار بعدد من المناطق الجنرال دوكور دارمي حسني بنسليمان يصدر تعليمات جديدة لمراقبة رجال الدركالمغرب له باع طويل في نشر قيم الوسطية والتسامح الديني في العالم الاسلامي
فيديوهات
  • بإطلالة بسيطة .. الأميرة لالة سلمى تلهب مواقع التواصل الإجتماعي

  • لا يمكن تحقيق إقلاع ديمقراطي وتنموي دون صحافة قوية (يوم دراسي)‎

  • لقجع يكشف في "سبورت تايم" تفاصيل نقل آلاف المشجعين نحو أبيدجان

  • الملك محمد السادس يستقبل المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة إلى الصحراء المغربية

  • انتفاضة المكفوفين في مكناس

  • الـ"ف د ش" تشعل الرباط وتحتج ضد "العثماني"

  • حول محاكمة معتقلي الحسيمة

  • ولي العهد الأمير مولاي الحسن يترأس افتتاح الدورة العاشرة لمعرض الفرس بالجديدة

  • معطيات جديدة حول تفكيك الخلية الإرهابية الموالية لـ"داعش"

  • وفد إفريقي يزور جهة الشرق للاطلاع على مؤهلات الجهة واستكشاف مجالات التعاون

  • جديد قضية مرداس

  • اوراش الدار البيضاء

  • حريق مهول يأتي على مستودع بانزكان

  • ردود أفعال وشهادات على إثر عملية تفكيك الخلية الإرهابية في عدة مدن

  • وزير الاتصال المغربي يتحدث عن أهمية تدشين متحف "إيف سان لوران مراكش"

  • تفاصيل اعتقال شخصين لارتباطهما بتنظيم داعش بمدينة فاس

  • إجهاض مخطط إرهابي يروم زعزعة أمن و استقرار البلاد

  • اشرف حكيمي يتالق في تاني مشاركة مع كبار ريال مدريد امام خيتافي (14/10/2017)

  • الخطاب الملكي أمام المؤسسة التشريعية قدم حلولا ناجعة للمشاكل التي تعيشها المملكة

  • لحظة تفجير صندوق سيارة الإرهابيين بفاس للاشتباه في تفخيخها


انضمام المغرب إلى "سيدياو" سيساهم في بروز هذه المجموعة كقوة اقتصادية عالمية
C??EC?E    ?IE? ?I??C    FaceBook      
كفى بريس: و.م.ع
20 مارس 2017 - 14:05

أكد وزير السياحة الايفواري سياندو فوفانا، أن انضمام المغرب إلى المجموعة الاقتصادية لبلدان غرب إفريقيا سيساهم في بروز هذه المجموعة كقوة اقتصادية عالمية، مبرزا أن طلب المغرب الانضمام الى هذا التكتل يعد اختيارا استراتيجيا سيساعد لا محالة في تعزيز عرى التعاون المثمر القائم بين بلدان هذه المجموعة .

و قال فوفانا على هامش مشاركته مؤخرا في النسخة الخامسة للمنتدى الدولي إفريقيا والتنمية، التي نظمت بالدار البيضاء تحت رعاية  الملك محمد السادس،إنه " مع انضمام المغرب إلى المجموعة الاقتصادية لبلدان غرب افريقيا ستصبح هذه الأخيرة التكتل 20 الأكثر غنى على الصعيد العالمي ".

و شدد في هذا الصدد على انه " يتعين علينا أن نتوحد في إطار تكتل قوي لبلوغ الانسجام في الرؤى و تعزيز المبادلات التجارية " ،مؤكدا أنه لا يساوره أدنى شك في أن قادة الدول الدول الأعضاء في المجموعة سيصادقون على طلب انضمام المغرب بكثير من الترحيب والحفاو.

وأشار إلى أن انضام المغرب الى هذه المجموعة من شأنه كذلك " تعزيز التعاون رابح - رابح بين بلداننا "، مضيفا أنه في هذا الاطار تهدف زيارته للمغرب اكتشاف فرص الشراكة المتاحة في عدد من القطاعات المنتجة خاصة في مجال السياحة حيث قطع المغرب أشواطا هامة.

وأعرب فوفانا عن ارتياحه للعلاقات المتينة التي تجمع الكوت ديفوار و المغرب ، مبرزا أن زيارة الصداقة و العمل التي قام بها  الملك محمد السادس مؤخرا إلى بلاده تترجم من جهة الاهتمام الذي يوليه  للكوت ديفوار ، ومن جهة أخرى الصداقة التي تجمعه بأخيه فخامة الرئيس الحسن واتارا .

و قال في هذا السياق، "نحن الايفواريون، فخورون جدا بالملك محمد السادس ومنجزاته الهامة المحققة في مختلف ربوع المملكة وفي جميع المجالات، ومن هذا المنطلق نتخذ المغرب كنموذج تنموي ناجح، نحاول نسخه في الكوت ديفوار". وفي معرض حديثه عن المجالات التي تتطلب مزيدا من التعاون بين المغرب وكوت ديفوار، لاحظ  فوفانا أن بلاده تطمح لتعزيز الشراكة مع المغرب في قطاعات هامة من قبيل الفندقة و الطاقة و المالية العامة و الأبناك و البناء و الاشغال العمومية .

واعتبر في هذا الصدد أن المشروع الذي أطلقه المغرب و الهادف الى انجاز شبكة للطرق السيارة تقارب 2000 كلم لربط شمال المملكة بجنوبها "يلهمنا كثيرا و يثير الاعجاب ".

وبخصوص عودة المغرب الى حظيرة الاتحاد الافريقي ، اعتبر فوفانا أن هذه العودة الطبيعة تؤكد مجددا الاهتمام الكبير الذي يوليه  الملك محمد السادس للقارة الافريقية ، معربا عن يقينه بأن المغرب سيقدم للقارة السمراء قيمة مضيفة متميزة .




مواضيع ذات صلة